التوصل إلى اتفاق بين رئاستي “المجلس الأهلي ” و”جامعة حضرموت ” لاستيعاب وتصحيح أوضاع حراسة منشآت جامعة حضرموت | يافع نيوز
أخر تحديث : 05/12/2016 - 07:22 توقيت مكة - 22:22 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
التوصل إلى اتفاق بين رئاستي “المجلس الأهلي ” و”جامعة حضرموت ” لاستيعاب وتصحيح أوضاع حراسة منشآت جامعة حضرموت
التوصل إلى اتفاق بين رئاستي “المجلس الأهلي ” و”جامعة حضرموت ” لاستيعاب وتصحيح أوضاع حراسة منشآت جامعة حضرموت

يافع نيوز-المكلا – خاص

عقد صباح اليوم الأحد 20 مارس 2016 بديوان رئاسة جامعة حضرموت جلسة مباحثات ودية بين رئاستي الهيئة التنفيذية للمجلس الأهلي الحضرمي ورئاسة جامعة حضرموت لبحث سير الدراسة الجامعية بعد إستئنافها مطلع شهر مارس الجاري وسبل تطويرها من خلال تذليل الصعوبات التي تقف إمام سيرها في ما يتعلق بتامين وحماية منشآت الجامعة المنتشرة في كل من فلك وفوه والغليلة وأبن سيناء والبنقله.

وكان الدكتور محمد سعيد خنبش رئيس جامعة حضرموت قد رحب بالأستاذ ربيع علي العوبثاني رئيس الهيئة التنفيذية للمجلس الأهلي الحضرمي لزيارته للجامعة والوفد المرافق له والتي تهدف للإطلاع عن نشاط الجامعة والتوصل إلى اتفاقات وتفاهمات بين الهيئة والجامعة لإستمرار العملية الأكاديمية خلال العام الدارسي الجامعي الجاري.

وقد أستعرض الأستاذ الدكتور خنبش في مستهل اللقاء الظروف التي أدت إلى تأخير سير الدراسة والتي انتظمت الآن في كافة كليات الجامعة وتطرق للعوائق التي مازالت قائمة ومنها النقص الحاد في هيئة التدريس وخاصة الكادر الأجنبي.

وقد تصدر ملف تأمين منشآت الجامعة أجندة اللقاء وأخذ نقاشا مستفيضا للخروج بحلول تدفع بالجامعة في تحقيق خطتها خلال العام الجامعي الحالي فيما يتعلق بتصحيح أوضاع الحراسات وإيجاد لها إطار قانوني يحدد السقف المطلوب لقوامها وصرف مرتباتها من الجامعة وفقا للحد المعمول به في المجلس الأهلي الحضرمي.

بدوره ذكر الاستاذ ربيع العوبثاني بأن الهيئة التنفيذية للمجلس الأهلي تركز جهودها من أجل الوصول نحو تحقيق الإستقرار في سير العملية الأكاديمية بالجامعة وتوفير كافة الأجواء المناسبة والبيئة الآمنة لضمان سيرها وفقا للإمكانات المتاحة، وأن الهيئة لن تألوا جهدا في حلحلة الصعوبات التى تواجه الجامعة من خلال نخبة من الأكاديميين. وقال الأستاذ ربيع العوبثاني في معرض حديثه بأنه يقدر عالبا جهود قيادة الجامعة وكل الخيرين الذين سعوا لاستئناف الدراسة والتى تعتبر بحد ذاتها حدثا مهما في ظروف بالغة التعقيد تعيشها البلد.

وفي اللقاء طرحت العديد من المداخلات والمناقشات المستفيضة والتى هدفت نحو حلحلة مشكلة حراسة المنشآت الجامعية من خلال استيعابها وتصحيح أوضاعها وتدريبها بعد نجاح المجلس الأهلي فى مسالة تأمين أكثر من خمسة وعشرين منشأة عامة في ساحل حضرموت.

وأبدى رئيس الهيئة التنفيذية رغبته بان تأخذ الجامعة دورها الريادي في حل مشكلات المجتمع ووضع الحلول والمعالجات التى تهدف لتحقيف تنمية مجتمعية مستدامة.

وخرج اللقاء بتشكيل لجنة من الهيئة والجامعة لترتيب الحراسات بالمنشآت الجامعية وتفعيل الجانب الرقابي والشفافية ومبدأ الشراكة من أجل تطوير المنشآت وتحديثها وتأمينها.

حضر اللقاء من رئاسة الجامعة الدكتور عبدالله صالح بابعير نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية والعبد عبدالله التميمي أمين عام الجامعة وعمر بن حوله مدير المنشآت بالجامعة ومن الهيئة التنفيذية للمجلس الأهلي الحضرمي الدكتور عبدالله بكير المدير المالي والإداري والدكتور محمد الكسادي مسؤول قطاع التعليم بالهيئة وصالح أحمد المرشدي مسؤول قطاع حراسة المنشآت والمرافق والأستاذ سمير يوسف باحميد مساعد مسؤول قطاع حراسة المنشآت والمرافق بالهيئة.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.