“مصور”.. جامعة عدن تكرم 95 امرأة من أمهات شهداء منتسبي الجامعة | يافع نيوز
أخر تحديث : 09/12/2016 - 12:07 توقيت مكة - 03:07 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
“مصور”.. جامعة عدن تكرم 95 امرأة من أمهات شهداء منتسبي الجامعة

 

يافع نيوز – عدن – بسام القاضي:
برعاية اللواء عيدروس قاسم الزبيدي محافظ العاصمة عدن و أ. د حسين باسلامة رئيس جامعة عدن وبدعم وتعاون مؤسسة المرحوم أحمد بن عبد الحكيم السعدي ، احتضنت قاعة ابن خلدون بكلية الآداب جامعة عدن الخميس 31 مارس فعالية “أم الشهيد” ، تكريم( 95) امرأة من أمهات شهداء الجامعة نظمها مركز المرأة بجامعة عدن واقامة معرض صور بالشراكة مع مؤسسة شهداء وطن وكلية الآداب وطبق خيري يعود ريعه لصالح اسر شهداء الجامعة .
الفعالية التكريمية التي قدمها أيمن السالمي وأمجاد باشادي افتتحت بأي من القرآن الكريم ثم الوقوف دقيقة لقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء تلتها كلمة رئيسة مركز المرأة بجامعة عدن د. هدى علوي التي استهلتها بالقول: يطيب لنا أحياء و تخليد للذاكرة الوطنية من خلال تكريم الشهداء والطلاب والمعيدين وموظفين جامعة عدن الذين سقطوا شهداء في مواجهة الحرب الظالمة على عدن والجنوب عام 2015م والذين تجاوز عددهم 95 شهيد من ضمنهم كانت الطالبة والمدرسة والمنظفة تغشاهم الرحمة واسكنهم الله العالي الجنان .
ومضت قائلة اسمحوا لي بداية التزاما أدبي يسجل عظيم الامتنان لرعاة هذا العمل الجليل مؤسسة المرحوم أحمد بن عبد الحكيم السعدي صاحبة الفضل في اقامة هذه الاحتفالية الرمزية ممثلة بالشيخ الكريم صاحب اليد البيضاء عبد الحكيم السعدي وكذلك مكتبة عطايا الرحمن الأستاذ جمال اليزيدي والشيخ محضار طهيف .
وباركت علوي روح المؤازرة الانسانية المتقدة بالتضامن الاجتماعي التي احتشدت اليوم في هذه الاحتفالية الاستثنائية الشغوفة بحكم المرأة التي ﻻ تتكرر في حياتنا بحجم الام المألوفة التي خصها الله بشرف لقب أم الشهيد .
واضافت لن ننسى اولئك الشهداء الذين قدموا كرامتنا على حياتهم وستبقى اسمائهم خفاقة نابغة في التعبئة الوطنية القادمة وستعنى الدولة عاجلا ام أجلا في مؤسساتها برعاية أولاد الشهداء ليس كمنح أو هبات ولكن كالتزام قانوني وأخلاقي تجاههم .
وتابعت بالقول اسمحوا لي أنا أن استكمل هذا الحدث المديد في تغيير الاتجاه الرسمي والأهلي لفعاليات التكريم وتوجيه الاهتمام جل الاهتمام أوله وأخره نحو توقيع بصمة وفاء لأم الشهيد اجلالا واكبارا لعظمة حزن اولئك النساء اللاتي ثمرت خبوبنا بحرقتهن على فراق نبت أحشائهن ونزفت دموعنا وجعا لحسرتهن على فلذات اكبادهن حتى صورناهن رمزيا وهن يستقبلن نبأ استشهاد أبنائهن بالتكبيرات والزغاريد فهنيئا لهن .
