3 وفود أممية تنسّق محادثات الكويت | يافع نيوز
أخر تحديث : 10/12/2016 - 09:28 توقيت مكة - 00:28 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
3 وفود أممية تنسّق محادثات الكويت
3 وفود أممية تنسّق محادثات الكويت

يافع نيوز – البيان

تعمل ثلاثة وفود من الأمم المتحدة تضم خبراء سياسيين على الإعداد لمحادثات السلام اليمنية التي تنطلق في الـ18 من الشهر الجاري بالكويت، في وقت ثمن وزير حقوق الإنسان اليمني عزالدين الأصبحي مواقف دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية مؤكدا أن تلك المواقف حالت دون دخول المنطقة في فوضى ممنهجة تهدد السلم الدولي.

واعلنت الامم المتحدة ان التحضيرات جارية للجولة المقبلة من محادثات السلام في اليمن والتي ستعقد في الكويت تحت رعاية الأمم المتحدة ابتداء من 18 من الشهر الجاري تهدف إلى التوصل إلى اتفاق شامل لإنهاء الصراع واستئناف حوار وطني جامع وفقاً لقرار مجلس الأمن رقم 2216 وقرارات مجلس الأمن الأخرى ذات الصلة.
تحركات الوفود

وقال المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد في تصريح وزعه مكتبه امس: «تجري التحضيرات حاليا على أكمل وجه وقد انتقل وفدان من الخبراء السياسيين في الأمم المتحدة الى اليمن والمملكة العربية السعودية للعمل مع المشاركين بينما هناك فريق آخر في طريقه الى الكويت للإعداد للمحادثات بالتنسيق مع وزارة الخارجية».

واضاف: «أتطلع الى مشاركة فعالة في الجلسات وعليهم استغلال الفرصة للعودة إلى انتقال سلمي ومنظم بناء على مبادرة مجلس التعاون الخليجي ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني».

واكد ولد الشيخ أنه شجّع الفرقاء على التفاعل البناء في المحادثات خاصة في ما يعنى بانسحاب الميليشيات والمجموعات المسلحة وتسليم الأسلحة الثقيلة والمتوسطة للدولة، والالتزام بالإجراءات الأمنية المؤقتة وإعادة مؤسسات الدولة واستئناف حوار سياسي جامع بالإضافة إلى إنشاء لجنة خاصة للسجناء والمعتقلين.
جهود السعودية

ورحب المبعوث الخاص بالخطوات المشجعة التي قامت بها المملكة العربية السعودية والحوثيين كتبادل الأسرى وتهدئة الأوضاع على الحدود وأكد ان هذه المبادرات تفعل تدابير بناء الثقة التي تم الاتفاق عليها في الدورة الماضية من محادثات السلام ولا شك أنها تعطي دفعا قويا للمسار السياسي.

وقال أطراف النزاع في اليمن وافقت على وقف الأعمال القتالية في كافة أنحاء البلاد ابتداء من منتصف ليل العاشر من الشهر الجاري، مؤكداً ان التحلي بالارادة السياسية، والاعتدال وحسن النية سوف يمكن الفرقاء من انهاء النزاع والتوصل إلى حل سياسي ومخرج نهائي من الأزمة الحالية.
التحالف أنقذ اليمن

من جهة أخرى، ثمن وزير حقوق الإنسان اليمني عزالدين الأصبحي مواقف دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية إلى جانب بلاده، مؤكدا أن تلك المواقف حالت دون دخول المنطقة في فوضى ممنهجة تهدد السلم الدولي.

وقال الأصبحي في مؤتمر صحافي مشترك عقده في مقر السفارة اليمنية بالرياض مع رئيس لجنة حقوق الإنسان العربية الدكتور هادي بن علي اليامي إن وقوف التحالف العربي إلى جوار اليمن سجل انتصارا للشرعية والقانون والحق وعمل على وقف حالة التدهور الإنساني ووقف مشاريع من شأنها أن تدخل المنطقة في حالة من الفوضى الممنهجة على المستوى الإقليمي والذي يهدد السلم الدولي.

وأكد المسؤول اليمني ان أكبر كارثة حدثت في اليمن هي إعلان الانقلاب التي نفذته ميليشيات الحوثي والمخلوع وتسببت في تدهور حالة حقوق الإنسان منذ اجتياح العاصمة صنعاء وباقي المدن منذ العام 2014 وخلقت نوعا من الفوضى التي لا يمكن وصفها.

وأشار إلى أن الميليشيات ارتكبت سلسلة من الجرائم الممنهجة ضد المدنيين في محافظات تعز وعدن والضالع ولحج وأبين ومأرب ومارست قصفا عشوائيا على الأحياء السكنية والتي راح ضحيتها العشرات من الأبرياء، مبينا على هذا الصعيد أن انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن ..

والتي رصدها ووثقها التحالف اليمني بلغت 66 ألفا و277 حالة منذ الأول من ديسمبر 2014 وحتى نهاية ديسمبر الماضي وشملت 17 محافظة من إجمالي المحافظات اليمنية والبالغة 22 محافظة تواجدت فيها فرق الرصد التابعة لتحالف المجتمع اليمني.
4 منطلقات

أشار رئيس لجنة حقوق الإنسان العربية د.هادي بن علي اليامي أن اللجنة في زيارتها لليمن اعتمدت على أربعة منطلقات تمثلت في حماية حق الشعب اليمني في تقرير مصيره والحق في العيش بحرية وكرامة تحت ظل السيادة الوطنية والاطلاع على أوضاع حقوق الإنسان وتلبية للدعوة التي وجهتها الحكومة لتوثيق الانتهاكات.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.