أخر تحديث : 08/12/2016 - 04:44 توقيت مكة - 19:44 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
حقوق المقاومة الجنوبية حق يريد فيه البعض باطل. ..
  • منذ 9 شهور
  • 9:17 ص

بقلم/ أبو وضاح الحميري
نعم هناك شباب من شباب المقاومة الجنوبية لم تحل مشاكلهم في إستيعابهم في المؤسسات العسكرية وفي توفير فرص عمل مدنية للبعض الآخر منهم ممن لاتنطبق عليهم شروط الأستقطاب في المؤسسات العسكرية ونحن معهم . ومعهم حق في ذلك ونحن طالبنا ولا زلنا نطالب للاهتمام بشباب المقاومة الجنوبية وفي الجرحى منهم وأسر الشهداء لكن ما يجب أن نؤكد عليه هو…

1 .. أن شباب المقاومة الجنوبية لم يقاتلون من أجل راتب ووظيفة بل من أجل عقيدة ووطن وأن كان من حقهم بل ومن الواجب أن تكون الأولية في الوظائف لشباب المقاومة الجنوبية الذي كان لهم شرف تحرير عدن ولحج وأبين والضالع.

2 ..مع اقرارنا وتحملينا للحكومة الشرعيه مسؤولية عدم الجديه في تنفيذ قرار الرئيس لإستيعاب شباب المقاومة الجنوبية في المؤسسات العسكرية الا أنه في المقابل فقد تم تقديم كشوفات مبالغ فيها من قبل قادة المقاومة الجنوبية ساهمت في تعقيد الأمور وعدم التركيز على شباب المقاومة الجنوبية الذى كانو بالفعل في جبهات القتال وخلقت هذه الكشوفات مشكلات بذاتها وهذا الأمر يتحمله قادة المقاومة الذى قدموا هذة الكشوفات .

كما إن هذا الأمر لايعطي لأحد الحق باستخدام القوة سوى كان في مواجهه الدوله أو في البسط واحتلال بعض المرافق بحجة التوظيف والحقوق

3 .. أن البعض جعل من توظيف وحقوق المقاومة الجنوبية شماعة وهم في الحقيقة لا يوجد عندهم أستعداد أو رغبة لا في التوظيف ولا للعمل ولا يمكن في نفس الوقت أن تسد الرواتب اذا ما تم توظيفهم صرفياتهم التى يصرفونها فكما عاش البعض من سابق يتكسب على حساب الحراك الجنوبي يعيش اليوم من يتكسب ويسترزق بأسم المقاومة الجنوبية وأتاواتها الخ … وهو عمل لايشرف لا المقاومة الجنوبية ولا الجنوبيبن عموما .

ولذلك نقول ونجدد ونؤكد أننا مع حل مشاكل شباب المقاومة الجنوبية الحقيقية وبالطرق الرسمية بعيدا عن الفوضى والبسط ووضع اليد وبعيدا عن من يريد أن يوظف مشاكل ومعاناة شباب المقاومة الجنوبية وأسر الشهداء والجرحى لأغراض سياسة او للسمسرة والمتاجرة.

ولذلك فإننا ندعوا شباب المقاومة الجنوبية إلى اليقضة والحذر وعدم السماح لتقسيم المقاومة الجنوبية وإلى الالتفاف حول السلطات المحلية في عدن ولحج وأبين للعمل معهم من اجل تأمين وحماية المناطق الجنوبية المحرره وفي مقدمتها عدن.

كلمة أخيرة نوجهها للحكومة الشرعية ودول التحالف ونقول لهم ان من أثبتوا في ميادين الشرف وكان لهم دور في تطهير وتحرير المناطق الجنوبية مثل عدن ولحج وأبين والضالع هم اقدر واحرص على على تأمين وحماية مناطقهم اذا ماتم أستقطابهم وتوفير لهم الإمكانيات في المؤسسات العسكرية الجنوبية المختلفة .

شاركـنـا !

أترك تعليق
ابحث في الموقع
حالة الطقس في عدن
صفحتنا علي فيسبوك
إعلان

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.