استنفار أمني بمخيم عين الحلوة جنوبي لبنان

TO GO WITH AFP STORY BY LAYAL ABOU-RAHAL Electric cables and Islamist flags hang over a street dominated by Islamists factions in the refugee camp of Ain Al-Helweh, near the southern Lebanese city of Sidon, on March 16, 2015. Ain El-Helweh has long provided a stable refuge for Palestinian refugees, but the war in neighbouring Syria has transformed parts of the southern camp into a safe haven for jihadists traveling to fight there. AFP PHOTO / JOSEPH EID        (Photo credit should read JOSEPH EID/AFP/Getty Images)

يافع نيوز- متابعات

يشهد مخيم عين الحلوة في صيدا جنوبي لبنان، الأربعاء، استنفارا أمنيا وتوترا بعد يومين من اشتباكات وقعت في المخيم بين عناصر من حركة فتح وآخرين من جند الشام أدى إلى مقتل شخصين وسقوط عدد من الجرحى.
وأعقب الحادث تبادل لإطلاق النار في أحياء المخيم وانتشار المسلحين في الشوارع، ما استدعى تدخل القوة الأمنية الفلسطينية المشتركة لمعالجة تداعيات الحادثة وتطويقها، حيث تكثفت الاتصالات لبنانيا وفلسطينيا للحفاظ على أمن المخيم واستقراره.

وقتل شخصان بالرصاص في مخيم للاجئين الفلسطينيين بجنوب لبنان، خلال معركة بالأسلحة النارية بين جماعات متناحرة سياسيا.

وأدت الاشتباكات إلى إغلاق المتاجر أبوابها، فيما فر بعض الأهالي من المخيم مع تزايد حدة التوتر بين الجماعات المتناحرة.

ويقع مخيم عين الحلوة قرب مدينة صيدا الساحلية في جنوب لبنان، ويشهد صراعات بين الفصائل عادة ما تتطور إلى أعمال عنف دامية بين الحين والآخر.

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: