محافظ لحج” د.الخبجي” يدعو المجتمع الدولي للضغط من اجل الإفراج عن الوزير الصبيحي ( تقرير كامل لزيارة محافظ لحج لمديرية المضاربة ورأس العارة مسقط رأس الصبيحي) | يافع نيوز
أخر تحديث : 03/12/2016 - 02:39 توقيت مكة - 17:39 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
محافظ لحج” د.الخبجي” يدعو المجتمع الدولي للضغط من اجل الإفراج عن الوزير الصبيحي ( تقرير كامل لزيارة محافظ لحج لمديرية المضاربة ورأس العارة مسقط رأس الصبيحي)
محافظ لحج

من مسقط رأس وزير الدفاع..  محافظ لحج” د.الخبجي” يدعو المجتمع الدولي للضغط على المليشيات للإفراج عن الوزير الصبيحي ويشرح اوضاع المحافظة من الصبيحة.

4

يافع نيوز – لحج – خاص:

أطلق محافظ محافظة لحج، دعوة عاجلة، الى دول التحالف العربي والمجتمع الدولي، للضغط على مليشيات الحوثي والمخلوع صالح، من أجل الافراج عن وزير الدفاع ( محمود احمد سالم الصبيحي) .

جاء ذلك، خلال تصريح صحفي لمحافظ لحج لعدد من وسائل الاعلام، خلال زيارته اليوم الاربعاء، لمديرية المضاربة ورأس العارة بالصبيحة والتي رافقه فيها، نجل الوزير الصبيحي.

وقال المحافظ في حديثه، انه يزور منطقة مسقط رأس وزير الدفاع البطل الاسير الجنوبي ( محمود الصبيحي )، وناشد المجتمع الدولي ودول التحالف العربي، بمزيد من الضغط على مليشيات الحوثيين وصالح، بالافراج عن الاسير محمود الصبيحي، الذي أكمل العام بمثل هذا اليوم، وهو في الأسر .

وخلال زيارة المحافظ الخبجي لمديرية المضاربة ورأس العارة، تم وضع حجر الاساس لمشروع مياه مركز السقية  بمديرية المضاربة ورأس العارة، والذي يشمل مناطق ( الماجلية – المحرب – الوفية- العزاف – وبير عيسى ) بدعم من الهلال الاحمر الاماراتي. وكذلك وضع حجر الاساس لترميم ثلاثة فصول وانشاء ثلاثة فصول أخرى، في مركز السقية، بدعم الهلال الاحمر الاماراتي .

وفي اطار جولته تفقد المحافظ مشروع الانزال السمكي في خور العميرة، والمرافق الحكومية، ومباني معسكر اللواء 17 ، كما عقد اجتماعاً في مبنى معسكر خفر السواحل مع قائد اللواء ومدير المديرية و قادة المقاومة، ناقشوا فيه اوضاع المديرية وآخر المستجدات الراهنة في الساحة الوطنية .9

وقال المحافظ في مؤتمر صحفي قصير، عقده على هامش زيارته الهامة، لمديرية المضاربة ورأس العارة، نقدم  شكرنا وتقديرنا واحترامنا لدول التحالف العربي وقياداتهم وملوكهم ومشائخهم، وكل من ساهم في عاصفة الحزم، وكذلك الذين يساهموا اليوم في عاصفة الامل، او عاصفة البناء وإعادة الاعمار.

كما دعا المحافظ الخبجي، دول التحالف بمزيد في الدعم في مجال البناء والتنمية،  والمجال الأمني، وهذا ما نعول فيه عليهم .

واضاف في كلمته لوسائل الاعلام، اليوم نفتتح مشاريع، وخاصة جانب التعليم،  وهي من اهم المشاريع، لأنه كلما توفر التعليم، كلما  بدأ الانسان يتطور ووعيه ينضج، وهذا يقلل من عملية التطرف والجوانب الأخرى . وهناك مشاريع اخرى ما يتعلق في جانب المياه والصحة والجانب السمكي، ونتمنى ان تتواصل هذه المشاريع ويتم بالتعجيل في تنفيذها .