من جانبه قال أ. د حسين بإسلامه رئيس جامعة عدن يشرفني اليوم أن نكرس هذا الحفل التكريمي لام الشهيد عرفانا ووفاء لهذه الكوكبة من طلابنا ومدرسينا وموظفينا الشهداء الذين دافعوا عن الأرض والعرض والكرامة في الحرب الظلامية التي شنتها القوات العفاشية و المليشيات الحوثية الانقلابية التي دمرت الحجر والشجر والبشر ، نحيي اليوم فعالية “أم الشهيد” لنعبر لهم عن اعتزازنا ووفائنا من كل كليات جامعة عدن ومراكزها ومؤسساتها المختلفة .
وأضاف هؤلاء الأبطال الذين استشهدوا في مواقع الشرف والعزة لقد قدموا هؤلاء أرواحهم و بذلوا الغالي والنفيس بدمائهم الزكية دفاعاً عن هذه الأرض دفعا عن العزة والكرامة وستظل تضحياتهم مصدر إلهام لنا جميعا مفيدة وطلاب ورؤساء و مدرسين الاعتزاز بهم فسلام عليكم أيها الشهداء الذين قدموا كل أرواحهم الغالية فسلام لأمهات الشهداء الذين قدموا أولادهم في سبيل هذه العزة وفي هذه المناسبة وهذا الحدث التكريمي تحيه للأم التي ولدت هذا الشهيد وتحية للأب الذي ربى هذا الشهيد على روح التضحية .
وفي سياق كلمته ثمن رئيس جامعة عدن دور قوات التحالف العربي وفي المقدمة المملكة العربية السعودية ممثلة بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ودولة الإمارات العربية وكل دول التحالف كما حيا الرئيس هادي ونائبه خالد بحاح ومحافظ عدن اللواء عيدروس قاسم الزبيدي ومدير الامن اللواء شلال شائع ، شاكرا في سياق كلمته الراعين للفعالية الشيخ عبدالحكيم السعدي والأستاذ جمال اليزيدي والاستاذ محضار طهيف.12939265_957168654336955_1574512971_n
إلى ذلك قال نصر شاذلي وكيل عدن نحتفل اليوم وقد تحقق بالأمس نجاح كبير في تطهير مدينة المنصورة من كل قوى الظلام الحاقدة وكان لأبطال المقاومة الجنوبية ورجال امن عدن بقيادة البطل اللواء شلال علي شائف اول الحسم ، مشيراً ان تلم الحملة لن تكون الى بداية حقيقية للسلطة المحلية والامنية من اجل عودة الامن والاستقرار للانطلاق في مرحلة اعادة البناء والاعمار ودوران عجلة التنمية التي نحن بحاجة ماسة لها من اجل انعاش الاقتصاد وخلق فرص عمل للشباب والمساعدة في الحد من البطالة حد قوله .
وأردف لقد كان لشهدائنا دورا كبير في ما وصلنا اليه اليوم فمن واجبنا الاخلاقي ان نسير على دربهم فهم لم يضحوا بأرواحهم الزكية الطاهرة إلا لننعم نحن وتنعم الأجيال القادمة بالأمن والامان والطمأنينة وبحياة كريمة للجميع ، قائلا بأنه من واجب الجميع رفض كل الظواهر السلبية والدخيلة على عدن واعادة روح الحياة المدنية لمدينة عدن الحبيبة من خلال منع حمل انتشار السلاح ونشر ثقافة المحبة والاخاء بين الناس واحياء كل ارث جليل ورثناه من الاجداد فقد كانت عدن منبع للخير والأمل وستظل عدن بكم ذلك المنبع الذي يرسل دائما رسالة المحبة والتفاؤل وامل لمستقبل مشرق بعون الله .
