باحثون: “الكوليسترول الجيد” قد يؤدي إلى أمراض القلب

A young woman suffering from heart disease waits to be operated on at the Insitute of Cardiology in Abidjan, on March 23, 2009. The French NGO "Chaine de l'espoire" (Chain of hope) in collaboration with the Institute of Cardiology in Abidjan will help in performing medical operations free of charge on some 20 children suffering from cardiac problems in Ivory Coast.  AFP PHOTO/ KAMBOU SIA (Photo credit should read KAMBOU SIA/AFP/Getty Images)

يافع نيوز- اختيار المحرر

اكتشف علماء أن “الكوليسترول الجيد” قد يزيد احتمالات الإصابة بالأزمات القلبية لدى بعض الأشخاص، الأمر الذي ربما ينعكس على الأدوية التي تهدف لرفع نسبة هذا الكوليسترول.
ونقلت “رويترز” عن علماء في مجلة “ساينس” العلمية، التي تنشرها الجمعية الأميركية لتقدم العلوم، قولهم، إن بعض الأشخاص مصابون بتحور جيني نادر، يجعل أجسامهم تفرز معدلات مرتفعة من الكوليسترول الجيد، مما قد يزيد مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

وقال قائد فريق البحث دانيال ريدر من جامعة بنسلفانيا: “تؤكد نتائجنا أن بعض أسباب ارتفاع الكوليسترول الجيد قد تزيد بالفعل مخاطر الإصابة بأمراض القلب. وهذه أول إشارة للتحور الجيني الذي يزيد الكوليسترول الجيد، لكنه يزيد أيضا مخاطر الإصابة بأمراض القلب”.

وأضاف الباحثون أن من لديهم هذا التحور يكونون أكثر عرضة نسبيا للإصابة بأمراض القلب، بما يعادل تقريبا مخاطر الإصابة بها لدى المدخنين.

يذكر أن البروتين الدهني عالي الكثافة أو “الكوليسترول الجيد” بشكل عام يتصل بانخفاض مخاطر الإصابة بأمراض القلب، لأنه يخفف آثار انسداد الشرايين التي يسببها البروتين الدهني منخفض الكثافة.

ويساعد الكوليسترول الجيد بمعدلاته الطبيعية في تسهيل عمل الدورة الدموية عن طريق توجيه الكوليسترول إلى الكبد، حيث يتم التخلص منه.

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: