تناولات الصحف العربية للشأن اليمني | يافع نيوز
أخر تحديث : 04/12/2016 - 08:57 توقيت مكة - 11:57 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
تناولات الصحف العربية للشأن اليمني
تناولات الصحف العربية للشأن اليمني

يافع نيوز – متابعة خاصة:
التزاما من موقع يافع نيوز بإطلاع متابعيه على ما تتناقلة الصحافة العربية والدولية في الشأن المحلي .
وفي الصحافة العربية تناقلت اليوم الثلاثاء العديد من الصحف شؤون اليمن وآخر تطورات الاوضاع فيه يرصدها (يافع نيوز ) لمتابعيه على النحو التالي :

صحيفة الشرق الأوسط ،تناولت دور القبائل اليمنية في دعم الشرعية وأنها تمد الجيش الوطني بالرجال إستعداداً منها لدحر المليشيات حيث قالت الصحيفة،٬ تلعب القبائل اليمنية دورا مهما في الحرب الدائرة وتعد بمثابة مرتكزا أساسيا لأي طرف من الأطراف .

وقال مصدر قبلي لـ«الشرق الأوسط»٬ رفض الكشف عن هويته٬ إن القبائل اليمنية بات لديها ثأر كبير لدى الحوثيين٬ بدرجة رئيسية٬ بعد أن تعرضت لانتهاكات «لا تتنافى فقط مع القوانين٬ وإنما٬ أيضا٬ مع الأعراف القبلية».

وجاء ذلك في رده على سؤال حول المواقف السياسية للقبائل ومدى تطابقها مع مواقف الحكومة والقوى السياسية٬ بخصوص الكثير من القضايا٬ وفي المقدمة منها ما يتعلق بالتفاوض مع المتمردين الحوثيين وحليفهم المخلوع علي عبد الله صالح٬ وقال المصدر القبلي إن «القبائل تراهن على الميدان حتى تصل المعركة إلى مراحل متقدمة»٬ وإنها ترى أن التفاوض «يجب أن يتم في اللحظة الأخيرة».

وأضاف المصدر أن «القبائل تجمع على أنه عندما تتم محاصرة العاصمة صنعاء٬ سيكون للتفاوض مع الحوثيين بمنطق القوة٬ لأن لدينا تجربة صعبة مع الحوثيين٬ فهم يكذبون ولا يفاوضون بصدق إلا حين يضيق عليهم الخناق».

وحول ما إذا كانت القبائل سوف تتعاون في عملية تحرير صنعاء٬ رد المصدر القبلي بالقول لـ«الشرق الأوسط» إن «القبائل نوعان٬ نوع مغامر وآخر متربص٬ لكنها٬ بشكل عام٬ تعتبر العمود الفقري في المقاومة والجيش»

أما صحيفة عكاظ فتناولت خبر ضبط سفينة أسلحة إيرانية لميليشيات الحوثي حيث قالت الصحيفة، ضبطت البحرية الأسترالية سفينة أسلحة إيرانية كانت متجهة إلى اليمن عن طريق الصومال، وأعلنت السلطات الأسترالية اليوم (الإثنين)، أن إحدى سفنها التي تقوم بدوريات في المنطقة، اعترضت سفينة صيد صغيرة، على بعد نحو 170 ميلا بحريا قبالة ساحل عمان وعثر على متنها على أكثر من ألفي قطعة من الأسلحة، شملت أكثر من 1.9 ألف رشاش (AK-47) ومئة من القذائف الصاروخية.
وأفاد اللفتنانت إيان ماكونوهي، من البحرية الأمريكية لشبكة CNN، أنه وفقا لتقييم الولايات المتحدة فإن الأسلحة أرسلت من إيران إلى الحوثيين.

وتناولت صحيفة البيان الإماراتية فرار جماعي للانقلابيين من مشارف صنعاء ومقاتلات التحالف تطاردهم حيث أوردت الصحيفة شنت مقاتلات التحالف سلسلة من الغارات على مواقع وتجمعات الانقلابيين في شرق صنعاء.

وذكرت مصادر المقاومة في صنعاء أن مقاتلات التحالف ومروحيات الأباتشي شنت سلسلة من الغارات على مواقع الانقلابيين الحوثيين وقوات المخلوع صالح في منطقة مسورة بمديرية نهم وأن قوات الجيش الوطني وتحت هذا الغطاء تمكنت من استكمال تطهير المنطقة لتبدأ المرحلة الأخيرة من مهامها بالوصول إلى صنعاء.

وطبقاً لهذه المصادر فإن قوات الجيش الوطني والمقاومة تخوضان معارك عنيفة مع الانقلابيين في سلسلة جبال نقيل بن غيلان الذي يفصل مواقع الجيش الوطني عن معسكر بين دهرة في مدخل صنعاء وهو آخر الأحزمة الأمنية للعاصمة ويدين بالولاء للرئيس المخلوع.

