تناولات الصحف العربية للشأن اليمني الصادرة هذا اليوم “السبت “ | يافع نيوز
أخر تحديث : 06/12/2016 - 02:44 توقيت مكة - 05:44 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
تناولات الصحف العربية للشأن اليمني الصادرة هذا اليوم “السبت “
تناولات الصحف العربية للشأن اليمني الصادرة هذا اليوم

يافع نيوز – خاص:
التزاما من موقع يافع نيوز بإطلاع متابعيه على ما تتناقله الصحافة العربية والدولية في الشأن المحلي .
وفي الصحافة العربية تناقلت اليوم السبت العديد من الصحف شؤون اليمن واخر تطورات الاوضاع فيه يرصدها (يافع نيوز ) لمتابعيه على النحو التالي : صحيفة الشرق الأوسط واكبت التطورات في تعز وتقدمها حيث أوردت الصحيفة ، كسرت قوات  الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في اليمن٬ في وقت متأخر من مساء أمس٬ الحصار الذي تفرضه الميليشيات الحوثية وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح على مدينة تعز.

وتمكنت قوات الشرعية من الالتحام في جبهتي المدينة ووادي الضباب٬ الأمر الذي أدى لكسر الحصار٬ وذلك بعد مواجهات عنيفة ودامية٬ قتل خلالها العشرات من عناصر الميليشيات الحوثية والقوات الموالية لصالح في مقر اللواء 35 مدرع وجامعة تعز ومنتجع حدائق الصالح وغيرها من المناطق التي شهدت أعنف المواجهات.

وقال العقيد منصور الحساني٬ المتحدث باسم قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في تعز لـ «الشرق الأوسط» إن «الحصار على مدينة تعز كسر من الجهة الغربية٬ والعشرات من المتمردين قتلوا في المواجهات٬ وتم منعنا من التصوير أو نشر الصور لاعتبارات إنسانية».

وأضاف: «لقد خسر الحوثيون اليوم (أمس) عدًدا كبيًرا من من مقاتليهم٬ كما استولينا على كامل عتادهم العسكري وأسلحتهم التي خلفوها وراء ظهورهم وهم يفرون من أرض المعركة»٬ مؤكدا أن المقاومة الشعبية غنمت كميات كبيرة من الأسلحة. وذكر العقيد الحساني أن المرحلة الثانية من معركة تحرير تعز ستنطلق في غضون ساعات حتى تحرير المحافظة بشكل كامل من ميليشيات الحوثيين وقوات صالح.

ونقلت صحيفة الرياض عن وزير الإعلام اليمني تمسك الشرعية بالمبادرة الخليجية لإنهاء الانقلاب حيث قالت :

أكد وزير الإعلام في الحكومة اليمنية محمد عبدالمجيد قباطي حرص السلطات الشرعية على استئناف العملية السياسية في بلاده وفقاً للمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، وتنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة وخاصة القرار رقم 2216.

وقال الوزير قباطي خلال لقائه أمس في مدينة الرياض ممثل إدارة التنمية الدولية بالخارجية البريطانية في اليمن سايمون جاكسون، والمسؤولة بوزارة الخارجية البريطانية في المكتب نيكولا ريجيني إن قرار مجلس الأمن رقم 2216 يعد الضامن الوحيد لإعادة الأمن والاستقرار وعودة الشرعية الدستورية، وإنهاء الانقلاب الذي نفذته مليشيا الحوثي وصالح وما تسببت به من أوضاع مأساوية في مختلف محافظات البلاد.

وأفادت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية “سبأ” أن وزير الإعلام اليمني استعرض تطورات الأحداث السياسية على الساحة اليمنية والأوضاع الإنسانية في ظل الممارسات الخاطئة التي تقوم بها مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية ضد المدنيين من خلال فرض عمليات الحصار، ومنع وصول المساعدات الإغاثية والغذائية والطبية إلى السكان.

من جانبهما، أكد المسؤولان البريطانيان، دعم المملكة المتحدة، لأمن واستقرار ووحدة اليمن، ومساندتها لجهود الحكومة اليمنية الرامية إلى إنهاء معاناة الشعب اليمني.

