القملي عنوان لإنتصار الحق لعدن كتب / رشاد المحوري | يافع نيوز
أخر تحديث : 09/12/2016 - 12:07 توقيت مكة - 03:07 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
القملي عنوان لإنتصار الحق لعدن كتب / رشاد المحوري
القملي عنوان لإنتصار الحق لعدن   كتب / رشاد المحوري

العقيد صالح محمد القملي أسم اقترن بمبادى القيادة وسيادة القانون وصمود مراحل ومحطات التاريخ بعد رحلة طويلة خاضها في مجال البحث والعمل القانوني كمسؤول ذاعت حنكته وصرامته القانونية إزاء أي قضية أو عمل إنساني يقع في دائرة اختصاصه يبت بالإ نتصار لحقوق الناس وهموم الوطن وقراره الحازم يبسط اجنحة القانون للفصل بين الحق والباطل وتعزيز مبدأ العقاب والثواب وعدالة القانون الذي أنتج كوادر القادة كالقملي ويضعه في محراب العدل والمساواة وفرض شخصية التمثيل القانوني وشد عضد وعون مناصري ترسيخ الوئام والانتصار لقضايا المجتمع الرازح تحت وطأة عذابات مخلفات النظام البائد وعتاولته الأوباش .

في سياق الحديث عن إدارة مهمة وخازنة لأحداث وتفاصيل إنسانية وحقوقية تحول مجرى العمل القانوني الجنائي الى صرح يحدد لصناع القرار القياس الفعلي لمحتوى الجريمة وسبُل تنفيذ القانون والعمل به وفق نُظمه وكل هذا يأتي من خلال الإلمام بإختيار قيادة أفنت حياتها في مفاصل وأروقة هذا العمل لاشك أن المناضل صالح محمد القملي كان من رواده وأبرزه كفاءة وقدرة واقتدار حيث ظل مرابطا على السير في فلك القانون والإبحار بحثيا في أغواره المتعددة الداعية الى السلام والعدل والمساواة ونصرة المظلوم .. آخر منصب تبوأه مديرا لمباحث محافظة ابين حيث اكتسح كثير من الرصيد النضالي والمهني الشريف اثناء فترة عمله كُرم في اكثر من مناسبة حينها نظير ماقدمه وما بذله من جهود وتثمينا عاليا لتفانيه وخبرته القانونية وإدارته للعمل البحثي الذي يتحرى المصداقية والدقة والانحياز للحكم القانوني العادل الناصر للمظلوم الى ان جاءت حرب 94م الظالمة كان القملي واحدا من الذين تم إقصاءهم وإهمال قدراتهم وإبداعاتهم العملية والعلمية في مجال عملهم ..دون كلل او ملل واصل القملي مسيرة نضاله في العمل التطوعي والإنساني الذي يخدم الناس في إطار محافظة الضالع وكقائد بارز في المقاومة الجنوبية ليظهر طيلة فترة مابعد الحرب إلى اليوم من أبرز الشخصيات المؤثرة في المجتمع ومن القادة العظام الذين عاصروا المواقف والمنعطفات الصعبة وكابدوا سفر النضال ليعيشوا أحراراً وشرفاء .

قبل أشهر عُين نائبا لمديرا إدارة البحث بمحافظة عدن وبذل كل طاقات العمل ومجهوداته الحية المفعمة بالثبات ونصرة المظلوم ليصل إلى مرفأ تخلق منظومة القانون ولوائحه وتثبيت مبدأ إستعادة الحق للمظلوم وإرساء أسس العدالة والمساواة والكل تحت طائلة القانون ونتيجة للدعم الفعلي لشرائح المجتمع وكوادر العمل الذي جسده القملي وأثرا مشروعيته وجعل نهوضه بصيرة ووعاء كبير يحفظ قدر من الحلول الجذريه لضبط النفس وترسيخ الأمن والحد من ارتفاع ظاهرة الجريمة بأنواعها ومحاربتها واحتواء منابعها قبل استفحالها .. واليوم وفي هذا الظرف الحساس والمرحلة الحرجة والمفصلية التي يعيشها شعبنا رأت القيادة أن صالح محمد القملي هو الذي يحضى بقرار يقضى بتعيينه مدير لإدارة البحث بمحافظة عدن خلفاً للمناضل هادي علي عبيد ونحن أذ نشد على يد القائد صالح القملي وندعوا الله سبحانه وتعالى أن يوفقه ويعينه على هذه المهمة الوطنية الصعبة وفي ظل هذه المرحلة المعقدة لكن لخدمة الوطن والمواطن ومحاربة الظلم والانتصار للحق يبقى القملي الدرع الحصين لقيم الانسان ولعزة وكرامة الوطن وأن تكليفه بهذا المنصب نضال مر ودفع متواصل لرصيده النضالي لأن صالح محمد القملي كما عهدناه وخبرته الايام لايبحث عن منصب أو غيره أو أن يكون بديلاً لأحد لتمرير نزوات ذاتية أو ولائية أنما حكمت عليه الظروف ووضعته مؤهلاته وخبرته وسمعته النظيفة النقية كمقدمة وتضحية لوطننا الحبيب الجنوب وعليه أدعوا الجميع الى الالتفاف حول المدير صالح القملي ومساندته وبذل قصارى الجهود معه وتذليل الصعوبات والعوائق التي قد تقف أمام عدالة القانون ونصرة المظلوم ووفقه الله الى كل خير وأن يكون عونا وسندا له وخير حارسا ومعين .

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.