تريس تكتسي بلون الذهب الأخضر التريسي يتوج بطلاً لكاس الوسيم الأولى للفرق الشعبية بسيئون | يافع نيوز
أخر تحديث : 04/12/2016 - 11:35 توقيت مكة - 02:35 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
تريس تكتسي بلون الذهب الأخضر التريسي يتوج بطلاً لكاس الوسيم الأولى للفرق الشعبية بسيئون
تريس تكتسي بلون الذهب  الأخضر التريسي يتوج بطلاً لكاس الوسيم الأولى للفرق الشعبية بسيئون

يافع نيوز- سيئون – محمد مصطفى بامخرمة : –

توج الأهلي بتريس عصر يوم أمس الجمعة الموافق 18 مارس 2016 بطلاً لبطولة كاس الوسيم الأولى للفرق الشعبية بمديرية سيئون وذلك على حساب فريق شباب بور في النهائي الكبير الذي جمعهم على ملعب الشهيد جواس بسيئون وسط حضور جماهيري كبير أكتظت به مدرجات ملعب الشهيد جواس بسيئون .
الشوط الأول كان سريعا خاصةً من الأهلي بتريس التهديد الأول في الدقائق الأولى لمرمى شباب بور , غير أن الدقيقة 14 من الشوط الاول كان الموعد مع هز الشباك عن طريق اهلي تريس بهدف اول من الاعب يعقوب خالد السمين هز به الشباك البورية محركاً المدرجات الخضراء التي اشتعلت بالطرب والاهازيج .
الشبابيون لا خيار غير التعديل في شوط الأول فاستطاعوا من الوصول إلى منطقة الخطر التريسية غير أن كرات قائدهم قائد مرجان باتت كلها بعيدة على الخشبات الثلاث .
لينتهي الشوط الأول على نتيجة تقدم اهلي تريس بهدف مقابل لاشي .
الشوط الثاني وسط تشجيع وضجيج مدرجات جواس من الجهة اليمين طرب وأهازيج ورقصات تريسية برابطة جماهيرية كبيرة على الشق الآخر بور كلها زحفت إلى جواس باتت اصوات اغاني شبابية تهز المدرجات .
مع سخونة المباراة في دقائقها الأولى الدقيقة التاسعة من الشوط الثاني الأفراح الخضراء تشتعل مرة أخرى بلون أعلى من سابقة حينما تابع المهاجم الأنيق مجاهد فرج بن زيمة كرة مرتدة من حارس شباب بور أشرف بن رقعان ليسكنها الشباك الزرقاء واضعاً فريقه في المقدمة بهدف ثاني .
صدمة الهدف الثاني على جماهير شباب بور كانت صدمة كبيرة , ولكن لاعبي شباب بور لم يلعنوا الاستسلام بعد دقيقتين فقط الدقيقة 11 قلص يعقوب همدان النتيجة بتسديدة صاروخية من خارجة منطقة الجزاء لم يجد التريسيون الا الكرة وهي تهز شباك مرامهم .
البورين أشعلوا المدرجات من الجديد
ضغط بوري على تريس من أجل هدف التعديل حلمي باضاوي وحسني دويل قاد منتصف الملعب البوري لتحقيق هدف تعديل النتيجة .
انضباط جنود المدرب الشاب أمين فرج بن خبران مدرب أهلي تريس كانت واضحة رغم اخطاء حارس اهلي تريس ديان والتي لم يستغلوها مهاجمي شباب بور في أكثر من فرصة كادت أن تكلف تريس اللقب .
الكابتن عبدالناصر مرجان مدرب شباب بور زج بكل الاورق المتاحة له حاول في الشوط الثاني تعديل النتيجة غير أن سباق عقارب الساعة كان أقرب وأسرع حتى صافرة الحكم ليتوج أهلي تريس بطلاً لدوري كاس الوسيم الأولى للفرق الشعبية بمديرية سيئون .
أدار المباراة حكم ساحة رمضان حمادة بمساعدة حكم راية أول حسن بن قفلة وراية ثاني عماد الكثيري ورائد المرزوقي رابعاً راقب المباراة أبوبكر شيخ الحبشي .
الوصف والتعليق الداخلي في الملعب كان بصوتي الزميلين المعلق عبدالله بامنيف والمعلق لقمان حديجان
بعد نهاية المباراة قام كلاً من الأخ / صالح عاشور عبدون مدير الاتحادات والأندية بمكتب الشباب والرياضية فرع الوادي والصحراء والمهندس صالح لرضي رئيس نادي شباب القطن والأخ تركي بن شعبان صاحب مطعم تركي بن شعبان أحد الرعاة وعبدالله عميران صاحب مركز الشافعي للتسوق أحد الرعاة وأبوبكر شيخ الحبشي رئيس اللجنة المنظمة للبطولة عدد من الشخصيات الاجتماعية والرياضية بتسليم الجوائز للأبطال .
دروع شكر وتقدير لرعاة البطولة ولنادي اتحاد سيئون ونادي سيئون واللجنة الإعلامية للدوري .
جائزة أفضل لاعب في البطولة مجاهد فرج بن زيمة من فريق أهلي تريس
جائزة أفضل رابطة في البطولة رابطة شباب السلطان
كاس الوصيف لفريق شباب بور
وكاس البطل لفريق اهلي تريس

 

 

 

 

كمك

 

زززززززززززززززززززززز

جججججججججججججججججججج

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.