تحرير العاصمة اليمنية صنعاء يحتاج 15 لواءً وتجهيز قوة ضاربة لضبط العملية الأمنية | يافع نيوز
أخر تحديث : 04/12/2016 - 12:34 توقيت مكة - 15:34 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
تحرير العاصمة اليمنية صنعاء يحتاج 15 لواءً وتجهيز قوة ضاربة لضبط العملية الأمنية
تحرير العاصمة اليمنية صنعاء يحتاج 15 لواءً وتجهيز قوة ضاربة لضبط العملية الأمنية

يافع نيوز – الشرق الأوسط:

قال عبد الكريم ثعيل، عضو المجلس الأعلى لمقاومة صنعاء إن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في جبهة صنعاء، تضع كل الترتيبات في هذه الأثناء، وتستكمل تدريب الوحدات وبعض الألوية، مع انضمام وحدات من المقاومة في الجيش، مؤكدًا تسليح آلاف الشبان الذين بدأوا تدريبات تمهيدًا للانخراط في الجيش الوطني، تحت إشراف الفريق علي محسن الأحمر نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأضاف، خلال حديثه لصحيفة “الشرق الأوسط”، أن الجيش يضع الترتيبات كافة للتقدم إلى صنعاء، وفق استراتيجية وخطط مدروسة، يتوقع تنفيذها خلال أيام، مع الأخذ بعين الاعتبار الحالة المزرية التي تعيشها المليشيا في المواجهات العسكرية، كما يجهز الجيش قوة ضاربة لضبط العملية الأمنية في العاصمة اليمنية بعد تحريرها، تحسبًا لأي أعمال إرهابية تنفذها جماعات تتبع المليشيا أو الحرس الجمهوري.

ولفت إلى أن تحرير المدينة يحتاج الى قرابة 15 لواًء لمحاصرة الحوثيين من جميع الجهات، وتدفق الشباب سيسهم في تكوين ألوية إضافة لما هو موجود الآن في أرض المعركة.

وعن التحركات العسكرية لمليشيا الحوثيين، قال ثعيل: «الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، حصلا على معلومات عسكرية صادرة من الرئيس المخلوع، مفادها تحريك وحدات عسكرية باتجاه صنعاء لدعم المليشيا المحاصرة في المدينة، فجرى رصد التحركات كافة في جبهتي “ميدي”، و”تعز”، من خلال طيران التحالف العربي الذي تقوده السعودية، قبل وصولها إلى المدينة».

وضرب طيران التحالف العربي أمس، وفقا لثعيل، طواقم عسكرية، دفعت بها المليشيات من داخل العاصمة اليمنية ومحيطها، لدعم أفرادها على أطراف المدينة وفي الجبهة الشمالية، والشمالية الشرقية، كما ضربت المقاومة الشعبية وحدات عسكرية في طريقها إلى الجبهات المشتعلة قادمة من أمانة العاصمة اليمنية، في محاولة لاستعادة المواقع التي سيطر عليها الجيش الوطني.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.