عرض الصحف البريطانية..الإندبندنت: برنامج الغذاء العالمي: السوريون يأكلون الحشائش في داريا ودير الزور المحاصرتين | يافع نيوز
أخر تحديث : 07/12/2016 - 12:26 توقيت مكة - 03:26 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
عرض الصحف البريطانية..الإندبندنت: برنامج الغذاء العالمي: السوريون يأكلون الحشائش في داريا ودير الزور المحاصرتين
عرض الصحف البريطانية..الإندبندنت: برنامج الغذاء العالمي: السوريون يأكلون الحشائش في داريا ودير الزور المحاصرتين

يافع نيوز – bbc:

الإندبندنت نشرت موضوعا عن التطورات على الصعيد الانساني في سوريا بعنوان “برنامج الغذاء العالمي: السوريون يأكلون الحشائش في داريا ودير الزور المحاصرتين”.

تقول الجريدة إن نظام الأسد رفض السماح بمرور قوافل الغذاء والمساعدات التابعة للأمم المتحدة الى 6 مناطق تخضع لحصار شامل من قواته ما يفاقم الازمة الإنسانية في سوريا.

وتضيف أن بعض السكان في مدينتي دير الزور وداريا اضطروا لأكل الأعشاب بسبب انقطاع قوافل الإغاثة وعدم توفر أي اطعمة وذلك حسب ما اعلن برنامج الغذاء العالمي التابع لمنظمة الامم المتحدة الجمعة.

ويضيف التقرير الذي أصدره البرنامح ان “كثير من السكان لايجدون حتى وجبة واحدة في اليوم ويرسلون الاطفال للتسول أو الاقتيات على الأعشاب البرية”.

وتوضح الجريدة ان دير الزور محاصرة من قبل عناصر تنظيم الدولة الاسلامية بينما تقبع داريا تحت حصار مطبق للقوات الموالية لنظام الأسد.

وتقول الجريدة إن الهدنة التى استمرت نحو 3 اسابيع حتى الان بين نظام الأسد وقوات المعارضة المعترف بها غربيا لم تشفع لدى الأسد للسماح بعبور قوافل المواد الإغاثية لدرايا و5 مناطق أخرى محاصرة.

وتشير أيضا إلى أن عدم تصور إمكانية إيصال المساعدات لدير الزور عن طريق قوافل برية دفع إلى التفكير في إسقاط المساعدات عن طريق الجو لكن أولى المحاولات باءت بالفشل بسبب اضطرار الطائرات للتحليق على ارتفاع عال وبسرعة كبيرة خوفا من تعرضها للاستهداف بصواريخ ارض جو.

“بوتين وفأله السييءبوتين يريد توسيع نفوذ بلاده في اوروبا”

الغارديان نشرت مقالا للكاتبة الفرنسية نتالي نوغايريد بعنوان “لعبة بوتين الطويلة اتضحت وحظوظ اوروبا سيئة”.

تقول الجريدة إنه في الوقت الذي كان فيه الاتحاد الاوروبي يفاوض تركيا للتوصل إلى اتفاق لحل أزمة المهاجرين كانت هناك قوة أخرى تتربص وتراقب في الخفاء وهي روسيا.

وتضيف أن تغريدة على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي على حساب المتحدث باسم الخارجية الروسية الأسبوع الماضي أوضحت الكثير حيث قال فيها “إن محاولات الغرب غير المسؤولة لنشر ديمقراطيته في الشرق الأوسط هي السبب الوحيد لأزمة المهاجرين”.

وتقول الجريدة إن هذه التدوينة التى سبقت المفاوضات بين الاتحاد الاوروبي وتركيا بساعات قليلة لاتوضح فقط موقف روسيا المعروف بمقاومة أي تغيير على النمط الغربي بل أيضا اتجاه روسيا لتوبيخ الغرب على سياساته.

وتوضح أن روسيا تلقت اتهامات من قادة حلف شمال الأطلسي الناتو قبل أسابيع باستخدام أزمة المهاجرين كسلاح للضغط على الاتحاد الاوروبي بهدف زعزعة استقرار اوروبا لكن الاهم من ذلك هو معرفة ماذا تريد روسيا من هذا الامر؟

وتعتبر الجريدة أن روسيا باستخدامها لأزمة المهاجرين تمكنت من خلق أزمات سياسية واجتماعية في أوروبا بحيث بدأ الامر ينجلي عن زيادة مكاسب اليسار السياسي الذي تدعمه موسكو في عدة دول في وسط وغرب اوروبا.

وتضيف الجريدة أن سياسة روسيا التى اتبعتها في سوريا قد تشير كما يقول البعض إلى محاولة موسكو الظهور على الساحة العالمية مرة أخرى كقوة عظمى منافسه للولايات المتحدة لكن كل ذلك لايمنع أن بوتين يدرك في قرارة نفسه أن الجائزة التى يرغب في الحصول عليها كامتداد جغرافي سياسي ليست في الشرق الاوسط لكن في أوروبا نفسها.

إيران وتمثال البحارة الامريكيين

عتقلت إيران البحارة الأمريكيين قبل نحو شهرين

الديلي تليغراف نشرت موضوعا بعنوان “إيران تبني تمثالا للبحارة الأمريكيين الذين اعتقلتهم”.

تقول الجريدة إن الحرس الثوري الإيراني أقدم على خطوة من شأنها أن تسبب غضبا في الغرب وفي الولايات المتحدة الامريكي حيث أعلن البدء في تشييد تمثال للبحارة الامريكيين الذين اعتقلتهم البحرية الإيرانية في شهر يناير/كانون ثاني الماضي في المياه الإقليمية الإيرانية.

وتضيف أن إيران أعلنت انها تنوي جعل التمثال مزارا سياحيا بعد الانتهاء منه.

وتشير الجريدة إلى أن المعارضين الجمهوريين لسياسات الرئيس الأمريكي باراك اوباما خاصة فيما يتعلق بالاتفاق النووي مع إيران سيستخدمون هذا الحدث للهجوم على الاتفاق وعلى أوباما نفسه كما حدث بعد نشر طهران صور لمشهد الاعتقال قبل عدة أسابيع.

وتقول الجريدة إن المرشح المحتمل لخوض الانتخابات الرئاسية عن الحزب الجمهوري دونالد ترامب انتقد اعتقال البحارة الامريكيين وقال “هؤلاء الشباب الصغار كانوا مقيدين بالأغلال خلف ظهورهم بينما ركعوا على ركبهم وكأنهم متسولين بينما يقف خلفهم بعض رجال العصابات المسلحين ثم بعد ذلك كله نتحدث معهم كأن كل شيء بخير! لا الامر ليس كذلك إنه يعبر عن انعدام الاحترام”.

وتكشف الجريدة ان التمثال سيتم تشييده في منطقة خرج وهي جزيرة إيرانية في مياه الخليج ليست بعيدة عن الموقع الذي اعتقل فيه الإيرانيون البحارة الامريكيين.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.