أخر تحديث : 24/05/2017 - 04:30 توقيت مكة - 19:30 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
إعلان
إعلان
بعد عام من الحرب.. عدن عاصمة للدول العربية كتب/نسرين عقلان.
بعد عام من الحرب.. عدن عاصمة للدول العربية  كتب/نسرين عقلان.

شهدت مدينة عدن عرس كرنفالي بمناسبة مرور عام من التحالف العربي بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ملك المملكة العربية السعودية والشيخ خليفة و محمد بن زايد شيوخ دولة الإمارات العربية المتحدة،وبقية الدول العربية التي شاركت بهذا التحالف الذي هب مبلبياً نصرة إخوانهم في مدينة عدن الباسلة من العدو الغاشم التي شن اعنف هجوم همجي على مدينة عدن.


وقد قدم عدد من الفقرات والتي بدا الحفل بآية من الذكر الحكيم،ومن ثم استعراض اللوحات الكرنفالية التي قدمها شباب المدارس والتي تحمل صور تعبر عن شكراً للتحالف،كما كان للفن حضور من خلال لوحات راقصة للرقص الشعبي التي قدمها الأطفال مجموعة من الأغاني كا أغنية  شكرا مملكة الحزم و شكراً إمارات الخير،كما كان ختامها مع إطلاق الألعاب النارية تعبيرا عن فرحة هذه المدينة بهذه المناسبة.
بعد عام من الحرب،تعود الذاكرة لتلك الأيام ويعود معها لحظات الخوف والهلع الكبير الذي سكن قلوب أهالي مدنية عدن،حينما كانت مدافع الدبابات موجهة على بيوتهم وقذائف الهاون تتساقط بصورة فجائية،وهم في غفلة ولحظات يستعيدوا قوتهم ليصمدوا.
أثار الحرب باقية بشكل عميق مشبعة بآسئ وحسرة  للحظات الخروج من بيوتهم بسبب قصفها و الخوف والهلع من الموت المحقق من استهدافهم،فبدوا  بالنزوح إلى أماكن آمنة،يجدون فيه الطمأنينة، فقد مضوا بين دويهم وأصدقائهم وبين اغرباء ومحلات تجارية وافتراش الطريق والمداس لتكون ملاذ آمن لهم.
مأساة عاشها الأهالي في عدن،بسبب هذه الحرب التي أخذت الابن وفرقت الأصحاب وقتلت الأماني،فكان لقوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة الفضل لتحرير عدن ،والتي كانتا كطوق نجاة للخروج من هذه الحرب الظالمة،فالإسناد العسكري و الدعم المدني من إغاثة للمواد الغذائية و الدواء،كانت بصمات لن ينسها أهالي عدن،فالمواقف الجسمية كانت سنداً لشريعة الرئيس هادي والتغلب على من يقف وراء الحرب العدوانية.
فقد جاء رد الوفاء من أهالي عدن بمحموعة من الفعاليات التي تعيشها عدن هذه الأيام من أفراح المحبة والوفاء أفراح .
من الجهات الإعلامية التي سارعت مشرعة رد الوفاء مؤسسة الحقيقة التابعة للزميل الإعلامي فراس اليافعي.. بإطلاق حملة  شكرا ملكة الحزم وشكراً إمارات الخير..فقد رفعت في مدينة عدن اثنين وستين لوحة شكر وعرفان للمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة وبقية الدول العربية كالبحرين ومصر وقطر والأردن والجزائر والمغرب والسودان و الكويت والصومال وارتريا

 .
اليوم مدينة عدن أصبحت عاصمة للدول العربية التي تحمل لوحات الزعماء والقادة العرب،عدن دائما تبادل الوفاء بالوفاء والعرفان والشكر،ولن تنسئ عدن شهدائها من خيرة أبنائها وإخوانهم الشهداء العرب التي اختلطت دمائهم بدماء أبنائنا وصارت  عدن مدينة الأمة العربية.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.