5 أسباب تؤكّد قدرة برشلونة على الفوز بالثلاثية | يافع نيوز
أخر تحديث : 04/12/2016 - 11:35 توقيت مكة - 02:35 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
5 أسباب تؤكّد قدرة برشلونة على الفوز بالثلاثية
5 أسباب تؤكّد قدرة برشلونة على الفوز بالثلاثية

يافع نيوز – رياضة:

بعد التعثرات الثلاث التي تعرّض لها في الدوري الاسباني من تعادل مع فياريال وخسارتين من ريال مدريد وريال سوسيداد والفوز الصعب على اتلتيكو مدريد في إياب ربع نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا التي بقيت قيد الحسم، انهزّت صورة برشلونة الذي لا يُقهر ودخل الشك في نفوس جميع المشجعين، فلقب الليغا الذي كان شبه محسوم بات على المحك إذ تقلّص فارق النقاط الـ8 عن الثاني اتلتكيو الى 3 نقاط والتأهلى على حساب الخصم نفسه الى نصف نهائي الأبطال سيحسمه ملعب الكالديرون.

سقطات عديدة وقع بها برشلونة في ابريل، سلسلة خالية من الهزائم انتهت بهزيمتين ونال التعب من اللاعبين لكن في الحقيقة كل البطولات ما زالت في متناول النادي الكتلوني والثلاثية التي يحلم بها برشلونة ما زالت ممكنة، وفيما يلي 5 أسباب ستُمكن برشلونة من تحقيق ثنائية جديدة هذا الموسم:

1- الليغا ما زالت بالمتناول:

في الفترة نفسها من العام الفائت، أي الجولة 32 من الدوري الاسباني كان برشلونة متصدراً بفارق نقطتين فقط عن صاحب المركز الثاني ريال مدريد، كما انه لم يسبق لأي فريق أن خسر الدوري الاسباني قبل 5 جولات بعد أن تصدره بفارق 3 نقاط.

يُذكر ان في حال خسر برشلونة اي من مبارياته المتبقية فسيتعادل بالنقاط مع اتلتيكو ويبقى متصدراً بسبب المواجهات المباشرة وفارق الأهداف.

2- عودة ثلاثي الـMSN

أن يغيب ليونيل ميسي ونيمار تهديفياً ويشهدان خفوتاً في الأداء فهذا أمر طبيعي للاعبان أُرهقا واستُزفا خلال ابريل بسبب مشاركتهما الدولية والأسفار المتكررة، إلا ان لاعبان من طرازهما وبمستوى حرفيتهما يلمعان حت الضغوط أكثر، وما الكبوة التي يتعرّض لها برشلونة الى استفزاز لمهوبتها للنهوض مجدداَ.

الكلام لا يشمل لويس سواريز لأن اللاعب لم يغب وهجه بعد ومازال قادر على الإبداع، وما ينقصه هو عودة الثنائي الى مستوياتهما وإعادة شحن الـMSN الذي في جال تأهله لنصف نهائي الأبطال سنشهد على مستوى كبير منه.

 

3- حارسي مرمى من طراز عالي جداً

قلّة هي الأندية التي تتمتع بالحظ الكبير المتمثّل بوجود حارسين من طراز كلاوديو برافو ومارك آندري تير شتيغين، فهذه المنافسة بينهما حسّنت كثيراً من أدائهما الرائع داخل الملعب وجعلت كل حارس منهما يحارب لتقديم أفضل ما لديه.

الليغا بمتناول برافو والأبطال سيحرص عليها تير شتيغين الأربعاء القادم، هاذان الرجلان قادران على حماية ألقاب برشلونة بكل تأكيد.

4- عودتهم الى أرض الواقع

كان يجب هذه الحالة من الثقة الزائدة عند اللاعبين ان تنكسر، كان فرض واجب كي يعودوا الى أرض الواقع ويعرفوا ان في أوروبا أندية عريقة كبيرة أخرى وان في اسبانيا هناك من يستطيع كسر اسطورة برشلونة عبر هدف في أول دقائق المباراة و 10 مدافعين ليس الا.

هذه الحالة من العودة الى الواقع ستخلق حافزاً كبيراً وإضافية لعودة هذا الفريق البطل الى السكة الصحيحة ومحاولة النهوض من هذه الكبوة واول محاولة ستكون الأربعاء في أصعب اختبار.

5- حافز كتابة التاريخ

إنتُقد برشلونة كثيراً بانه بات فريق شبع من الألقاب، فقد الشهية للنجاح وما عاد يمتلك الحافز الذي سيُمكن المشجعين من الاحتفال مجدداً بالألقاب الـ5 التي توّج بها الموسم الماضي. لكن الحقيقة مغايرة إن كان عبر تصريحات اللاعبين أو تصرفاتهم، فحافزي تحقيق دوري الأبطال للمرة الثانية على التوالي وإثبات قوة هذا الجيل بالنهوض يُعتبر أمر كافي لبرشلونة للمرور بسلام من هذه السقطات.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.