وذكرت مصادر بالمقاومة الشعبية أن منطقة المدفون بمديرية نهم تشهد هروباً جماعياً للحوثيين باتجاه محلي نهم. وأوضحت المصادر، وفقاً لموقع «إب برس»، أن عشرات المسلحين الحوثيين شوهدوا يفرون من المدفون باتجاه محلي نهم شرق صنعاء، بعد اشتداد المعارك مع الجيش والمقاومة بالمنطقة والغارات الكثيفة من طيران التحالف.

وفي جبهة تعز تمكنت قوات الجيش الوطني من إحكام سيطرتها على منطقة المقضة جبهة الاقروض بجبل صبر بعد معارك عنيفة دارت لأكثر من ساعتين تكبدت فيها الميليشيات خسائر فادحة.

وأوضحت مصادر عسكرية لـ«البيان»، خوض قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية اشتباكات عنيفة في منطقة شعب مظفر، أسفرت عن مقتل تسعة من عناصر ميليشيا الحوثي وصالح، من بينهم خمسة في عمليات قنص نوعية بمنطقة المقضة والاحياد.

وشهدت جبهتا الجحملية وثعبات اشتباكات عنيفة إثر محاولة هجومية للميليشيات خلال أقل من 24 ساعة تم صدها.

من جهة ثانية قصفت مقاتلات التحالف العربي موقعي الميليشيا في المكلكل والضبع شرق المدينة بغارتين جويتين، استهدفت إحداها تجمعاً لعناصر الميليشيا في أحد المنازل بينما استهدفت الأخرى حود الطاهش (الضبع) شرق المدينة، كما طاول القصف مواقع الميليشيات الانقلابية في منطقة الفاقع بالوازعية غرب تعز.

وفي محافظة إب، لقي 31 عنصراً من عناصر الميليشيا مصرعهم في اشتباكات مع القوات الشرعية وكمين للمقاومة في منطقة الناهم بنقيل سماره.

وتناولت صحيفة الإمارات اليوم ،مدفعية الشرعيـة تقصـف مواقع الانقلابييـن في شمـال صنــــعاء حيث قالت الصحيفة :

تمكنت قوات الشرعية والمقاومة الشعبية في العاصمة اليمنية صنعاء، من التقدم نحو مفرق مديرية أرحب شمال المدينة، بعد السيطرة على سوق «مسورة»، فيما توجهت وحدات من قوات الشرعية والمقاومة من غرب وشرق «نقيل ابن غيلان» نحو مفرق المديرية التي تتوزع أراضيها بين محافظتي صنعاء وعمران، ويقع في إطارها معسكر الصمع الاستراتيجي التابع لقوات المخلوع علي عبدالله صالح والمشرف على مطار صنعاء الدولي مباشرة. في حين أكدت المقاومة الشعبية ضلوع عناصر إيرانية وعراقية ومن «حزب الله» في القتال الى جوار الانقلابيين في جبهة نهم.

وأكد الناطق باسم المجلس الأعلى للمقاومة الشعبية في صنعاء، الشيخ عبدالله الشندقي، أنه على الرغم من المساندة الكبيرة من إيران و«حزب الله» والشيعة في العراق للانقلابيين، إلا أن إرادة اليمنيين كانت أكبر من تلك القوات المرتزقة وأصبحت اليوم على مشارف العاصمة صنعاء ولم تعد تبعد عن الشرعية والتحرير سوى 17 كيلومتراً فقط.

من جهته، تحدث عضو المجلس الأعلى للمقاومة الشعبية في صنعاء محمد العرشاني، عن وجود إثباتات ووثائق لديهم تؤكد ضلوع إيران في القتال الى جوار الانقلابيين في جبهات اليمن ومنها جبهة نهم،

وقال العرشاني، إن قوات الشرعية باتت على بعد كيلومتر ونصف الكيلومتر من مفرق أرحب، وإنهم يحققون الانتصارات وفقاً للخطة العسكرية المرسومة لقوات الشرعية والمقاومة، على الرغم من المساندة الكبيرة للحرس الثوري الإيراني والميليشيا الشيعية العراقية وعناصر «حزب الله» للانقلابيين، وأصبحت لدينا وثائق وأدلة قاطعة على مشاركتهم بعد اعتقال العشرات منهم في جبهة نهم ولديهم أوراق ومعلومات، تشير الى وجود خبراء في صفوفهم من إيران و«حزب الله» خصوصاً في مجال زراعة الألغام التي تشكل عائقاً كبيراً امام تقدم الشرعية بسرعة نحو العاصمة.

وبدأت مدفعية وصواريخ الكاتيوشا التابعة لقوات الشرعية والمقاومة الشعبية في المفرق والفرضة بنهم باستهداف أوكار الانقلابيين وقوات المخلوع على امتداد المناطق الواقعة باتجاه العاصمة صنعاء.

وذكرت مصادر في المقاومة الشعبية أن المدفعية طويلة المدى بالمفرق والكاتيوشا من الفرضة تدك أوكار ميليشيات الحوثي والمخلوع في المدفون والمدارج والرمادة وريمان التابعة لنهم الواقعة شمال العاصمة اليمنية صنعاء.

 

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.