أخر تحديث : 11/12/2016 - 10:42 توقيت مكة - 13:42 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
شكرا طير الأبابيل!
  • منذ 9 شهور
  • 11:21 م

في مثل هذا اليوم قبل عام كان يوما حزينا كئيبا لم اعتقد حينها ان هنالك يوم مر علي بمثل ذلك السوء..

طائرة حربية تمر من فوق رؤوسنا  تلوث سماء مدينتنا..

دقيقة صمت مرعبة لا يعكرها إلا هدير محرك تلك الطائرة الملعونة…

ربما دقيقة، أنصتنا، أنتظرنا كنا ندرك إنها تتجه نحو المعاشيق و إننا بعد لحظات سنسمع صوت الإنفجارات لتعلن نجاح المهمة التي جاءت تنفذها تلك الطائرة…

و  بالفعل مع قصة الحزن و القهر و الشعور بالعجز و الذل  لحظات صامتة حزينة يمزق سكونها دوي إنفجارات هناك في جبال معاشيق…

علمنا إنها النهاية لإمالنا و عودة جديدة ل الإحتلال و لكن هذه المرة بشكل اسوأ و أكثر همجية و دموية و تخلف…

العدوان الجديد جاء ليس للبسط على الأرض و إذلال العرض و الشرف و لكنه أكملها بالحرب على الدين…

و بكل كبرياء تقاطرت  تلك الجحافل المعدة سلفا منتشية من كل صوب..

من المدينة الخضراء و من مختلف المعسكرات التي بقت نائمة في احياء مختلف مديريات مدينتنا الحبيبة، و انتظرت حتى تلتحم مع الغزاة القادمين من العند…

مرت جحافلهم و التحمت بهم.. و بين قهقهات التكبر و الغرور و النصر، كان إنكسارنا..

لم نشعر بألم أشد من ألم ذلك اليوم قبل عام..

لم نشعر بذل و جرح في كرامتنا  كما شعرناه في نفس اليوم قبل عام…

لا أعتقد أن في تلك الليلة أستطاع أحد منا أن يتذوق طعم النوم…

حتى الساعات الأولى من بعد منتصف الليل حين تحول الذل إلى عزة و الإهانة إلى تكريم و الحزن إلى فرحة..

الجميع يتبادل التهاني…لقد جاءت طير الابابيل، التي سخر منها محمد البخيتي قائلا …لقد اصبحنا في عدن، فاين طير الأبابيل،

نعم جاءت طيور الابابيل فرمتهم بحمم من سجيل..

انتشر الخبر السعيد بسرعة سعادته..

عادت الابتسامة، عاد الأمل..

لقد قصفت طائرات التحالف مطار صنعاء..

و توالت الاخبار كل لحظة عاجل..

ضربت اهداف كثيرة..

الاخبار السعيدة تتطاير بيننا..

تنتشر..

هذا يتصل..

و هذا يستلم الخبر.. و يوزعه لعشرات الاصدقاء..

خرجنا إلى الشوارع المظلمة تنيرها فرحتنا..

و تكسر وحشة الليلة ضحكاتنا السعيدة..

خرجنا.. مثل ليلة عيد.. نبارك لبعضنا.. و كيف لا تكون ليلة عيد و هي ليلة و من أسعد الليال..

لسان حالنا جميعا،،

اللهم لك الحمد.. اللهم لك الحمد..

لقد جعلت من قوات التحالف جندك الذين تنصرنا بهم،،،

يقتصون لنا، ما أصابنا من ضر، سببته  كتائب القتل و الحقد و الكراهية!

و سبحان الله شتان ما بين اليوم قبل عام و هذا اليوم!

فشكرا لأبناء المقاومة الجنوبية..

شكرا للتحالف العربي بقيادة السعودية و الامارات..

اللهم لك الحمد!

 

شاركـنـا !

أترك تعليق
ابحث في الموقع
حالة الطقس في عدن
صفحتنا علي فيسبوك
إعلان

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.