بدء دورة تدريبية لـ 20 شابا بمنطقة الحزم في مديرية شبام حضرموت في مجال تمديدات الكهرباء المنزلية | يافع نيوز
أخر تحديث : 06/12/2016 - 01:03 توقيت مكة - 16:03 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
بدء دورة تدريبية لـ 20 شابا بمنطقة الحزم في مديرية شبام حضرموت في مجال تمديدات الكهرباء المنزلية
بدء دورة تدريبية لـ 20 شابا بمنطقة الحزم في مديرية شبام حضرموت في مجال تمديدات الكهرباء المنزلية

يافع نيوز- سيئون- خاص

تتواصل في بمدينة سيئون محافظة حضرموت دورة تدريبية في مجال التمديدات الكهربائية المنزلية التي تنظمها جمعية الحزم للتنمية الاجتماعية الخيرية  التي بدات يوم الاحد بمديرية شبام حضرموت بتمويل من مؤسسة العون للتنمية وتنفيذ مؤسسة حضرموت للتنمية البشرية بالتنسيق مع مكتب التعليم الفني والتدريب المهني بوادي حضرموت في اطار برنامج الحياة عمل السادس .

وتهدف الدورة التي يشارك 25 متدربا من الشباب بمنطقة الحزم وضواحيها على مدى 35 يوما بمعدل اربعة ايام اسبوعيا بواقع اربع ساعات يوميا اكساب معارف ومهارات في المبادئ الاساسية لحرفة التمديدات الكهربائية المنزلية والتعرف على خبرات المشتغلين في هذا المجال وكيفية الاستفادة منها وتطبيقها في واقعهم العملي .

في افتتاح الدورة اكد رئيس لجنة التخطيط والمالية بالمجلس المحلي بمديرية شبام خالد عمر باجندوح استعداد السلطة المحلية بالمديرية لإسناد مساعي وأنشطة الجمعية في تسويق مشاريعها في مجال التنمية البشرية نظرا لما لذلك من انعكاسات ايجابية في ايجاد فرص عمل لكثير من الشباب ليصبحوا عناصر فاعلة في المجتمع ويسهموا في خدمة المجتمع المحلي .

من جانبه دعا مدير عام مكتب وزارة التعليم الفني والتدريب المهني بوادي حضرموت والصحراء محبوب فرج أمان دعا المشاركين الى الاستفادة القصوى من برنامج الدورة والدخول الى سوق العمل بكفاءة واقتدار نظرا لما لخدمات مجال التمديدات الكهربائية المنزلية من احتياج واسع في السوق المحلية .

وأشار أمان الى دور مكتب التعليم الفني في تعزيز علاقاته مع عدد من منظمات المجتمع المدني المحلية والوطنية وقام بتنفيذ شراكات عملية في سبيل ايصال خدمات التدريب والتأهيل الى أعداد من الفئات الاجتماعية من الجنسين انطلاقا من ادراك الجميع بأهمية اكتساب المعارف والمهارات التي تمكن طالبي العمل من الانخراط في السوق المحلية بمهارات وخبرات وجودة عالية في العمل .

فيما شكر عاقل منطقة الحزم بمديرية شبام برك عمر عمار في كلمة عن أهالي المنطقة القائمين على جمعية الحزم والجهات الداعمة والمنفذة لهذه الدورة لإعطاء الشباب نصيبهم من برامج التدريب والتأهيل باعتبارهم الشريحة الواسعة في المجتمع والقادرة على العطاء والاستفادة من الامكانيات المادية والفنية المتوفرة وتسخيرها في كافة الاعمال النافعة للمجتمع .

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.