واكد المحافظ الخبجي، ان هذه المشاريع، تأتي انطلاقا لمشاريع عاصفة الامل او البناء، ويعد الهلال الاحمر الاماراتي، هو السباق والرائد في هذا الجانب، من اعمار وترميم المداس والمياه والصحة، وهي مشاريع قادمة في هذه المنطقة التي ظلمت في الماضي، ولا يزال يمارس عليها، ولكن انشاء الله في الفترة القادمة ستشهد المنطقة كثير من المشاريع التنموية. وهذا يعود الى ابناء المنطقة وتكاتفهم وتعاونهم في الجانب الامني والجوانب الاخرى، كون الجانب الامني مهم لتواجد الخدمات، والمنظمات، ونحن نقدم الشكر والتقدير للإماراتيين الذين يخاطروا بأنفسهم، وكذلك على ما قدموه ويقدموه، وسيقدمونه في المستقبل.

وفي رده على اسئلة عدد من الصحفيين، بالنسبة لما يتعلق بمحافظة لحج،  قال المحافظ،  أن هناك بعض المشاكل، خاصة في مديرتي الحوطة وتبن، من قبل مجموعة، وهذا يحتاج الى مزيد من الخطط الامنية والدعم، حتى نستطيع التعامل معها وتوفير الامن والسكينة، وهناك تنسيق مع دول التحالف، وانشاء الله خلال الايام القادمة ستشهد نوعا ما من التدخلات الامنية، لتوفير الامن والاستقرار .

واضاف، اما في بقية المديريات مثل الصبيحة، فهي شبة مستقرة، ونحن نتطلع لأن يكون هذا الاستقرار دائم ويشمل السلم  الكل، ونحن لن نسمح للجماعات في تعكير الامن، ولدينا الامكانية لمواجهتهم، لكننا لا نزال نتحلى بالصبر، وبذل مزيد من الجهود، كما ان المسؤولية الامنية هي مسؤولية الجميع، وإذا لم يتعاون المجتمع فمن الصعب تحقيق الامن،  ولهذا يحتاج الأمر الى تعاون المجتمع وتفاعل الناس وادراكهم واحساسهم بالمسؤولية .

وعن رد ه لسؤال، حول العمل من الحوطة، قال: ” بالنسبة لعمل السلطة المحلية من الحوطة، فكما يعلم الجميع ان هناك عملية تدمير كبيرة في الحوطة، واذا نظرنا مثلا الى مكتب المحافظ، فجزء منه مدمر، وما تبقى منه يقال تسكن فيه اسر، يقال انه تضررت منازلهم، وهؤلاء بحاجة لمساعدة، اضافة الى ان الكثير من المرافق تم نهبها قبل الحرب بأيام، ضمن مخطط تدمير مؤسسات  الدولة من قبل المليشيات. واليوم نحن مستبشرين في إطلاق عاصفة البناء ( عاصفة الأمل) بالنسبة  لمحافظة لحج انه بتكون من ضمن مشاريع اعمار ما تم تدميره في الحرب، وهذا يؤهلنا لعملية واعادة تأهيل المكاتب والمرافق، واستعادة ما تم نهبه.

واستطرد المحافظ بالقول:  بالإضافة الى ان هناك مرافق،  محتلة من قبل اسر ومواطنين، وهي بحاجة الى معالجات، فالأسر التي تم تضرر منازلهم فمن الواجب الاخلاقي على الدولة توفر لهم السكن وتؤمنهم، أما من اقتحموا المرافق دون ان تتضرر منازلهم فستكون هناك لهم معالجة أخرى. وهذا لا يعني انه لا يوجد هناك عمل، فهناك حوالي خمسة مكاتب تعمل، والاخرين يعملوا ولكن ليس بالضرورة في المكاتب السابق، فهناك فتحوا لهم مكاتب وشقق بإيجارات ويتم الدوام، واخرين يعملوا من منازلهم، واعتقد ان هذا ليس عيب، العيب هو ان نتوقف ونسكت ولا نتحرك، لهذا علينا ان نتحرك ونعمل  ويوم  بعد يوم تتحسن الأمور.