وتناولت صحيفة البيان الإماراتية تقدم المقاومة في تعز حيث أوردت الصحيفة ،حققت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية تقدماً كبيراً في تعز، أمس، وسيطرت على مناطق استراتيجية عدة في المحافظة، بعد معارك شرسة مع المتمردين الذين تكبدوا خلالها خسائر بشرية كبيرة، في حين دك طيران التحالف مواقع للانقلابيين في صنعاء ومحافظات أخرى، بينما أسفر سقوط قذائف حوثية على منفذ الطوال الحدودي بين المملكة العربية السعودية واليمن، عن إصابة ثلاثة سعوديين، الأمر الذي يمثل خرقاً لاتفاق تهدئة على الحدود، إلا أن مستشار وزير الدفاع السعودي العميد أحمد عسيري، أكد أن التهدئة مازالت مستمرة على الحدود مع اليمن، بعدما ردت القوات السعودية على مصادر النيران من الجانب اليمني.

وواصلت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية توغلها وتقدمها اللافت بتحرير مواقع ومساحات واسعة من الأرض لليوم الثاني على التوالي، في جبهات (المسراخ، الحصب، الدحي، وادي عيسى، البعرارة) جنوب وغرب المدينة.
وتمكنت قوات اللواء 35 مدرع التابع للجيش الوطني بإسناد من مقاتلات التحالف العربي، والمقاومة الشعبية، من تحقيق تقدم واسع في عزلة الأقروض مديرية المسراخ، وتطهير أكثر من 20 موقعاً (الحوجلة والقحاف والمخعف وأكمة الديك والذنيب وأكمة القرض والغزاول والأحياد……..)، حسب العميد عدنان الحمادي قائد جبهة المسراخ، والذي أكد لـ«البيان» أن خسائر بشرية ومادية كبيرة تكبدها الانقلابيون خلال المواجهات التي دارت، مع فرض قوات الجيش والمقاومة طوقاً على فلول المتمردين في منطقة المطالي وجبل ورقة وحيسان – آخر معاقل المليشيات – في المسراخ جنوب تعز.

هجمات عنيفة

وأفاد الحمادي باستمرار المعارك في قرية كورحيسان، وشن القوات الشرعية هجمات عنيفة من أجل السيطرة على جبل ورقة، الحصن الأكبر لميليشيا الحوثيين في المنطقة، وإحراق خمس عربات عسكرية مع سيارة نوع هيلوكس تابعة للمليشيات كانت موجودة في قرية شمار بنيران قوات الجيش الوطني والمقاومة، مع استعادة عربة عسكرية نوع فورد تحمل رشاشاً مضاداً للطيران، ودوريتين عسكريتين كانت بحوزة المتمردين.

وفي الجبهة الغربية، حقق الجيش الوطني والمقاومة تقدماً لافتاً وبالغ الأهمية، بتطهير حي البعرارة ومحيطها، إضافة إلى منطقة الزنقل بالكامل غرب المدينة، فيما شوهدت عناصر الميليشيات وهي تفر باتجاه شارع الثلاثين.

وأكد العقيد منصور الحساني، لـ«البيان» وصول قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، إلى نقطة الحبيل غرب المدينة، والتي عرفت خلال الأشهر الماضية بـ«معبر الحبيل أو الدحي»، حيث كان يتعرض فيها أبناء المدينة للإهانة والتعذيب النفسي من قبل مليشيات الانقلاب، وأضاف الناطق الرسمي باسم المجلس الأعلى للمقاومة الشعبية تعز، أن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية سيطروا على مبنى إدارة مصنع الشيباني ومكتب الجمارك ومصنع الثلج بالحصب.

وفي نفس الموضوع فقد تناولت صحيفة السبيل الأردنية تقدم المقاوه في تعز حيث قالت : قال مراسل الجزيرة إن الجيش والمقاومة اليمنيين أعلنا فك الحصار عن مدينة تعز جنوب غربي اليمن عقب طردهما الحوثيين وحلفاءهم من مواقع إستراتيجية تطوق المدينة, خاصة من جهتي الغرب والجنوب.

كما نقل المراسل عنهما أنهما تمكنا من فتح خطوط الإمداد إلى تعز التي ظلت محاصرة لمدة تسعة أشهر تقريبا.

وكانت مراسلة الجزيرة في تعز هديل اليماني أفادت في وقت سابق الجمعة بسيطرة الجيش والمقاومة على مطار تعز القديم، واللواء 35 مدرع غربي المدينة.
كما تمكنت المقاومة من السيطرة على جبل ورقة جنوب تعز بعد استسلام مسلحين من مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح كانوا متمركزين في الجبل. وسيطرت أيضا على بلدة المسراخ جنوب المدينة.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.