وزير النقل ” مراد الحالمي ” يوضح بخصوص طائرة الخطوط الجوية اليمنية التي تم احتجازها بمطار صنعاء | يافع نيوز
أخر تحديث : 10/12/2016 - 09:28 توقيت مكة - 00:28 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
وزير النقل ” مراد الحالمي ” يوضح بخصوص طائرة الخطوط الجوية اليمنية التي تم احتجازها بمطار صنعاء
وزير النقل

يافع نيوز – خاص

أوضح وزير النقل مراد الحالي بخصوص طائرة الخطوط الجوية اليمنية التي تم احتجازها من قبل عناصر مليشيات الحوثي وصالح في مطار صنعاء بعد هبوطها اضطرارياً في مطاصر صنعاء الدولي وقال الوزير في توضيح استلم ” يافع نيوز ” نسخة منه :

تابعنا كوزير للنقل بإهتمام بالغ هبوط طائرة اليمنية iy645 التى من المفترض أن تهبط في مطار سيؤن فهبطت في صنعاء وعلى متنها 117 راكب ومن ضمنهم عدد 17 جريح من جرحى المقاومة الجنوبية وبحسب التقرير الاولي فأن كابتن الطائرة عامرعبداللطيف قام بهبوط إضطراري نتيجة لحالة حرجة ووفاة أحد الركاب – ليس جريح- في الطائرة وعادة تهبط الطائرة في اقرب مطار وفق قوانين الملاحه الجويه …
وفور علمنا بالخبر تم التواصل مع قيادة العمليات المشتركة وكذلك قمنا بالتواصل مع عدد من ركاب الطائرة للإطمئنان على أوضاعهم وأكدوا لنا صحة وفاة أحد الركاب وإسمه سالم علي فرج رحمة الله واسكنه فسيح جناته وخالص عزائنا لأسرته وتم سؤال الركاب عن سلامتهم وعدم تعرضهم لأي تهجم أو أذى فأفادونا بما يلي :-
تم صعود موظفي أمن الى الطائرة وطلبوا جوازات الركاب وقاموا بتصويرها وإعادتها
وقاموا بتصوير الركاب بصور جماعية وهم على الكراسي وسألوابعض الركاب عن سبب ذهابهم للأردن
ولم يتعرضوا لأي أذى عدا الاستفزازت المذكوره أعلاه وكنا على متابعه مستمرة كحكومه وعلى راسها نائب الرئيس المهندس خالد محفوظ بحاح على مدار الساعه للإطمئنان على جميع الركاب وسلامتهم حتى غادرت الطائرة مطار صنعاء وكنا على تواصل مستمر مع قيادة العمليات المشتركة للتحالف ليتم التصريح بشكل عاجل للطائرة بمغادرة مطار صنعاء لتواصل مسيرها إلى مطار سيئون وأصدر التصريح وغادرت الطائرة بعدد 116 راكب بنفس العدد الذي هبطت به بإستثناء المتوفي رحمه الله لأنه لايحسب ظمن الركاب
وتم إيقاف الكابتن عامر عبداللطيف وتشكيل لجنة تحقيق في الخطأ الذي ارتكب بالهبوط في مطار صنعاء و اتخاذ الاجراءات بهذا الشأن وإننا إذ نوضح للرأي العام صحة الأسباب التي أدت إلى الهبوط الإضطراري للطائرة وفقا لقانون الطيران المدني فإننا نستغرب في الوقت ذاته ونستغرب من بعض الاقلام …. التي روجت وعملت على اثارة الاشاعات والاخبار المغلوطه حول هبوط الطائرة ونطلب منهم أن يتحروا الدقه قبل ان يمارسوا هواياتهم في تزييف الحقائق

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.