تناولات الصحف العربية الصادرة اليوم الأربعاء للشأن اليمني | يافع نيوز
أخر تحديث : 05/12/2016 - 03:31 توقيت مكة - 18:31 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
تناولات الصحف العربية الصادرة اليوم الأربعاء للشأن اليمني
تناولات الصحف العربية الصادرة اليوم الأربعاء للشأن اليمني

يافع نيوز – متابعة خاصة:

التزاما من موقع “يافع نيوز” بإطلاع متابعيه على  ما تتناقله الصحافة العربية والدولية في الشأن المحلي .

ففي الصحافة العربية تناقلت اليوم  العديد من الصحف شؤون اليمن وآخر تطورات الاوضاع فيه يرصدها “يافع نيوز ” لمتابعيه على النحو التالي : البداية من صحيفة الشرق الأوسط حيث تناولت ترحيب وزير الخارجية اليمني بموافقة الكويت على استضافة المحادثات،رحب وزير الخارجية اليمني بموافقة الكويت على استضافة الجولة الجديدة من المفاوضات اليمنية٬ التي يسعى المبعوث اليمني إلى عقدها٬ نهاية هذا الشهر٬ في الكويت٬ مثمًنا دورها الكبير الذي قامت وما زالت تقوم به في دعم اليمن.

وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي أعرب الثلاثاء عن ثقته بنسبة 99 في المائة بأن محادثات سلام بين طرفي النزاع في اليمن ستعقد خلال الشهر الحالي برعاية الأمم المتحدة في الكويت وقبل أبريل (نيسان).

وكان قد ذكر مسؤول كبير بالحكومة اليمنية لـ«رويترز» أمس الثلاثاء أن الكويت ستستضيف محادثات سلام بهدف إنهاء الحرب في اليمن الشهر المقبل.

وقال المسؤول: «المحادثات ستكون في 17 أبريل في الكويت.. وسيرافق ذلك هدنة مؤقتة». وأعرب الدكتور عبد الملك المخلافي٬ في مقابلة مع وكالة الأنباء الكويتية٬ على هامش مشاركته في الدوحة في أعمال منتدى الجزيرة العاشر الذي يعقد تحت عنوان «التدافع الدولي والإقليمي في الشرق الأوسط»٬ عن أمله بأن تكون الكويت المحطة الأخيرة التي تحل فيها المشكلات اليمنية كافة. وأوضح المخلافي أن عقد المشاورات في الكويت مرهون «بموقف الانقلابيين الذين لم يفصحوا حتى الآن عنه حيال المشاورات»٬ مشيًرا في الوقت ذاته إلى ترحيب الأمم المتحدة بهذه الاستضافة. نائب وزير الخارجية الكويتي خالد سليمان الجار الله أكد استعداد دولة الكويت لاستقبال مشاورات السلام٬ معرًبا عن التمنيات بأن تحتضن الكويت هذه اللقاءات «لكي نسهم في تحقيق السلام وحقن الدم بين الأشقاء في اليمن».

ونقلت صحيفة الرياض عن مباحاث أجراها ولي ولي العهد السعودي مع المبعوث الأميي  بالشأن المني:

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في الرياض أمس معالي المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد.

وجرت خلال الاستقبال مناقشة مستجدات الأوضاع في الساحة اليمنية، والجهود المبذولة تجاهها، بما يحقق لليمن الشقيق الأمن والاستقرار وفق قرار مجلس الأمن 2216.

حضر الاستقبال معالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد العيبان، ومعالي وزير الخارجية الأستاذ عادل الجبير ومعالي رئيس الاستخبارات العامة الأستاذ خالد الحميدان.

أما صحيفة البيان الإماراتية فتناوت تقدم المقاومة في محافظة شبوة حيث أوردت الصحيفة،

حررت قوات الجيش الوطني منطقة الصفراء الوقعة بين محافظتي مأرب وشبوة، بعد مواجهات عنيفة مع الانقلابيين، في ثالث يوم من الهجوم الواسع لقوات الشرعية على دفاعات المتمردين في تلك المنطقة، فيما سيطرت المقاومة على أجزاء من جبل حام في محافظة الجوف، وقتلت أحد أبرز قياديي التمرد في المحافظة، وسط تواصل المعارك العنيفة على جبهة الضباب في تعز.

