تناولات الصحف العربيه الصادرة اليوم الأربعاء للشأن اليمني | يافع نيوز
أخر تحديث : 10/12/2016 - 12:57 توقيت مكة - 15:57 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
تناولات الصحف العربيه الصادرة اليوم الأربعاء للشأن اليمني
تناولات الصحف العربيه الصادرة اليوم الأربعاء للشأن اليمني

يافع نيوز – متابعة خاصة:

التزاما من موقع “يافع نيوز” بإطلاع متابعيه على ما تتناقله الصحافة العربية والدولية في الشأن المحلي .

وفي الصحافة العربية تناقلت اليوم  العديد من الصحف شؤون اليمن وآخر تطورات الاوضاع فيه يرصدها “يافع نيوز ” لمتابعيه على النحو التالي :والبداية من صحيفة الوطن السعودية حيث ركزت على “خروقات الانقلابيين تعكر صفو الهدنة” حيث قالت الصحيفة :دخلت الهدنة اليمنية يومها الثالث وسط ترحيب دولي وحكومي، بينما واصلت الميليشيات الانقلابية خروقاتها خلال الأيام الماضية.

منذ اليوم الأول تجددت في تعز المواجهات المسلحة في جبهات عدة، وأوضحت مصادر المقاومة أن الحوثيين قصفوا جبل جرة وشارع الخمسين، كما جددوا قصفهم الأحياء السكنية في الجبهة الشرقية وشارع التحرير والمغتربين.

كما خرق الانقلابيون في مديرية نهم بمحافظة صنعاء، حيث بادرت الميليشيات إلى قصف مواقع الجيش والمقاومة، وسط أنباء بأن المتمردين حشدوا أنصارهم في المديرية لتعزيز جبهاتهم في مأرب والجوف.

ولم تسلم محافظة الجوف من الانتهاكات، حيث تجددت المواجهات في جبهة المتون بعد حشد الميليشيات قواتها ومهاجمة مواقع الجيش والمقاومة.
وأعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دي جاريك أول من أمس، أن اتفاق وقف الأعمال القتالية يبدو صامدا بشكل عام في اليمن، مستدركا بأنه توجد “بعض الجيوب التي تشهد أعمال عنف” في البلاد، منذ بدء العمل باتفاق وقف إطلاق النار ليل الأحد الماضي، في إشارة إلى انتهاكات الحوثيين.

أما جريدة المدينة السعودية فنقلت أيضاً

اشارت المصادر الى ان القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي اشتبكت مع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح، في مدينة صرواح بمحافظة مأرب (شرق صنعاء)، ونهم (شمال شرق) وبيحان في محافظة شبوة (جنوب).

وافادت المصادر عن مقتل سبعة عناصر من القوات الحكومية في صرواح منذ بدء تطبيق وقف النار، وسقوط “قتلى وجرحى” لم يحدد عددهم، في معارك نهم.

وفي بيحان، قتل جندي موال وجرح تسعة في قصف من المتمردين استهدف قاعدة عسكرية تابعة للقوات الحكومية، بحسب المصادر نفسها.

وبدأ تطبيق وقف النار منتصف ليل الاحد الاثنين، تمهيدا لاستئناف مباحثات في 18 ابريل بالكويت، ترعاها الامم المتحدة بين اطراف النزاع المستمر منذ اكثر من عام، والاتفاق هو الرابع منذ بدء التحالف عملياته دعما للرئيس هادي نهاية مارس 2015.

وفي نفس السياق قالت صحيفة البيان الإماراتية  حيث قالتأكد مجلس التعاون لدول الخليج العربية وجود مؤشرات كبيرة على نجاح الجولة الثالثة من مفاوضات السلام في الكويت وذلك لوجود رغبة من الأطراف كافة في استئناف حوار سياسي شامل ينهي الأزمة اليمنية المستمرة منذ عدة سنوات، مؤكداً أن الالتزام بوقف إطلاق النار يعد «ركيزة أساسية» لإنجاح المفاوضات، في وقت أكد المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد أن أجندة مفاوضات الكويت ستشمل خمسة محاور رئيسية هي وقف إطلاق النار والانسحاب من المدن وتسليم السلاح وإعادة مؤسسات الدولة بالإضافة إلى ملف الأسرى والمعتقلين.

