مدير امن عدن اللواء الركن شلال شائع: حققنا الكثير ولن يهدأ لنا بالاً حتى تكون عدن آمنة وسنجعل من امنها قوة ضاربة بمساندة التحالف العربي ” نص كلمته” | يافع نيوز
أخر تحديث : 04/12/2016 - 12:34 توقيت مكة - 15:34 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
مدير امن عدن اللواء الركن شلال شائع: حققنا الكثير ولن يهدأ لنا بالاً حتى تكون عدن آمنة وسنجعل من امنها قوة ضاربة بمساندة التحالف العربي ” نص كلمته”
مدير امن عدن اللواء الركن شلال شائع: حققنا الكثير ولن يهدأ لنا بالاً حتى تكون عدن آمنة وسنجعل من امنها قوة ضاربة بمساندة التحالف العربي

يافع نيوز – خاص:

قال مدير امن العاصمة عدن اللواء شلال علي شائع، انه لن يهدأ لهم بالا حتى تكون عدن مدينة امنة كبقة مدن العالم التي ينعم اطفالها وابناءها بالأمن والسلام، مؤكدا بقول سنواصل العمل لنجعل من امن عدن قوة ضاربة في حماية امن الوطن والشعب، بمساندة التحالف العربي.

واضاف،  ان الامن هو مقياس تقدم الامم والشعوب، وبدون الأمن لا تستقيم الحياة ولا تقر العقول والقلوب، وغياب الامن يؤخر التنمية والبناء.

وفي بداية كلمته التي القاها  اللواء شلال، خلال اللقاء التشاوري الذي جمع قيادات السلطة المحلية في محافظة مع المحافظ، تحت عنوان “عدن ترفض الارهاب “، وحضره مندوب ومراسل يافع نيوز . قال اللواء شلال
” إن الامن يعد نعمة من نعم الله ، حيث قال تعالي {فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَذَا الْبَيْتِ * الَّذِي أَطْعَمَهُمْ مِنْ جُوعٍ وَآمَنَهُمْ مِنْ خَوْفٍ ” } . كما انه ايضاً مسئولية الجميع، لقوله تعالى ” : {مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا } صدق الله العظيم.

واستطر اللواء شلال، بشرح مفصل لعلمهم الامني، وما تحقق في عدن، قائلاً : ” لقد حرم شعبنا طيلة المرحلة الماضية من الامن والاستقرار، بسبب تلك العناصر الارهابية التي عبثت بالأمن والاستقرار، وعاثت في الارض فسادا لقاء حفنة من الاموال، وهي عناصر رخيصة لا تمت للوطنية بشيء، بل استهدف بأعمالها الوطن والمواطن دون تفريق، وركزت اعمالها على استهداف الكوادر الامنية والعسكرية، والسياسية، ولكن كان رجال الامن لهم بالمرصاد. ومن اجل التصدي لهم قمنا برسم الخطط الامنية المشتركة مع دول التحالف العربي لمحاربة هذه الشريحة الشيطانية”.

وقد افرغ “يافع نيوز” كلمة اللواء شلال، والتي قال فيها: ”  لقد حققنا من تنفيذ الخطة الامنية الكثير من الاهداف التي سعينا من اجلها لتخليص هذا الوطن من الاشرار وشرهم، واحبطوا العديد من الهجمات الارهابية قبل حدوثها واكتشاف بعض مخابئ واوكار الارهابيين”.

واكد، ان المرحلة الاولى من تنفيذ الخطة الامنية، تمثلت بالسيطرة على ميناء المعلا ومطاردة العناصر الارهابية والخارجين عن القانون . وذلك فرض السيطرة التامة  على مديريات التواهي والمعلا وخور مكسر وكريتر، ولم يكن ذلك بسهولة، ولكن ابطال الامن والمقاومة المنضوية في اطار الامن والجيش الوطني ووحدات الجيش مثل الشرطة العسكرية والوحدات العسكرية الاخرى، بذلوا جهودا جبارة تستحق الثناء والتقدير، بل وقدموا الشهداء من خبر رجال الامن والقوات المسلحة.

واعتبر، ان الانجاز الامني، قد تحقق بفضل الله، وبفضل رجال الامن والجيش الاشداء ومقاومتنا الباسلة، وبالدعم الذي قدمته دول التحالف العربي، وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة، والرئيس  وسيادة اللواء الركن عيدروس الزبيدي محافظ محافظة عدن .

