مؤسسة الرُقي تناقش أوضاع التعليم في الضالع بحضور رسمي ومجتمعي | يافع نيوز
أخر تحديث : 04/12/2016 - 12:34 توقيت مكة - 15:34 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
مؤسسة الرُقي تناقش أوضاع التعليم في الضالع بحضور رسمي ومجتمعي
مؤسسة الرُقي تناقش أوضاع التعليم في الضالع بحضور رسمي ومجتمعي

يافع نيوز –  الضالع:

نظمت مؤسسة الرُقي للتنمية البشرية اليوم بمحافظة الضالع ندوة بعنوان ” معاً من اجل اصلاح أوضاع التعليم في الضالع ” وبمشاركة مجموعة من تربويي المحافظة وبحضور الاستاذ فضل الجعدي محافظ المحافظة والاستاذ امين صالح محمد وكيل اول المحافظة واللواء الركن سيف الضالعي نائب رئيس هيئة الأركان العامة واللواء الركن علي مقبل صالح قائد اللواء ٣٣ مدرع وحضور غفير من التربويين والمهتمين .

وفي افتتاح الندوة قال الاستاذ فضل الجعدي محافظ المحافظة ان التعليم هو الثروة الحقيقية للضالع حيث لا توجد بها اي ثروة ، مؤكدا على ضرورة العمل للحصول على جودة تعليمية ومحاربة الظواهر التي تحاول ان تكرس الفساد والجهل في المدارس وتخرج أنصاف متعلمين على النهج الذي خططت له سياسة التجهيل التدميرية الممنهجة التي اتبعتها سلطة ما بعد حرب صيف ٩٤ الظالمة .

واضاف ان هذه السلطة هدفت الى إيجاد جيل مزيف لا يقوى على النهوض نحو المستقبل ، داعيا الجميع الى قيادة ثورة تصحيحية في المدارس والكليات والمعاهد ، ومشيرا الى عدم السكوت على ممارسات تحاول الإساءة للضالع برمتها .

من جانبه الاستاذ محسن الحنق مدير عام التربية في المحافظة طالب بمساندة القائمين على العملية التربوية والتعليمية لتطوير أدائهم وأحداث التصحيح المطلوب مشيرا في ذات السياق الى أن مسئولية تطوير التعليم مسئولية جمعية وفي مقدمتها ادارة العملية التعليمية والمجتمع ، داعيا في ذات السياق الى اعادة النظر في علاقة الطرفين من اجل مصلحة التعليم .

الى ذلك اكد الدكتور صالح عبده في ورقته ” دور المجتمع في اصلاح التعليم ” ان اصلاح الاوضاع التربوية والتعليمية مسئولية مشتركة بين المدرسة والسلطة والعائلة ، مشيرا الى اهمية التعليم كأساس بناء المجتمعات والحصول على تنمية مستدامة .

ودعا القائمين على العملية التعليمية والتربوية والمجتمع الى اصلاح الوضع التعليمي ، بما يتواكب والمتغيرات الإقليمية والدولية ، وتحقيق طموحات المجتمع .

واوضح ان مشكلات التعليم في الضالع تتمثل في تغيير المناهج التعليمية بشكل مستمر وانتشار ضاهرة الغش والتسيب الاداري للمعلمين وغياب الطلاب وتدني مستوى التأهيل في طرق وأساليب التدريس عند المعلمين وإجراء دورات للمعلمين اثناء الدراسة وليس خارج الحدود الزمنية للدراسة ، فضلا عن غياب الأنشطة المدرسية والاجتماعية المحفزة للمتعلمين .

وطالب بإعادة بلورة المناهج التعليمية واعادة النظر في تأهيل المعلمين وإصلاح المنظومة الإدارية للتربية والتعليم وكذا اصلاح العلاقة بين المدرسة والأسرة والمجتمع .

وانتقد الغش بشدة وقال انه توجه سياسي لإفساد الأجيال وتبارك ذلك الاسرة والمجتمع مطالبا بعمل حد آني لهذه المشكلة .

من جانبه طالب الاستاذ علي محمود صالح في ورقته ” الضالع .. الامل المعقود في الإصلاح التعليمي المنشود ” على ضرورة دعم وتفعيل الادارة المدرسية حتى تقوم بدورها في الارتقاء بالعملية التعليمية ، وكذا الرفع من كفاءة المعلمين ومتابعة أدائهم وانضباطهم كونهم حجر الزاوية في اصلاح التعليم .

وأكد على اهمية التوجيه التربوي واعادة أدواره الكبيرة في ضبط العملية التعليمية وتطويرها .

من حانبه قدم الاستاذ فضل صالح هادي في ورقته ” التجربة الإدارية لثانوية عائشة للبنات ” عرضا مفصلا عن تجربة الثانوية واستعرض عددا من المشاكل التي تواجهها كنموذج لباقي مدارس المحافظة .

وناقش الحاضرين في ختام الندوة عددا من المواضيع المتعلقة بآليات تطوير التعليم والارتقاء به وخلصت الندوة الى توصيات ومخرجات ضامنة لتحقيق أهداف الندوة .

حضر الندوة أعضاء في المكتب التنفيذي والمجلس المحلي وجمع غفير من التربويين وذوي الشأن والاختصاص في المحافظة .

 

*تصوير : صلاح العيفري

10351080_572636762904260_7927294805727627217_n

946189_572636689570934_931327260103492941_n

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.