وكيله السابق يفتح النار: سواريز كاذب وجبان ويعاني من مرض نفسي | يافع نيوز
أخر تحديث : 04/12/2016 - 11:35 توقيت مكة - 02:35 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
وكيله السابق يفتح النار: سواريز كاذب وجبان ويعاني من مرض نفسي
وكيله السابق يفتح النار: سواريز كاذب وجبان ويعاني من مرض نفسي

يافع نيوز – متابعات

رد دانيال فونسيكا، وكيل الأعمال السابق للاعب الدولي الأوروغوياني لويس سورايز، بقسوة شديدة على مواطنه الذي كان قد اتهمه بعدم رد دين عليه يعود إلى 10 سنوات، عندما خطى النجم الحالي لنادي برشلونة الإسباني خطواته الأولى في عالم الاحتراف بأوروبا.

وكان سواريز قد صرح في مقابلة تليفزيونية، الأربعاء الماضي، مع قناة “مونتيكارلو” إن فونسيكا مدين له بنسبة 20% منذ انتقاله لنادي غرونينغن الهولندي، في صيف 2006، قادماً من نادي ناسيونال الأوروغوياني، في صفقة بلغت نحو مليون دولار.

وأوضح سواريز مواطنه واللاعب الدولي السابق فونسيكا أقنعه حينئذ “برفض” هذه النسبة وأنه سيعوضه عنها عندما ينتقل لنادي آخر وهو الأمر الذي لم يحدث، بحسب المهاجم الحالي لفريق برشلونة.

وتابع سواريز، متحدثاً عن وكيل أعماله السابق: “مع علمه بالصعوبات التي يواجهها الفرد منا، بالإضافة إلى المعاناة من أجل كسب المال، لقد أقنعني بالانتقال إلى ناد معين وأنني سأتقاضى 30 ألف يورو ولكني تقاضيت في النهاية 10 آلاف فقط”.

وأضاف: “كان هذا هو أحد المواقف المحبطة القليلة التي واجهتها مع دانييل في هذا التوقيت، ولكنه حاول أن يعوضني عندما انتقلت لأياكس، ولكني بقيت بهذا الأمل ولم يحدث”.

وختم سواريز متسائلاً: “لماذا يقوم بهذا الأمر وهو لاعب كرة قدم سابق ويعلم جيداً المعاناة التي يعيشها اللاعبون الذين يأتون من ظروف صعبة”.

ولم يتأخر دانييل فونسيكا في الرد على لويس سواريز، متهماً إياه بـ “الكذب” و”المرض النفسي”.

وقال اللاعب السابق لفريقي يوفنتوس ونابولي الإيطاليين، في تصريحات إذاعية، الخميس:”إنه (يقصد سواريز) كاذب، لأنه أجبن من أن يظهر ما يثبت ادعاءاته، بالتأكيد لديه مشاكل نفسيه، هذا نعرفه جيداً. ولهذا فهو يتردد على طبيب نفسي، ولكن يبدو أن الأمر لم يأت بالنفع. يجب عليه تغيير طبيبه النفسي أو يذهب لمصحة نفسية”.

وأشار فونسيكا أنّ توقف تعامله مع لويس سواريز ليس له علاقة بالمال، وإنما لأسباب أخرى، ملمحاً أنّ الأمر يتعلق بسلوك اللاعب حيث قال:”ما حدث هو أن ثلاثة أصدقاء لي من منتخب الناشئين اتصلوا بي في أحد الأيام، وقالوا لي أنّ هناك أموراً غريبة تحدث من سواريز. كان علي أن أوجه بعض الكلمات غير المريحة لهذا الصبي، ولكني لن أفصح عن هذه الكلمات حتى آخر دقيقة في حياتي”.

وختم موضحاً:”لم يتقبل سواريز الأمر ولم ترق له الكلمات التي وجهتها له. أنا أفضل أن يكون لدي أصدقاء يصارحوني بالحقيقة. خلاصة الأمر، إن كانت لديه الجرأة فليقل الحقيقة، ولا يريدني في النهاية أن أرد على كذبه بأني مدين له بنحو 200 ألف دولار. إنها لوقاحة”.

يُشار أنّ لويس سواريز، البالغ حالياً 29 سنة، قد غادر نادي غرونيغن في عام 2007، نحو أياكس أمستردام الهولندي، الذي لعب له إلى غاية صيف 2011، حيث انضم لصفوف ليفربول الإنكليزي، حيث عرف التألق على أعلى مستوى قبل أن يرحل إلى برشلونة الإسباني في يوليو 2014.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.