“نقل 19 يهوديا” من اليمن إلى إسرائيل في “عملية سرية بحوزتهم مخطوطة توراتية عمرها ٦٠٠ عام | يافع نيوز
أخر تحديث : 10/12/2016 - 12:33 توقيت مكة - 03:33 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
“نقل 19 يهوديا” من اليمن إلى إسرائيل في “عملية سرية بحوزتهم مخطوطة توراتية عمرها ٦٠٠ عام

يافع نيوز – بي بي سي

قالت المنظمة اليهودية إن الهجمات على اليهود في اليمن ارتفعت بشدة منذ عام 2008
نقلت مجموعة من آخر اليهود المتبقين في اليمن إلى إسرائيل في عملية سرية، بحسب تقارير
وقالت الوكالة اليهودية، وهي أكبر وكالة غير حكومية في العالم لربط يهود العالم بتراثهم الثقافي ولإعادة توطين اليهود في إسرائيل، إنها نفذت عملية سرية معقدة لإعادة 19 يهوديا يمنيا إلى إسرائيل.
ويُعتقد أن يهود اليمن من أقدم التجمعات اليهودية في العالم.

وقالت الوكالة في بيان “وصل 19 شخصا إلى إسرائيل في الأيام الأخيرة، 14 منهم من ريدة (بمحافظة عمران) وأسرة من خمسة أشخاص من صنعاء”.
واضاف بيان الوكالة “كان من بين مجموعة ريدة حاخام البلدة، الذي جلب معه مخطوطة توراتية يرجع عمرها إلى ما بين 500 و600 عام”.

مخطوط توراتي من اليمن
وأضافت المنظمة أن نحو 50 يهوديا اختاروا البقاء في اليمن، من بينهم نحو 40 في صنعاء، حيث يعيشون في مجمع مغلق بالقرب من السفارة الأمريكية، ويحظى بحماية السلطات اليمنية.
ويعاني اليمن من العنف منذ 2014، عندما اجتاح الحوثيون، الذين كانوا يشكون من التهميش الحكومي لهم، العاصمة صنعاء وأجبروا الحكومة المعترف بها دوليا على الفرار.
وبدأ الائتلاف بزعامة السعودية في قصف مواقع الحوثيين في اليمن في مارس/آذار من العام الماضي ولكن المتمردين ما زالوا يسيطرون على مساحات واسعة من البلاد بما فيها العاصمة.
وتقول الوكالة اليهودية إن أكثر من 51 ألف يهودي هاجروا إلى إسرائيل منذ عام 1948.
ونقل نحو 50 ألف يهودي يمني إلى إسرائيل بين عامي 1949 وعام 1950 في عملية سرية عرفت بـ “عملية البساط السحري”.
وفي السنوات الأخيرة غادر نحو 200 يهودي اليمن مع تزايد الهجمات على اليهود بعد اندلاع الحرب في البلاد.
وأعلنت الوكالة اليهودية الاثنين وصول الجماعة إلى إسرائيل مساء الأحد.
وأضافت المنظمة أن الهجمات على اليهود في اليمن ارتفعت بشدة منذ عام 2008، عندما قتل معلم يهودي يدعى موشيه يايش نهاري في ريدة.
وفي عام 2012 قتل أهارون زنداني، الذي نقل ابنه وأربعة من أقاربه إلى إسرائيل الأحد، في صنعاء، واختطفت يهودية شابة، وأجبرت على اعتناق الإسلام وأجبرت على الوزاج من مسلم، حسبما قالت الوكالة.
وبعد تصاعد الصراع بين الحكومة اليمنية والحوثيين وتدخل التحالف بقيادة السعودية عسكريا في البلاد، شعر يهود اليمن بالخطر المتزايد، وسُرعت العمليات السرية لإخراجهم من اليمن.

مسلحون حوثيون يرفعون شعار الحركة الحوثية
ويسيطر الحوثيون على كل من العاصمة صنعاء وريدة. والشعار الذي ترفعه الحركة الحوثية هو “الله اكبر. الموت لأمريكا. الموت لإسرائيل. اللعنة على اليهود .النصر للإسلام”.
وقال ناتان شارانكسي المدير التنفيذي للوكالة اليهودية إن وصول المهاجرين اليهود من اليمن “لحظة هامة للغاية في تاريخ اسرائيل”.
وأضاف “منذ عملية البساط السحري عام 1949 وحتى اليوم ساعدت الوكالة اليهودية في توطين يهود اليمن في إسرائيل. اليوم نختتم هذه المهمة التاريخية”.
وقال “هذا الفصل في تاريخ واحد من أقدم المجتمعات اليهودية في العالم بلغ نهايته، ولكن المساهمة الفريدة ليهود اليوم التي يرجع تاريخها لألفي عام ستستمر في إسرائيل”.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.