تناولت الصحف العربية الصادرة اليوم الإثنين للشأن اليمني | يافع نيوز
أخر تحديث : 07/12/2016 - 12:26 توقيت مكة - 03:26 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
تناولت الصحف العربية الصادرة اليوم الإثنين للشأن اليمني
تناولت الصحف العربية الصادرة اليوم الإثنين للشأن اليمني

يافع نيوز – متابعة خاصة:
التزاما من موقع “يافع نيوز” بإطلاع متابعيه على ما تتناقله الصحافة العربية والدولية في الشأن المحلي .
وفي الصحافة العربية تناقلت اليوم العديد من الصحف شؤون اليمن واخر تطورات الاوضاع فيه يرصدها (يافع نيوز ) لمتابعيه على النحو التالي :  تناولت صحيفة البيان الإماراتية إنتصارات المقاومة في تعز وردود أفعال المواطنين حيث قالت:خرج أبناء محافظة تعز اليمنية أمس، بمختلف أطيافهم إلى الطرقات والشوارع والأحياء تعبيراً عن ابتهاجهم بتمكن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بمساندة من قوات التحالف من فك الحصار عن الجهة الجنوبية والغربية للمدينة.

وحمل اليمنيون وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية صور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود تعبيراً عن الامتنان لحجم المساندة الكبيرة التي تقدمها قوات التحالف للجيش والمقاومة.

وعبر المواطنون عن سعادتهم الغامرة بانتصارات المقاومة على الميليشيا الانقلابية التي تصادف ذكرى انطلاق «عاصفة الحزم».

مساعدات إغاثية

إلى ذلك، وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية يوم أمس 12 طناً من التمور في مديرية مرخه السفلى بمحافظة شبوة اليمنية، وذلك من خلال ائتلاف الخير للإغاثة الإنسانية، ضمن برنامج أعُد خصيصاً لإغاثة المحافظة.

ونقلت صحيفة الإتحاد الإماراتية انتصارات كبيرة للجيش اليمني في كل الجبهات .

حققت القوات الموالية للحكومة الشرعية في اليمن مدعومة بغطاء جوي من التحالف العربي بقيادة السعودية أمس الأحد انتصارات كبيرة ونوعية ضد ميليشيات الحوثي وصالح في جميع جبهات الصراع المحتدم في البلاد.

واستعادت قوات الجيش الوطني مدعومة بمقاتلين محليين ومقاتلات التحالف العربي بلدة عين ومعظم أجزاء بلدة عسيلان في شمال غرب محافظة شبوة جنوب شرق اليمن.

وقال قائد المقاومة الشعبية الموالية للجيش في عسيلان، علي حجري، لـ«الاتحاد»، إن قوات الشرعية حررت معظم مناطق بلدة عسيلان، بما في ذلك مركز البلدة، في ثاني أيام حملة عسكرية واسعة يشارك فيها اللواءان 19 مشاة و21 ميكا بإسناد جوي من طيران التحالف العربي.

وذكر ان الاشتباكات استمرت أمس في شرق وغرب بلدة عسيلان، لافتا الى ان متمردي الحوثي وصالح لا يزالون يسيطرون على أربع مناطق فقط في البلدة، هي جبل حيد بن عقيل، صفحة، مبلقة، والنقوب، حيث تعد الأخيرة مركزا تجاريا محليا مهما.

وأضاف:«تحاصر قوات الجيش والمقاومة جبل حيد بن عقيل بعد أن سيطرت على مواقع عديدة في محيطه»، مشيرا إلى أن مقتل ثلاثة من عناصر الجيش والمقاومة في المعارك أمس ليرتفع إلى تسعة عدد قتلى قوات الشرعية في غضون يومين.

وأكد القائد المحلي في المقاومة مصرع 30 متمردا على الأقل وجرح العشرات الأحد في المواجهات والضربات الجوية للتحالف العربي التي استهدفت مواقع وتجمعات الميليشيات في عسيلان وبلدة بيحان المجاورة والمتاخمة لمحافظة البيضاء (وسط) ولا يزال المتمردون الحوثيون يسيطرون عليها بعد شهور على انسحابهم من معظم مدن محافظة شبوة في أغسطس الماضي.

كما أكد دحر الميليشيات المتمردة من بلدة عين الواقعة بين بلدتي عسيلان وبيحان ومرتبطة بحدود برية مع بلدة حريب التابعة لمحافظة مأرب (شرق) وتسيطر قوات الشرعية على معظم أجزائها منذ أكتوبر.

وأشاد قائد اللواء 21 ميكا، العميد جحدل العولقي، بالانتصارات المحققة في سبيل استعادة مديريات عسيلان، عين، وبيحان من مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية، مشيرا إلى أن الحملة العسكرية تشمل أيضاً تحرير مديرية حريب الواقعة جنوب محافظة مأرب ومتاخمة لبلدة عين شمال غرب شبوة.

إلى ذلك قالت صحيفة الرياض  أن قوات الشرعية تبسط نفوذها على حريب ومقتل ستة مدنيين في مجزرة للانقلابيين.

على الصعيد الميداني قتل 6 مدنيين وأصيب 12 آخرون في مجزرة جديدة ترتكبها مليشيا الحوثي وعلي عبدالله صالح في مدينة تعز مساء السبت.

وذكرت مصادر طبية ان من بين الجرحى في القصف العشوائي شارع 26 سبتمبر والذي يزدحم بالمتسوقين، في وسط مدينة تعز 5 نساء بعضهن في حالة خطيرة.

وهزت انفجارات عنيفة وسط مدينة تعز، عقب سقوط قذائف اطلقتها ميليشيات الحوثي وصالح من مواقعها شرق المدينة .

وتأتي هذه المجزرة بعد يومين فقط من مجزرة مماثلة سقط فيها 6 قتلى من المدنيين وجرح 16 اخرون .

ويتزامن هذا مع سقوط اكثر من 20 قتيلا من المتمردين في سلسلة غارات لمقاتلات التحالف ومواجهات شرسة مع القوات الشرعية في مناطق متفرقة في تعز.

وقالت مصادر عسكرية ان الغارات اسفرت ايضا عن تدمير دبابة ورشاشان ومخزن سلاح والغام. هذا فيما قتل 11 وجرح 31 من رجال الجيش الوطني والمقاومة في المواجهات مع الحوثيين وقوات صالح في تعز والتي تركزت في محيط اللواء 35 غربي مدينة تعز وفي منطقة الربيعي وجبل هان غربي تعز حيث شنت ميليشيات الحوثي وصالح هجمات مكثفة في محاولة لاستعادة السيطرة على مقر اللواء 35 واغلاق طريق الضباب الرابط بين مدينتي تعز وعدن والذي كان الحصار المفروض كسرا جزئيا الاسبوع الماضي من خلال فتح هذا الخط من قبل القوات الشرعية التي سيطرت على الحصب وبير باشا ومواقع اخرى غربي المدينة.

ومن بين قتلى القوات الشرعية العقيد محمد العوني اركان حرب اللواء 35 مدرع والذي قال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في رسالة العزاء الى اسرته الى انه لعب دورا محوريا في تحرير اللواء 35 مدرع والمنطقة الغربية من المليشيا الانقلابية.

وجرى امس تشييع جثمان العوني بحضور قيادات عسكرية في قيادة الجيش الوطني وقيادات المقاومة في تعز.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.