في مشهد يعيد الى الاذهان المواقف من حرب الكويت.. الجنوبيون يهتفون بالنصر للعروبة والشمال يحتشد ضدها | يافع نيوز
أخر تحديث : 02/12/2016 - 11:06 توقيت مكة - 02:06 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
في مشهد يعيد الى الاذهان المواقف من حرب الكويت.. الجنوبيون يهتفون بالنصر للعروبة والشمال يحتشد ضدها
في مشهد يعيد الى الاذهان المواقف من حرب الكويت.. الجنوبيون يهتفون بالنصر للعروبة والشمال يحتشد ضدها

يافع نيوز – تقرير – خاص:

مجددا يعيد التأريخ نفسه، ويكرر حقائقه، التي وان اختفت لحظة من الزمن، تعود للظهور، إذ يتجسد ذلك من خلال المشهد اليوم في اليمن الشمالي، والجنوبي ايضاً، ومواقف الشعبين تجاه القضايا العربية المصيرية.

ففي الوقت الذي احتشدت امس فيه جموع من محافظات اليمن الشمالي، في صنعاء، معلنة عدوانيتها لدول التحالف العربي، ووقوفها مع مشاريع ايران العدوانية ضد الدول العربية، إحتشد شعب الجنوب اليوم في العاصمة الجنوبية عدن، مؤيدين دول التحالف العربي والخليج، ومؤكدين وقوفهم بأرواحهم وما يملكون مع الامة العربية واهدافها، ووقوفهم في وجه المشروع الايراني .

اليوم،  في العاصمة عدن، خرج الالاف من الجنوبيين في مهرجان الذكرى الاولى لإنطلاق عاصفة الحزم العربية، رافعين شعارات النصر للأمة العربية، ودول الخليج والتحالف العربي، وتأكيد الوفاء لهم، وذلك في موقف ينم  عن المسؤولية والأصالة التي يتمتع بها شعب الجنوب تجاه دول الجوار والامة العربية.Cek2CNHWEAIanlZ

اكد شعب الجنوب، في مهرجان الوفاء للتحالف العربي، انه لن يتوانى لحظة، في أن يكون الدرع المتين، وحائط الصد القوي دفاعا عن امن العرب القومي والاقتصادي والاستراتيجي، في منطقة ( عدن وباب المندب) التي تحاول مشاريع الاعداء الوصول اليها والعبث بامنها للإضرار بالدول العربية وفي مقدمتها دول الخليج، وخاصة ( المملكة العربية السعودية).

المواقف التي ابداها الشمال والجنوب اليوم، أعادت الى الاذهان، مواقف سابقة لهما، في مرحلة حساسة وخطيرة من التأريخ، حيث وقف الجنوب مع دول الخليج، ووقف الشمال ضده.

تلك المواقف تجسد صورة تأريخية، اعاد فيها التأريخ نفسه، وبحقائقه التي غابت ردحا من الزمن، حيث خرج شعب الجنوب عام 90م، رافضا غزو الكويت واحتلالها من قبل النظام العراقي انذاك، وذلك على خلاف شعب الشمال، الذي وقف مؤيدا العراق في احتلال الكويت وهاتفا بشعارات بــ(بالكيماوي يا صدام باقي جدة والدمام) في دعوة لنظام العراق انذاك للاعتداء على المملكة العربية السعودية.

هذه المواقف الوفية لشعب الجنوب، والتي تنم عن وعية العربي، ووطنيته للأمة، لا تحتاج اليوم الى المزيد من الاغفال والتجاهل، بل تحتاج الى تعزيز العلاقات بين الدول العربية وشعب الجنوب، والوقوف معه في تحقيق هدفه المتمثل باستعادة دولة الجنوب كاملة السيادة، بصورتها الجديدة ونظامها العربي الحديث الذي يعزز أمن الدول الخليجية والعربية، ويحمي مصالحها في منطقة جنوب شبة الجزيرة العربية.

CelLzaYXIAAr1g0 CelKmUbW8AEWZRp Cejp5OnW4AAFQFD CekyZt3WAAI5GNk

 

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.