جهود شبابية ومجتمعية للنهوض بالمسرح في عدن | يافع نيوز
أخر تحديث : 04/12/2016 - 11:08 توقيت مكة - 14:08 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
جهود شبابية ومجتمعية للنهوض بالمسرح في عدن
جهود شبابية ومجتمعية للنهوض بالمسرح في عدن

يافع نيوز – البيان

منذُ تحرير العاصمة المؤقتة، شهدت عدن نشاطاً ثقافياً متزايداً، حيث نُظم عدد من الفعاليات الثقافية والمسرحية ومعارض الصور والكتب وبجهود شبابية خالصة.

وشهد المسرح في عدن نشاطاً متنامياً رغم كل الظروف الصعبة التي مرت بها المدينة، وساهمت الفرق المسرحية الأهلية في تقديم فقرات مسرحية رسمت من خلالها الابتسامة على وجوه أبناء المدينة، حيث عرض عدد من المسرحيات القصيرة في الفعاليات والمهرجانات والأعياد.

يوم المسرح العالمي

وتنشيطاً للمسرح في المدينة نظم معهد جميل غانم للفنون الجميلة بعدن فعالية احتفالية بمناسبة يوم المسرح العالمي تحت عنوان «أعطني مسرحا أُعطيك شعبا مثقفا»، حيث نُظم عرض مسرحي بحضور عدد من رواد المسرح والمهتمين وجمع غفير من المواطنين.

المسرحية التي قدمت في الفعالية بعنوان «انسو هيروسترات» وتعالج قضايا الإرهاب والتطرف حظيت بحضور نخبة من المثقفين والإعلاميين الذين عبروا عن سعادتهم بعودة المسرح بعد توقف إجباري استمر لسنوات طويلة.

وعرفت عدن المسرح منذ مطلع القرن الماضي وتحديداً في العام 1910، كأول مدينة تشهد هذا الفن في الجزيرة العربية، ولكن المسرح تراجع في عدن كثيراً خلال حكم الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح الذي لم يعط عدن أي أهمية تذكر في كل المجالات، مما ساهم بشكل سلبي في تراجع الفعاليات الثقافية بما فيها المسرح والسينما.

وقال الفنان المسرحي أكرم مختار لـ«البيان» ان الفعالية جاءت إيماناً من رواد المسرح في عدن لإيصال رسالة بأن المسرح له أثر على المجتمع وأن المسرح هو المنبر الأساسي، الأدبي والثقافي، حتى نوصل رسالة للجهات المعنية في الدولة بأن المسرح في حالة احتضار ولا بد من تفعيله خصوصاً في هذه المرحلة التي يحتاج فيها المجتمع للتوعية لإيصال رسائل للمجتمع حتى يكون له دور ريادي في عملية البناء والتنمية وتطبيع الحياة.

بدوره، قال الفنان عيدروس عبدون ان الاحتفال بيوم المسرح العالمي يعتبر عيدا لكل المسرحيين، وفي عدن لا بد من الاحتفال بهذا اليوم رغم كل الظروف حتى نستعيد ذكرياتنا الجميلة، خصوصاً في ظل الأوضاع الراهنة التي تمر بها المدينة، وذلك لإعادة الأمل والروح للفن والمسرح في عدن.

جهود شبابية

وحمل شباب عدن على عاتقهم إحياء هذا الفن الذي بدأ يحتضر، ليؤسسوا فرقا مسرحية كثيرة أهمها فرقة «خليج عدن المسرحية» التي تقدم عروضا مسرحية قصيرة في المناسبات والأعياد، لكن إغلاق المسارح وعدم الاهتمام بها جعل المسرح يشهد تراجعا كبيرا خلال السنوات الماضية.

وأكد فنانون في عدن أن أهمية المسرح تأتي من خلال تقديم الرسائل المختلفة التي تؤثر في الجمهور المتلقي والمستهدف بشكل مباشر، وتقدم حلولاً للمشكلات بطرق مسرحية وكوميدية، لذلك تسعى عدد من منظمات المجتمع المدني والمهتمين بالضغط على الحكومة للاهتمام بهذا الفن من خلال بناء المسارح ودعم المبدعين من الشباب والموهوبين وفتح المعاهد الفنية والاهتمام بها حتى يعود المسرح الى ما كان عليه.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.