وعن المرحلة الثانية، قال اللواء شلال، في المرحلة الثانية من الخطة الامنية، قد قمنا بجمع ورصد معلومات دقيقة عن الارهابيين واوكارهم وعتادهم، حيث قام رجال الامن بتفكيك العديد من الخلايا الارهابية، وتم نشر رجال الامن السري والتحري في شتى شوارع واحيا بلوكات المنصورة وضواحيها، ومن ثم قمنا بمهاجمة العناصر الارهابية في اوكارها ابتداء من  جولة كالتكس والمجلس المحلي والبلدية وغيرها، بضربات نوعية موجعة، وبمساندة طيران التحالف الذي حقق اهداف مركزة على تجمعات الارهابيين .

واشار، ان هذا  قد اثار الهلع والخوف والفزع بين صفوفهم ولاذوا بالفرار الى جحور اوكارهم ، بعد ان كانوا اعدوها سلفا في ضواحي المدينة، ولم يعد لهم مكانا في المدينة، بفضل انتفاضة اهالي المنصورة بمطاردة العناصر الارهابية من مدينتهم وشوارعها، واصبحت مدينة المنصورة بين ليلة وضواحيها امنة ومستقرة والحياة طبيعية .

واضاف، لقد تمكن خلال هذه المرحلة، رجال الامن والتحالف العربي، من القاء القبض على العديد من العناصر الارهابية، المنتمية للقاعدة وداعش والزج بها في السجون للتحقيق معهم، وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم وفقا للقانون.

وقال، ووفقا للخطة الامنية تم نشر العديد من نقاط الحزام الامني، بالتنسيق المشترك مع قوات التحالف العربي، من اجل احكام السيطرة الامنية وتضييق الخناق على الخلايا الارهابية المتربصة.

وعن خططهم القادمة، قال اللواء شلال، ان خططنا الامنية اللاحقة هو استكمال السيطرة الامنية على محافظة عدن، واستكمال نشر الحزام الامني الاول، بما يضمن امن واستقرار مدينة عدن، ونشر افراد الامن وانصار الامن، في شتى نواحي المحافظة للبحث والتحري والرصد والمعلومات وصولا الى معرفة الخلايا النائمة، وكل من تربطهم علاقة بالعناصر الارهابية، ومعرفة مصادر التمويل وتجفيف منابعها، ليموتوا غيضا وكمدا، ويبقى الشعب دوما وابداً.

وأكد بالقول: ” اننا نؤكد لكم، ان رجال الأمن والمقاومة الباسلة، ومعهم ابناء عدن الشرفاء، لن يهدأ لنا بالا، ولن نسمح بالمساس بأمن وسلامة عدن .

واشار، اننا نتطلع الى تعزيز الخطة الامنية، وبناء المؤسسات الامنية الحديثة، في مواجهة تحديات الجريمة والارهاب، واعادة البنى التحتية لشرطة عدن، وتوفير الوسائل اللازمة لتصبح قوية امنية ضاربة يعتمد عليها تحمل عليها مسؤولية من الشعب والوطن وفرض الامن والاستقرار بصورة دائمة ومستمرة ومطاردة العناصر الارهابية الخارجة عن النظام والقانون اينما وجدوا، وفي أي زمان ومكان، مع منح جوائز ومبالغ مالية لكل من يدلي عن تواجد العناصر الارهابية، او يلقي القبض على أي منها.

واعتبر اللواء شلال، ان ما الامن العام حقق بعمليات نوعية انجازات امنية كبيرة، من خلال فرق المداهمات والتحري والرصد والتحري السريع التي انبثقت منها، وسوف يتم تطوير اداءها بشكل جيد.  مشيراً ان الايام القادمة،  ستظهر خطط وبرامج مدروسة بالتنسيق المشترك مع دول التحالف العربي، في محاربة الارهاب، وبسط الامن، هو هاجسنا، الى ان يتحقق لابناء هذه المحافظة الامن والاستقرار الذي يتطلع اليه، مثلهم مثل تلك املدن الامنة التي يتمتع اطفالها وابناءها بحق الحياة والعيش الكريم، وحق التعليم وحق التنمية والاعمار،

واختتم كلمته التي استمع لها “يافع نيوز ” : ” اننا نتطلع ونحلم، الى ان يصبح اداؤنا الامني، يتناغم مع مدنية مدينتنا عدن، مستقبلا باذن الله تعالي “.

وفي نهاية الكلمة، قدم اللواء شلال تعازيهم لاسر ضحايا جريمة أحور، قائلاً: اننا نترحم على ارواح الشهداء جميعهم، ونعزي اسر الشهداء الذين طالتهم ايادي الارهاب امس في محافظة ابين، ونقول للجميع ثقوا اننا سنصل الى القتلة وسينالوا عقابهم باذن الله تعالى ” .

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.