نبيل شعيل لـ “إيلاف”: مفاجأتي هي دويتو كويتيّ مغربيّ مع سعد لمجرّد | يافع نيوز
أخر تحديث : 03/12/2016 - 06:16 توقيت مكة - 21:16 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
نبيل شعيل لـ “إيلاف”: مفاجأتي هي دويتو كويتيّ مغربيّ مع سعد لمجرّد
نبيل شعيل لـ

يافع نيوز -متابعات

ضيف “إيلاف” اليوم هو بلبل الخليج الفنّان الكويتيّ نبيل شعيل في هذا اللقاء المصوّر .

سعيد حريري من الكويت: من كواليس المهرجان الخليجيّ الأعرق “هلا فبراير”، إلتقينا ببلبل الخليج نبيل الشعيل الذي تحدّث عن جديده الفنيّ، وعن كواليس الدويتو الذي قدّمه مع الفنّانة أحلام على مسرح “هلا فبراير”، وعن تفاصيل الزيارة التي جمعته بالنجم المغربيّ سعد لمجرّد، والتي أسفرت عن دويتو مفاجأة يعدّها مع الأخير.

بدايةً سألناه عن جديده بعد ألبوم “منطقي” فقال بو شعيل لكاميرا “إيلاف”: لديّ مجموعة من الأغاني المنفردة، كما لديّ ترتيبات كي أجعل لكلّ أغنية مكاناً معيّناً، ومنذ فترة إنشغلت بالأغاني الخليجيّة فقط دون الأغاني العربيّة التي تمثّل بلداناً أخرى غير الخليج، كلبنان، ومصر… يمكن القول “اللهجة البيضاء” البسيطة، سأعود لهذه الألوان بشكل مكثّف، وواحدة من هذه الأغاني إنتهت وستصدر قريباً، ولن أفصح عن تفاصيل الأغنية إلى أن أنتهي منها، سأقول لك بأنّ المفاجأة في تلك الأغنية هي “الفكرة” وإنشاء الله تنال إعجاب الجميع”.

1

وعن زيارته للنجمة الإماراتيّة أحلام خلال البروفات الخاصّة بـ “هلا فبراير”، وعمّا إذا كانا يحضّران مفاجأة بهذا الإجتماع ما بينهما قال: ” للحقيقة أم فاهد وجّهت لي دعوة لزيارة بروفاتها، وأنا لبّيت الدعوة، وهي طلبت منّي أن نقدّم الدويتو سويّاً فقلت لها أهلاً بكِ “الساعة المباركة”، وبدأت الترتيبات ما بيننا، إلى أن زرت البروفات وإخترنا الأغاني التي سنؤدّيها على شكل دويتو عشوائياً، حيث شعرنا بأنّنا سعيديْن بآداء أغنيتيْن فقلت لأحلام لنعتمدهما، وهذه العفويّة هي ما ميّزت إختيارنا”.

1

وعن الفيديو بينه وبين الفنّان المغربي سعد لمجرّد الذي إنتشر على مواقع التواصل الإجتماعيّ ويظهر فيه بو شعيل يقدّم الشاي للمجرّد دون إنتباه الأخير ممّا عرّض بو شعيل للذع حرارة الكوب الزجاجيّ قال ضاحكاً: ” كُثر سألوني لماذا لم أحمل كوب الشاي من مسكته، فقلت لهم يا جماعة من عادات الضيافة لدينا أن نقدّم كوب الشاي بيدنا اليمين، وأنا تقصّدت أن أحمل الكوب بطريقة تجعل مسكته المريحة لجهة سعد، وكنت أقول له عدّة مرّات: “خذ الكوب” دون أن ينتبه فتعرّضت يدي لحرارة الشاي المرتفعة، وللحقيقة سعد كان سعيد جداً عندنا، فهو زارنا في الساعة الحادية عشرة مساءاً وجلس لغاية الثالثة صباحاً، ولم تكن لديه الرغبة للمغادرة على الرغم من أنّه كان لديه زيارة ثانية، فقلت له “كيفك، ومحلّك”، للحقيقة كان سعيداً جداً”.

وعن الهدف من زيارة لمجرّد له قال بو شعيل لعدسة “إيلاف”: ” جاء ليزورني، وخلال الزيارة إكتشفنا بأنّنا نشترك في أمر معيّن، وفي هذه الجلسة سجّلنا أكثر من فيديو، وليس فيديو “الشاي” الذي إنتشر فقط، وتحتوي الفيديوهات على أغانٍ جديدة لسعد سجّلها لي شخصياً، ولكن لن أنشرها لأنّها لي فقط، وبدأنا نتفاهم على أغنية معيّنة إلى أن طرحتُ عليه فكرة أن نقدّم الدويتو سويّاً، فقال لي: لما لا؟ وبعد أن سافر أرسل لي رسالة بالواتس آب، وقال لي: “لقد كلّمت الشخص الذي تريد التعاون معه، ونحن جاهزون كي يقدّم لنا هذا الشخص عملاً لي ولك، إعتماداً على “تقسيمة” معيّنة، وفكرّة جديدة معدّة لنا نحن، وكنت قد قلت لسعد لنزاوج ما بين إيقاعتنا الخليجيّة وإيقاعتكم المغربيّة، وما بين موسيقانا وموسيقاكم، ولنعلم حينها ماذا ستكون النتيجة”.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.