وبالنسبة للمشاريع ودعم الهلال الاماراتي، قال المحافظ، نحن اعددنا خطط وقدمنا بعضها للهلال الاماراتي، ومنظمات اخرى، وبعضها لا نزال نبحث عمن يمولها .

وعن الامن، أكد المحافظ، ان الامن مسؤولية الجميع، وخاصة في مثل هذه المرحلة، التي تغيب عنها الدولة عن هذه المناطق . وهناك امور في هذا الجانب، بعضها سياسية واخرى اجتماعية، واذا ما تحقق الجانب السياسي سيتم معالجة الجانب الاجتماعي.

اما عن الجرحى والشهداء، قال المحافظ، نحن نتألم لأوضاع الجرحى، وهي من ضمن الملفات الصعبة بالنسبة لنا، ونحن نواجه فيها كثير من الاحراجات عندما لا نستطيع ان نقدم للجرحى شيء، لكن هناك جهود تبذل، وتم تشكيل لجان صحية، على اساس انه يمكن علاج بعضهم في الداخل واخرين في الخارج، ولكن عدد الجرحى كثير والامكانيات محدودة وشحيحة، مضيفا بقوله : ”  ولا تنسوا اننا نحن في المحافظة وجدنا فيها كتحدي، قبولنا لا يعني حبا في المنصب او حبا بالمسؤولية، ولكن هذا ظرف وضعنا في هذا المكان، وعلينا ان نعمل، ولا نرفض، واذا رفضنا نحن  ورفض هذا وذاك، فمن الذي سيعمل. لهذا نحن نعتبره واجب وطني ونحاول نساعد الجرحى واسر الشهداء، وبدأنا بالإحصائيات الكاملة وهي موجودة لدينا حالياً. وقد وصلت بحدود ( 2700 جريح )  في كافة محافظة لحج و الشهداء وصلوا الى  ( 1700) ونحن نعمل على تحقيق انجاز في هذا الجانب، ولا تزال الحرب مستمرة والجبهات مشتعلة في عدد من مناطق لحج مثل كرش وباب المندب والصبيحة ” .

واضاف، تعتبر محافظة لحج، محافظة منكوبة، لكن للأسف الشديد لا احد يتعامل معها على هذا الاساس، ويتعاملوا معها ان الامور طبيعية، والمواطنين صامدين ومستبسلين ومتحملين، ونحن نشكرهم على صمودهم، وصبرهم، والاخير سيأتي بإذن الله .

الجدير بالذكر، ان محافظ محافظة لحج، كان اختار اولى زياراته لمديرية المضاربة ورأس العارة، نتيجة لمعاناتها وصبر أهلها الكبير، حيث كانت تلك الزيارة برفقة  عدد من المسؤولين بالمحافظة، ونجل وزير الدفاع” محمود الصبيحي” ، وكان في استقباله بالمديرية العميد “احمد عبد الله تركي” قائد المقاومة واللواء 17 في الصبيحة ، والمدير العام للمديرية “علي محمد الصيني” ، والعميد بجاش الأغبري ووجيه الصبيحي مستشار المحافظ لشؤون الضرائب وعدد كبير من القادة العسكريين والمدنيين والمشائخ ونشطاء الحراك الجنوبي وأفراد المقاومة الجنوبية في الصبيحة .

 

  • تقرير – المركز الاعلامي بمحافظة لحج –  الاربعاء –  23 مارس 2016م .
  • تصوير – فواز الحنشي

2 3 6 555 556 99 123

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.