كلمة راعي الحفل مؤسسة المرحوم أحمد بن عبدالحكيم السعدي ألقاها الدكتور علي صالح الخلاقي تطرق من خلالها إلى دور المؤسسة في دعم العملية التعليمية والبحث العلمي ، لافتاً الى ان المؤسسة تأسست مع جائزة علمية باسم نجل الشيخ عبدالحكيم فقيد العلم أحمد بن عبدالحكيم الذي كان يتلقى دراسته الجامعية وتوفاه الله في اخر عام دراسي واثر أن يخلد لابنه هذه المؤسسة الخيرية التي وصل خيرها الى رحاب جامعة عدن باعتبارها حاضنة ومركزا اكاديمياً يعبر عن روح هذه المؤسسة الخيرية .
واضاف ان ما تجسده المؤسسة ليس فقط في رعايتها لهذا الحفل بل في مجمل الفعاليات التي جرت خلال الايام الماضية من رعاية حفلات تخرج طلاب جامعة عدن وكذلك اقامة المراكز الصحية والمخيمات الطبية التي يتعالج فيها الكثير من المحتاجين في كثير من مناطق البلاد ، موضحاً أن راعي هذه المؤسسة يسعى الى استمرار هذا النشاط وهذه الشراكة مع جامعة عدن بالمستقبل وفي مجالات كثيرة ، شاكراً في سياق كلمته رئيس الجامعة على تعاونه .
وذهبت إيناس ناصر السلامي في كلمتها باسم أمهات شهداء جامعة عدن إلى القول : لقد دافع أبطالنا عن أنفسهم وخرج شبابنا للحرب وهم لا يعرفون شيء عن فنونه وليس لديهم خبرة استخدام السلاح لكن إيمانا منهم بالدفاع عن الارض والعرض خرجوا مكبرين ، والله اعانهم وسدد خطاهم رغم ضعف العتاد وقلة العدة ، ثم أيدهم الله بتحالف العرب كله معهم وسطروا جميعا اروع أمثلة للتضحية والصمود رحم الله الشهداء وشفاء الله الجرحى .
وتقدمت السلامي بجزيل الشكر و التقدير للدكتورة هدى علي علوي مديرة مركز المرأة بجامعة وكل من ساهم في إنجاح هذا الحفل كما شكرت رئاسة جامعة عدن ممثلة في الدكتور حسين باسلامة ، وكذلك الداعم الرسمي للحفل الشيخ عبدالحكيم السعدي الذي قدم ما بوسعه لإنجاح هذا الحفل ، كما شكرت أم الامارات الشيخة فاطمة بنت مبارك على تفقدها وعنايتها لأسر الشهداء .
الفعالية تضمنت معرض للصور شمل عرض صور كافة شهداء جامعة عدن و أخرى لآثار الدمار لحرب مارس 2015 على عدن ، صور للإغاثة الإنسانية للهلال الأحمر والمنظمات المحلية التي قدمت للمدينة خلال الحرب ، صور لانتصارات المقاومة الجنوبية في تحرير عدن ، صور لشهداء التحالف العربي ، وأخرى توثق مظاهر النزوح السكاني لأهالي عدن أثناء الحرب .
تخلل الفعالية التكريمية التي تأتي بدعم وتعاون مؤسسة المرحوم أحمد بن عبدالحكيم السعدي وعطاء ومساهمة من الأيادي الكريمة الاستاذ/ محضار بن طهيف والأستاذ/جمال اليزيدي عدد من الكلمات فقرات فنية وغنائية ، استكش مسرحي لفتيات ثانوية باكثير النموذجية ، طبق خيري ، عرض فلم وثائقي عن دور المرأة العدنية في الحرب .

12939253_957168411003646_1117683886_n 12919106_957168154337005_18304199_n 12935379_957167934337027_1270016103_n 12903813_957167797670374_1081094572_o 12915159_957167791003708_1929369874_o 12899419_957166971003790_2131418467_o 12899875_957166917670462_813524458_n 12910618_957166631003824_1940679308_n 12910550_1086766181389264_1855783215_n (1) 12939438_1086762674722948_920032761_n 12910550_1086766181389264_1855783215_n

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.