السلطة المحلية بالوادي تنجح بحل المشكلة القائمة | يافع نيوز
أخر تحديث : 03/12/2016 - 08:50 توقيت مكة - 23:50 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
السلطة المحلية بالوادي تنجح بحل المشكلة القائمة
السلطة المحلية بالوادي تنجح بحل المشكلة القائمة

يافع نيوز- سيئون – جمعان دويل

أكد الوكيل لمساعد لشئون مديريات وادي وصحراء حضرموت المهندس / هشام محمد السعيدي بأنه بحمد الله وتوفيقه تكللت جهود لسلطة المحلية بوادي وصحراء حضرموت مساء اليوم حل مشكلة التيار الكهربائي مع شركة الجزيرة المشغلة للمحطة الغازية بالقطاع 10 بمنطقة خرير التابع لشركة بترومسيلة , مؤكدا لمواطني وادي حضرموت بأن الطاقم المشغل للمحطة الغازية في طريقه إلى موقع المحطة وسيتم التشغيل خلال الساعات القادمة , موجها شكره وتقديره لكل من تعاون وساهم في حل المشكلة , وقد عاش وادي حضرموت على مدى يومين بين الامس واليوم في ظلام دامس بعد ان اوقفت شركة الجزيرة المشغلة للمحطة الغازية لوادي حضرموت إنتاجها للطاق الكهربائية المشتراة الى مدن وقرى وادي حضرموت منذ حوالي الساعة الثانية عشر ظهرا من يوم أمس الاثنين لهدف الضغط على الحكومة والسلطات ومؤسسة الكهرباء بدفع مديونيتها من الطاقة المشتراة دون مراعاة ومشاعر مواطني وادي حضرموت الذي بدأت به حرارة الشمس الملتهبة , حيث أداء هذا الاجراء لضعف محطة التوليد بمنطقة قريو وعجزها والصعوبات لتي تعانيها وقدم مكأئنها الى ترشيد الطاقة للمستهلك 3 ساعات كهرباء 11 ساعة طفي على مدار اليومين .
وخلال تلك الفترة ومنذ الوهلة الاولى بإعلان شركة الجزيرة بتوقيف التيار الكهربائي من المحطة الغازية بالقطاع 10 بمنطقة خرير التابع لشركة بترومسيلة للأسباب المذكورة اعلاه كان للسلطة المحلية ممثلة بالوكيل المساعد لشئون مديريات الوادي والصحراء المهندس / هشام محمد السعيدي حضورا مع عدد من الجهات والشخصيات الاجتماعية في التواصل والمتابعة لإفراج هذه الازمة والتي تكللت مساء هذا اليوم بانفراجها بتوقيع مذكرة تفاهم بين السلطة المحلية بوادي حضرموت والمؤسسة العامة للكهرباء منطقة وادي حضرموت مع ممثلي شركة الجزيرة لإعادة تشغيل المحطة الغازية .
مواطنو وادي حضرموت أبدوا استيائهم الشديد من تصرفات شركة الجزيرة المتكررة كل عام والذي يستغل هذا التوقف في وقت كان المواطنين في أمس الحاجة للكهرباء مناشدين السلطة المحلية بالمحافظة والوادي والمؤسسة العامة للكهرباء برفع رسالة عاجلة للقيادة السياسية سرعة إنهاء الاتفاقية المبرمة بين الدولة وشركة الجزيرة لاستغلالها وعدم مراعاتها لآلاف البشر بوادي حضرموت وجعلهم يكتوون بحرارة الصيف ولا مراعاة للمرضى والأطفال  والشيوخ المقعدين وغير ذلك .

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.