انفجار يكشف علاقة الرئيس المخلوع بأعمال العنف في عدن | يافع نيوز
أخر تحديث : 05/12/2016 - 03:31 توقيت مكة - 18:31 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
انفجار يكشف علاقة الرئيس المخلوع بأعمال العنف في عدن
انفجار يكشف علاقة الرئيس المخلوع بأعمال العنف في عدن

يافع نيوز – البيان:

كشف تفجير انتحاري وقع أمس في عدن وأدى لمقتل ثلاثة أشخاص، علاقة الرئيس المخلوع علي صالح بأعمال العنف التي تشهدها المدينة منذ تحريرها في أغسطس الماضي.

وبحسب شهود عيان في منطقة دار سعد فإن مجموعة إرهابية كانت تجهز دراجة نارية في أحد المنازل لقيادي موالي للرئيس المخلوع في عدن، وأثناء تجهيزها انفجرت وخلفت قتلى وجرحى.

وقال مصدر في إدارة أمن عدن إن واقعة الدراجة النارية المفخخة التي تم تجهيزها بمنزل رئيس الهيئة الوطنية للدفاع عن الوحدة اليمنية علي الكردي، كشفت هوية الجهات المتورطة في العمليات الانتحارية بعدن.

وأضاف المصدر أن إدارة الأمن تلقت معلومات تفيد بأن الانفجار الذي وقع بمنزل الكردي وقع خلال عملية تجهيز انتحاريين ودراجات مفخخة.

وأوضح أن هذا الانفجار يثبت بما لا يدع مجالاً للشك، بأن أطرافاً تابعة لنظام صالح تقف خلف عمليات التفجير بعدن مؤخراً، مشيراً إلى أن سلطات الأمن باشرت التحقيق في الواقعة.

وكان انفجار عنيف هز مديرية دار سعد شمال عدن ما أسفر عن مصرع ثلاثة أشخاص كانوا يجهزون دراجة نارية مفخخة لاستخدامها ضد عناصر المقاومة وقوات الأمن التي انتشرت في المنطقة لتأمينها.

تأمين المنصورة

في السياق، واصلت الأجهزة الأمنية وقوات المقاومة في عدن انتشارها لتأمين كل مناطق مديرية المنصورة، حيث نفذت حملة مداهمات لعدد من المباني والمرافق الحكومية التي كانت تسيطر عليها الجماعات المسلحة، وقامت بنقل متفجرات وعبوات ناسفة عثر عليها في هذه المباني إلى أماكن آمنة.

انتشار

ونشرت المقاومة عناصرها في شارع التسعين وبإشراف من قبل الجهات الأمنية، لأول مره منذ تحرير المدينة، وذلك بهدف تأمين الشارع الذي شهد عدداً من عمليات الاغتيالات التي طالت رجال الدولة والمقاومة.

يأتي ذلك بعد أن تمكنت أجهزة الأمن في عدن وبدعم من طائرات التحالف من طرد العناصر الإرهابية من مديرية المنصورة، حيث تسعى حالياً لتأمينها وتشكيل طوق لحماية العاصمة المؤقتة عدن، ومن ثم البدء بمداهمة أوكار العناصر الإرهابية في كل المناطق المشبوهة.

ارتياح شعبي

وحظيت الحملة الأمنية بارتياح شعبي واسع، إذا عبر عدد من أهالي مديرية المنصورة عن ارتياحهم البالغ لهذه الحملة التي نجحت في طرد الإرهابيين منها وهو ما يعني انتهاء عمليات الاغتيالات والتفجيرات التي كانت تشهدها المدينة.

 

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.