وتمكنت قوات الشرعية من السيطرة على منطقة الصفراء، الواقعة بين محافظتي مأرب وشبوة، ضمن عمليات تطهير واسعة لهذه المنطقة التي تنشط فيها جيوب للمتمردين.

وذكرت مصادر عسكرية أن قوات الجيش والمقاومة، طاردت الانقلابيين إلى جبال المنقاش في شبوة بالقرب من مديرية بيحان، التي لا يزال الحوثيون يتمركزون فيها، في حين شنت مقاتلات التحالف عدة غارات على مواقع هؤلاء لمساندة قوات الجيش التي تعمل على تطهير بيحان من الانقلابيين، بعد أن استكملت تطهير مديرية عسيلان.

اختراقات عسيلان

وتمكن عناصر اللواء «21 ميكا» والمقاومة الشعبية بمحافظة شبوة، من دحر المليشيا الحوثية وصالح باتجاه المرتفعات الغربية من قرن السوداء بمديرية عسيلان، بعد الاختراقات العسكرية التي نفذها الجيش والمقاومة في صفوف المليشيا الانقلابية.

وثمّن قائد اللواء «21 ميكا» العميد جحد العولقي، أهمية هذه الاختراقات من الناحية الاستراتيجية لسير المعارك في الجبهة الشرقية مع الانقلابيين، والتي أصابت معنوياتهم النفسية والقتالية، وجعلتهم يتراجعون ويفرون من مواقعهم.

وقال العميد جحدل في تصريح صحافي، إن الاختراقات التي نفذها أبطال الجيش والمقاومة ستحقق عملية تضييق الخناق على المليشيا والتعجيل بهزيمتهم أو استسلامهم، وفتح المسار لتحرك قوات اللواء والمقاومة باتجاه نقطة السليم، المدخل الجنوبي لمديريتي عسيلان وبيحان.

وختاماً مع صحيفة الإمارات اليوم حيث ركزت على تقدم المقاومة في البيضاء وإستعدادها لتحرير ذمار ،

كشفت المقاومة الشعبية اليمنية عن ترتيبات تقوم بها في ذمار، استعداداً لبدء تحرير المحافظة من ميليشيات الحوثي وقوات المخلوع علي عبدالله صالح، فيما تواصلت العمليات العسكرية لقوات الشرعية والمقاومة الشعبية في الجوف وشبوة وتعز، بدعم مباشر من مقاتلات التحالف العربي.

وتفصيلاً، أكد الناطق الرسمي باسم المجلس الأعلى للمقاومة في محافظة ذمار (جنوب العاصمة اليمنية صنعاء)، المهندس جمال جباري، لـ«الإمارات اليوم»، ترتيبات تقوم بها المقاومة في ذمار، استعداداً لبدء تحرير المحافظة من ميليشيات الحوثي والمخلوع.

وكشف جباري عن وجود ترتيبات كبيرة بين القيادة العسكرية لقوات الشرعية اليمنية، بالتنسيق مع قوات التحالف ومجلس المقاومة في ذمار، بشأن فتح جبهة جديدة جنوب العاصمة اليمنية صنعاء، مشيراً إلى أن جميع الترتيبات قد تمت في هذا الصدد، وأنهم في مقاومة ذمار التي تبعد عن العاصمة صنعاء 100 كيلومتر من جهة الجنوب، بانتظار التوجيهات لبدء عمليات تحرير المحافظة.

وقال جباري: «إن التنسيق بين القيادة العسكرية في قوات الشرعية والتحالف، يجري مع المقاومة في جميع المحافظات اليمنية، وإن ما يتم من تحركات عسكرية وعمليات تحرر في بعض المحافظات، يأتي في إطار خطة متكاملة، تشمل أيضاً المحافظات التي تنتظر التوجيهات، لبدء التحرك بما فيها ذمار».

وأضاف: «أن القيام بعمليات عسكرية في محيط العاصمة الجنوبي، وفي ذمار التي تعد المعقل الثاني بعد صعدة للانقلابيين، يحتاج إلى تنسيق دقيق وخطة متكاملة تعتمد على عنصري السرعة والمفاجأة»، كما ستكون عمليات مقاومة ذمار مساندة للزحف نحو العاصمة القادم من جبهة البيضاء قريباً باتجاه ذمار وصنعاء، بعد استكمال تحرير شبوة، التي تشهد عمليات عسكرية واسعة في مديرية بيحان الاستراتيجية، آخر معقل للانقلابيين في المحافظة الغنية بالنفط والغاز.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.