هادي: ذاهبون إلى الكويت لصنع سلام دائم | يافع نيوز
أخر تحديث : 11/12/2016 - 12:51 توقيت مكة - 15:51 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
هادي: ذاهبون إلى الكويت لصنع سلام دائم
هادي: ذاهبون إلى الكويت لصنع سلام دائم

 

يافع نيوز – البيان

أكد الرئيس اليمني عبدربه منصور أن الحكومة الشرعية ذاهبة إلى مشاورات الكويت بهدف صنع السلام الدائم واستئناف العملية السياسية، في وقت بدأ في الكويت تدريب اللجنة العسكرية التي ستتولى الإشراف على اتفاق وقف إطلاق النار الذي يدخل حيز التنفيذ الأحد المقبل.

وخلال استقباله مساعدة وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى آن باترسون وسفير الولايات المتحدة لدى اليمن ماثيو تولر قال الرئيس اليمني: »إننا ذاهبون الى الكويت من أجل صنع السلام الدائم الذي يؤسس لبناء مستقبل اليمن الجديد واستئناف العملية السياسية واستكمال الاستحقاقات الوطنية«.

وأضاف في اللقاء الذي عقد في الرياض: »هذه الحرب فرضت علينا وعلى الشعب اليمني كافة من قبل الانقلابيين الذين اختطفوا الدولة ومؤسساتها ودمروا الممتلكات وحاصروا المدن وقتلوا الأبرياء«، مؤكداً حرصه وتطلعه التام لتحقيق السلام وإيقاف الحرب والدمار حقنا للدماء اليمنية.

واستعرض الرئيس هادي مع المسئولين الأميركيين مجمل العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وآفاق تعزيزها وتطويرها على مختلف المستويات ومنها ما يتصل بمستجدات الأوضاع على الساحة اليمنية وآفاق السلام المرتكزة على المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني وقرارات الشرعية الدولية وآخرها القرار 2216.

وأشاد الرئيس اليمني بجهود الولايات المتحدة والمجتمع الدولي لدعم جهود السلام وتطبيق القرارات الأممية ذات الصِّلة من خلال جهودهم ومواقفهم الداعمة لليمن وشرعيتها الدستورية.

تطلع أميركي

من جانبها قالت مساعدة وزير الخارجية الأميركية إن اللقاء يأتي في مناخات وفرص أكثر إيجابية لتحقيق السلام الذي يتطلع إليه وينشده الشعب اليمني والعالم أجمع.

وشددت على أن الأنظار متجهة وتطلع الى الكويت لصنع السلام الذي يضع حداً للمعاناة ونزيف الدماء اليمنية وعودة الحياة ومؤسسات الدولة الشرعية، ومعبرين عن تفاؤلهم بالخطوات التمهيدية التي تهيئ لتلك المفاوضات على الصعيد الإجرائي والميداني. وأثنت على جهود الرئيس هادي وخطواته الجادة لصنع السلام وتضميد الجراح واستعادة الدولة وحفظ العلاقات وتعزيزها في إطار محيط اليمن والمجتمع الدولي لبناء اليمن الجديد.

تنازلات للسلام

في السياق، استقبل هادي المبعوث الخاص للمملكة المتحدة الى اليمن ألن دنكن ومعه سفير المملكة المتحدة لدى المملكة العربية السعودية.

وأكد الرئيس اليمني حرصه الدائم على السلام في اليمن وإيقاف مزيد من القتل وإنهاء عمليات الانقلاب وعودة الأمن والاستقرار الى كافة المدن والمحافظات واستئناف العملية السياسية من حيث توقفت وفقاً للمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية المزمنة ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، وقرارات الشرعية الدولية وخاصة القرار رقم 2216 الكفيل بخروج اليمن من وضعه الراهن الى وضع يسوده الأمن والاستقرار الذي ينشده الجميع.

وأشار إلى أن الدولة ظلت وما زالت تقدم التنازلات تلو التنازلات وشاركت في المشاورات التي عقدت في مدينتي جنيف وبيل السويسرية بغية الوصول الى حل يفضي الى إنهاء الانقلاب وإيقاف العمليات العسكرية، لافتاً الى أن الدولة ستشارك في المشاورات القادمة والتي ستعقد في 18 من الشهر الجاري بالكويت بنوايا صادقة وبمسؤولية وطنية من اجل خروج اليمن من وضعه الراهن وإيقاف دائم للعمليات العسكرية وإنهاء عمليات الانقلاب.

لجنة المراقبة

من جهة أخرى، بدأت في الكويت أعمال الدورة التدريبية للجنة العسكرية التي ستتولى الإشراف على تنفيذ اتفاق وقف اطلاق النار الذي سيبدأ منتصف ليل الأحد المقبل في كافة أنحاء اليمن.

وقال مسؤول رفيع في الحكومة اليمنية لـ»البيان« أن عسكريين ممثلين عن الحكومة الشرعية وآخرين عن الطرف الانقلابي سيتلقون خلال الأيام الأربعة المقبلة تدريبات مكثفة على كيفية مراقبة وقف اطلاق النار في مختلف الجبهات وإنشاء غرفة عمليات مركزية تتولى ادارة هذه العملية من خلال لجان فرعية سيتم تشكيلها في مختلف المناطق التي تشهد مواجهات بين قوات الشرعية والانقلابيين وتحت إشراف خبير عسكري تابع للأمم المتحدة.

وأوضح المصدر ان اللجنة العسكرية ستتولى من بعد منتصف ليل العاشر من الشهر الجاري مراقبة الالتزام بقرار وقف اطلاق النار في مختلف الجبهات ورصد الخروقات وستتولى الإبلاغ عن أي خرق للاتفاق من قبل أي طرف تمهيداً لمحادثات السلام التي ستبدأ في 18 من الشهر الجاري.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.