وقالت الأمانة العامة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية إن الالتزام بوقف إطلاق النار الذي دخل حيز التنفيذ في اليمن يعد «ركيزة أساسية» لإنجاح مفاوضات السلام التي ستستضيفها دولة الكويت في 18 من الشهر الجاري برعاية الأمم المتحدة.

وأكد الأمين العام المساعد للشؤون السياسة والمفاوضات في الأمانة العامة د. عبدالعزيز العويشق لإذاعة دولة الكويت أن الاستمرار في الهدنة بين طرفي الصراع في اليمن سيساعد في إنهاء الأزمة التي تعصف باليمن منذ أكثر من خمس سنوات. وألمح إلى وجود مؤشرات كبيرة على نجاح الجولة الثالثة من مفاوضات السلام في الكويت وذلك لوجود رغبة من الأطراف كافة في استئناف حوار سياسي شامل ينهي الأزمة اليمنية المستمرة منذ عدة سنوات.

وأشاد العويشق بالدور الإيجابي الذي تؤديه دولة الكويت لإنهاء الأزمة اليمنية ضمن جهود حثيثة تبذلها جميع دول مجلس التعاون الخليجي لإنجاح مفاوضات السلام في الكويت.

وذكر أن هناك لجنة خاصة شكلتها الأمانة العامة وصلت إلى الكويت خلال الأيام القليلة الماضية مهمتها مراقبة مدى التزام الفرقاء اليمنيين بالهدنة ورصد الانتهاكات لها، مؤكداً أن الهدف من وقف إطلاق النار هو تهيئة الأجواء الإيجابية لإنجاح مفاوضات السلام.

وختاماً مع صحيفة الإمارات اليوم وفي السياق نفسه قالت الصحيفة:أكد مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، استمرار صمود اتفاق وقف إطلاق النار في اليمن، الذي دخل حيز التنفيذ ليل الأحد- الإثنين، رغم الخروقات، مبدياً تفاؤله إزاء التزام الأطراف بتثبيته بالتنسيق مع لجان التهدئة العسكرية المشكّلة لهذا الغرض، والتي وصلت صنعاء مساء أول من أمس، في حين تواصلت الخروقات للتهدئة من قبل الانقلابيين في جبهات عدة، وسط تفاؤل اليمنيين بتحقيق نجاحات غير مسبوقة في مشاورات الكويت المرتقبة.

وقال المبعوث الأممي في تصريحات صحافية، إن التفاهمات التي قادت إلى التهدئة عند الحدود مع المملكة العربية السعودية، فضلاً عن الضمانات التي قدمتها الأطراف اليمنية، والمجتمع الدولي، والإجماع الموجود من مجلس الأمن، تبعث على التفاؤل بتثبيت وقف إطلاق النار، والذهاب إلى محادثات السلام المقبلة.وفي التفاصيل، أكد مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، ولد الشيخ أحمد، على استمرار وقف إطلاق النار وصموده، رغم الخروقات التي تمارسها ميليشيات الانقلاب وقوات المخلوع علي عبدالله صالح، مبدياً تفاؤله باستمرار تثبيت وقف إطلاق النار، وذهاب أطراف النزاع اليمني إلى مشاورات مباشرة في الكويت.

من جانبه، دعا الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، أطراف الصراع في اليمن إلى احترام «اتفاق وقف الأعمال القتالية»، الذي بدأ العمل به اعتباراً من منتصف ليل الأحد ــ الإثنين. ورأى المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، استيفان دوغريك، أن «اتفاق وقف الأعمال القتالية يبدو متماسكاً إلى حد كبير».

 

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.