الرئيس السيسي يبدأ اليوم جلسات حوار وطني حول مستقبل مصر | يافع نيوز
أخر تحديث : 05/12/2016 - 05:13 توقيت مكة - 20:13 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
الرئيس السيسي يبدأ اليوم جلسات حوار وطني حول مستقبل مصر
الرئيس السيسي يبدأ اليوم جلسات حوار وطني حول مستقبل مصر

يبدأ الرئيس عبدالفتاح السيسى اليوم سلسلة من جلسات الحوار الوطنى مع عدد كبير من السياسيين والمثقفين والإعلاميين من مختلف التيارات السياسية، فى إطار حوار وطنى موسع لتبادل الأفكار والرؤي، حول سبل تقدم البلاد ودفع التنمية إلى الأمام، وتوفير البيئة الوطنية المناسبة للنهوض الوطني.
ومن المقرر أن يستهل الرئيس السيسى هذه الجلسات بلقاء عدد من المثقفين والكتاب من مختلف التوجهات السياسية والفكرية، وينتظر أن يشارك فى الحوار 30 شخصية من كبار المثقفين والكتاب، من بينهم يوسف القعيد، ومحمد سلماوي، وبهاء طاهر، ويوسف زيدان، وفريدة النقاش، وعبدالله السناوي، ووحيد حامد، وأبوالعلا السلاموني، ود.جابر عصفور.

وقالت مصادر رئاسية رفيعة المستوى إن اللقاء يأتى فى إطار اللقاءات التى اعتاد الرئيس عقدها،بهدف الاستماع إلى مختلف الآراء والاتجاهات.

وفى تصريح خاص لـ «الأهرام»، قال الكاتب الكبير محمد سلماوى إن الرئيس السيسى أكثر الرؤساء اهتماما بالتواصل مع المثقفين وهو الوحيد الذى تحدث عن دورهم ودور الثقافة فى المجتمع فى خطاب تنصيبه.

وأشار سلماوى إلى أن منهج السيسى فى التواصل مع المثقفين ثابت، ولا يرتبط بمناسبات مثلما كان يحدث فى السابق، ولكن هناك لقاءات دورية، وهذا توجه داوم عليه منذ حملة الانتخابات الرئاسية.

وأوضح أن لقاءات السيسى تتسم بحرصه الشديد على الاستماع والتواصل مع الحضور، ويؤكد دائما للمثقفين أنه يرغب فى الاستماع إليهم، مشيرا إلى أنها ليست لقاءات لتلقى توجيهات.

وأكد أن الرئيس يدرك أن قوة مصر فى قوتها الناعمة، وأن الثقافة هى القوة الناعمة إلى جانب قوة جيشها واقتصادها، مشيرا إلى أن الرئيس يفهم نقاط قوة مصر جيدا.

وعما سيطرح فى اللقاء مع الرئيس اليوم، قال سلماوى إن هناك نقاطا تحتاج إلى توضيح، وهى تزايد مظاهر الدولة الدينية فى وقت يدعو فيه الرئيس السيسى إلى الدولة الحديثة ودعم الحريات.

وأضاف أن الدولة مازالت تعكس إلى حد كبير بعض بقايا الفكر الذى يؤسس للدولة الدينية، وهو ما كان واضحا من بعض الأحكام القضائية التى صدرت بشأن ازدراء الأديان وخدش الحياء العام، وهو ما يتناقض أيضا مع ما دعت إليه ثورة الشعب فى 30 يونيو، مشيرا إلى أن المثقفين هم ضحايا هذا التناقض.

من جانبه، قال عبدالله السناوى إن اللقاء يمثل الجولة الأولى للحوار الوطنى الواسع الذى يعتزم الرئيس السيسى البدء فيه حاليا، مشيرا إلى أن اللقاءات المقبلة ستشمل جميع شرائح المجتمع فى مختلف المجالات من نقابيين ورؤساء أحزاب معارضة.

وفى إطار آخر، أشار الدكتور جابر عصفور وزير الثقافة الأسبق إلى أنه تلقى دعوة لحضور اللقاء، مؤكدا أن الحوار سيكون ثريا للغاية بجميع الموضوعات التى تشغل الرأى العام.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.