على قاعدة التصالح والتسامح الجنوبية.. صلح قبلي بحد يافع ينهي قضية اطلاق نار بين صديقين | يافع نيوز
أخر تحديث : 10/12/2016 - 03:53 توقيت مكة - 18:53 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
على قاعدة التصالح والتسامح الجنوبية.. صلح قبلي بحد يافع ينهي قضية اطلاق نار بين صديقين
على قاعدة التصالح والتسامح الجنوبية.. صلح قبلي بحد يافع ينهي قضية اطلاق نار بين صديقين

يافع نيوز – يافع – سعدان مسعد:
شهدت منطقة “قطنان” بمديرية الحد بيافع  بمحافظة لحج، صلح قبلي في قضية اطلاق نار بين قائد جبهة جعولة ابو عارف الحدي والقائد ابو شرارة العجيلي قبل اشهر ..
وتم الصلح الذي في جو بهيج بدأ بحفل استقبال كبير من قبل ابناء منطقة قطنان  ومشايخ واعيان ووجهاء وقيادات المقاومة وقيادات حراك وسلطة محلية وقيادات عسكرية من ابنا المفلحي بشكل عام وابناء مشألة بشكل خاص يتقدمهم العميد محمود مثنى جبيران مستشار وزير الدفاع والشيخ عدنان الحكمي والشيخ صالح عفيف بن عجيل والمناضل عمار عبدالله سعيد الذرحاني مدير عام المفلحي والعميد عبدالله صالح الناخبي قايد لواء الدفاع الجوي والشيخ امين الفنيع رئيس لجنه التنمية بمجلس قيادة المقاومة والأستاذ عبد القوي يزيد عضو لجنة التنمية وجمع غفير من المواطنين الذين جاءوا محكمين للعميد حسين الجنيدي ابو عارف قايد جبهة البساتين وذلك بالقضية التي حصلت بينه وبين رفيق السلاح الاخ منصور عبد الرحمن بن عجيل .12674575_1225260824169440_2081811707_n

وقد كان التحكيم عبارة عن 10 قطعة سلاح وسيارتين هذا وكان في استقبالهم كل من العميد حسين الجنيدي ابو عارف والشيخ صلاح الداوودي وكيل محافظه لحج ومدير عام الحد ومدير الامن والعميد الشيوحي وقادات مقاومة وقيادات حراك ومشايخ واعيان منطقه قطنان والمناطق المجاوره لها وجمع غفير من المواطنين وبعد استلام التحكيم ومن مبدأ التصالح والتسامح الذي رسمه الجنوبيون لانفسهم.

وقام العميد ابو عارف بإعلان العفو والصفح عن الاخ منصور بن عجيل امام الحاضرين بدون مقابل لوجه الله ثم لوجه تلك الرجال الحاضرة والحفاظ على الاخوة والحمه الجنوبية.. واعادة السلاح والسيارات.

هذا وقد قدر الحاضرين هذا الموقف من الاخ ابو عارف وقد تعانق الطرفين بحرارة متسامحين ومتصافحين فاتحين صفحة بيضاء جديدة وسط تصفيق حار من الحاضرين.

وبهذا تعتبر القضية منتهية وحلها يعتبر نموذج لبقية القضايا ليافع بشكل خاص والجنوب بشكل عام هذا وقد شكر الحاضرين كل من سعى لحل القضية وعلى رأسهم الشيخ صلاح الداوودي والعميد محمود جبيران وعلي مديد وبقية اعضا مجموعة 33 ومن ساهم معهم من المشايخ والأعيان .

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.