إعلان
إعلان
كتابات وآراء

جمالة الشيطان!؟

 

كتب/ علي منصور أحمد

سفسطة “شيطانية” بعيدا عن السياسة .

كان احدهم دائماً يحتج على من يلعنوا الشيطان .

ذات ليلة زاره الشيطان في المنام وقال له الليلة انا سارد لك جميلك !

رد عليه الرجل مستغربا .. أنت الشيطان وباترد لي جميل .. مش معقول .. الشيطان عمره ما يجي منه إلا كل شر!

قال الشيطان لكن أنت معزتك ثاني بالنسبة لي .. ساخذك الليلة تؤدي العمرة ما رأيك!

قال الرجل ما دام فيها “عمرة” أنا موافق ، وأنا والله لن أنسى لك هذا الجميل .. الليل قل هبيس سرينا.!

حمله الشيطان على ظهره وطار به في السماء مسرعا .. حس الرجل بحرقة البول وقال للشيطان يا أخي نزلني أحس بالبول .. قال الشيطان يا راجل بول فوقي وهو أنا اقدر رد جميلك .. وبال الرجل بسخاء.

بعد قليل حس بقرقرة في البطن قال يا شيطان نزلني بطني تمشي بي بول ثقيل .. قال الشيطان يا رجل معزتك عندي كبيرة .. وهو أنا اقدر رد لك جميلك .. وماله فك له فوق ظهري وخذ راحتك عالاخر..

فك الرجل ما في بطنه كاملا وحس بالراحة التامة .. ومد يده ليستر نفسه وجاءت يده على مؤخرته وحس نفسه مبلل عالاخر .. وقفز قفزة من فراشه وان الدنيا كلها خضراء والريحة تفوح في كل أرجاء البيت ووصل شذاها إلى جيرانه .. وصاح بصوته كله الله يلعنك من شيطان ويلعن أبوها من جماله!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock