اعادة ترميم أحد أقدم البيوت التاريخية بمدينة سيئون بحي السحيل | يافع نيوز
أخر تحديث : 10/12/2016 - 07:25 توقيت مكة - 22:25 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
اعادة ترميم أحد أقدم البيوت التاريخية بمدينة سيئون بحي السحيل
اعادة ترميم أحد أقدم البيوت التاريخية بمدينة سيئون بحي السحيل

يافع نيوز- سيئون- جمعان دويل

بيت آل الروشن كما هو متعارف عليه بين اهالي مدينة سيئون الواقع بحي السحيل بسيئون هو احد اقدم البيوت بمدينة سيئون ويقارب البدء في بنائه 360 عاما تقريبا الذي أسس عام 1076 هـ و كان حينها عبارة عن بيت صغير بثلاث غرف ارضية وحمام وبني مصلى على مقربة منها الفقيه لله ( الحسن بن احمد بن محمد الحبشي ) .

وتعد اسرة آل الروشن هم اسرة ( علي بن أحمد بن عبدالله بن علوي بن طه بن الحسن بن احمد بن محمد الحبشي ) اطلق اللقب عليهم ( آل الروشن ) بعد تم تركيب ( الرواشن ) وهي جمع روشن أي النوافذ عام 1252 هـ التي تبرز من البيت وأطلق عليهم هذا اللقب الى يومنا هذا نسبة لتلك النوافذ .

وتكمن مكانة اسرة آل الروشن في حي السحيل ومدينة سيئون مكانة اجتماعية مرموقة بين اساط مختلف شرائح المجتمع لما يتمتع بها جميع افراد اسرتها من علم وفقه وتواضع وأخلاق وصلح ذات البين وتعد الاسرة من الاسرة العلوية الهاشمية التي لها مكانتها الدينية المرموقة في المجتمع ليس على مستوى مدينة سيئون فحسب بل على مستوى اليمن بشكل عام .

حيث شهدت الايام القليلة الماضية وعلى مدى شهر ونصف لشهر إعادة ترميم هذا البيت الذي اخذ حاجزا من الوقت بواسطة المعلم سالم بن صالح باغيثان وعماله والذي يتقارب عددهم 14 عامل بين معالمة ومساعديهم والعاملين من أبناء مدينة تريم وإعادته بثوب قشيب من الجمال ومن الفن المعماري الذي تشتهر بها العمارة الطينية بوادي حضرموت من خلال ( محضة جميع واجهات البيت بالطين واللبن ثم طرقته بالنورة ورش عليها بالرمل الناعم ليعطي لون الطين ) إضافة الى ترميم متكامل من الداخل لجميع غرف لبيت وحينها برزت الرواشين بشكل جمالي تحاكي قصة الزمن الماضي وروحانية الزمان والمكان وعبق التاريخ الذي يخفي حكايات وروايات شهدها هذا البيت مع مر الازمان .

المنصب هاشم عبدالقادر الحبشي _ الروشنوحول البيت ومراحل بنائه والتسمية يحدثني مالك البيت السيد الفاضل منصب حي السحيل رئيس جمعية علماء اليمن بوادي حضرموت / هاشم عبدالقادر الحبشي مدير عام فرع الهيئة العامة للكتاب بوادي حضرموت قائلا ( بداء البيت بثلاث غرف أرضية مع حمام بناها الحبيب ( الحسن بن احمد بن محمد الحبشي ) صاحب الشعب الذي يقع فيه المبنى الحالي وبنا مصلى على مقربة منه وهو ( مسجد باعلوي الحالي ) وبقي يرتاده من حين لآخر وذلك عام 1076 هـ , وفي عام 1130 هـ تمت القسمة بين اولاد وبنات أبنه طه ووقع من نصيب أبنه الجد ( علوي بن طه بن الحسن بن احمد بن محمد الحبشي ) حيث كان قاطنا في هذا الموقع في حياة والده وفي نفس العام وسع البيت وبناء الغرف للطابق الثاني من البيت وكان واسع الحال ودائما ما يتردد على الهند لنشر الدعوة الاسلامية وتوفي بالهند بالقرب من حيدر أباد .

وأضاف السيد هاشم وبالنسبة ليس كان البيت بهذا الحجم حيث كان على قسمين وكان حديثنا للجهة الغربي وبالنسبة للجهة الشرقية من البيت بناه الجد احمد بن علي بن احمد بن عبدالله الحبشي في حياة والده الحبيب حوالي عام 1311 هـ علي وكان حينها يسافر الى جاوه وتوفي وقبر في سربايه حوالي عام 1325 هـ , أما موقع الزريبة والسطح الذي فوقها في الجهة الشرقية من البيت الحالي تم بنائه قبل حوالي تسعين عام من اجل سيارة الحبيب عبدالقادر بن محمد الحبشي الذي كن متزوّج عمتي رحمهم الله جميعا ,

وحول تسمية آل ( الروشن ) اوضح السيد المنصب / هاشم الروشن بقوله : في عام 1252 هـ قام الجد علي بن احمد بن عبدالله بن علوي بن طه بن احمد بن محمد الحبشي بعمل الروشن في محضرة ( غرفة ) الحبيب علوي بن طه بن الحسن الحبشي بعد ان أعجبته فكرتها بعد عودته من الحج في نفس العام وشاهدها في بيوت المدن المقدسة وبعد تركيبها بالبيت اطلق الاسم على الاسرة ( آل الروشن ) .

الجدير بالذكر بأن معنى الروشن في معجم المعاني الجامع – معجم عربي عربي جاء

روشَن: ( اسم ) والجمع : رَواشِنُ , الرَّوشَنُ : ( انظر رَشَنَ ) ويعني الرَّوْشَنُ : الرَّفّ وأيضا الكُوَّةُ و الشُّرْفةُ

 

المنصب-هاشم-عبدالقادر-الحبشي-_-الروشن-البيت-بعد-الترميم-

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.