بيان ادانه واستنكار لجريمة دار المسنين في عدن | يافع نيوز
أخر تحديث : 07/12/2016 - 12:26 توقيت مكة - 03:26 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
بيان ادانه واستنكار لجريمة دار المسنين في عدن
بيان ادانه واستنكار لجريمة دار المسنين في عدن

يافع نيوز – خاص

ادان المرصد الجنوبي لحقوق الانسان ” ساهر ” الجريمة البشعة التي ارتكبها عناصر مجهولين في العاصمة عدن يوم الجمعة وصدر عن المركز بلاغ يافع نيوز ينشر نصه .

يدين ويستنكر المرصد الجنوبي لحقوق الانسان (ساهر) باشد العبارات الجريمة البشعة التي ارتكبتها بعض العناصر الضالة والمتطرفة بحق الشيوخ والنساء والممرضات والعمال بدار المسنين في مدينة الشيخ عثمان بعدن الجمعة 04 مارس 2016، حيث باشر عدد من المسلحين باطلاق النار على كل المتواجدين امامهم دون تمييز، مما ادى الى ارتكاب مجزرة قتل فيها 17 شخص منهم 12 مسنا و4 ممرضات هنديات وحارس المبنى.

اننا في المرصدر الجنوبي (ساهر) نعتبر هذه الفعلة بحق الشيوخ والعمال في دار المسنين عمل جبان مخلاً بالقيم والاخلاق الإنسانية وما تحث عليه الشرائع الاسلامية. ونعتبر هذه الجريمة وغيرها من الجرائم التي ترتكب في وضح النهار لتقتل ابناء الجنوب من قيادات سياسية وامنية وعسكرية ومواطنين عاديين من خلال القتل المباشر او باستخدام السيارات المفخخة، اعمال انتقامية ضد ابناء الجنوب من قوى الشر التي تمت هزيمتها ودحرها من اراضي الجنوب بعد ان سفكت الدماء ودمرت المباني وحاصرت الناس. ولم تستثني هذه الجرائم المتواصلة احد بل طالت كل فئات المجتمع وحتى رجال الدين و العاملين في المجال الانساني لم يسلموا منها. ويعتبر ساهر هذه الاعمال تصرف ارعن ومشين ضد مواطنين وعمال مسالمين لاحول ولا قوة لهم، ويتعارض مع الصفات الحميدة لديننا الاسلامي، دين الرحمة والتسامح والمحبة بين بني البشر.

وعلى السلطات الشرعية وحكومتها ان تتحمل مسئولياتها الكاملة فيما يحدث من جرائم قتل بحق مواطني الجنوب، فعليها تقع مسئولية حفظ الامن في البلاد وحماية المواطن فيها. ونناشدها بالجدية في التعامل مع الملف الامني في عدن وبقية محافظات الجنوب، من خلال استيعاب الشباب في الامن والجيش وتوفير مايلزم لهم.

نطالب بالتصدي لهذه الظاهرة الدخيلة على بلادنا بكل الوسائل الاعلامية والشعبية والامنية، والعمل معا في كشف زيف هذه العناصر الارهابية الشريرة، من خلال مساندة شعبنا في بناء مؤسساته الأمنية والقضائية حتى يتمكن من دحر وهزيمة هذه المجموعات الارهابية الضالة .

وفي الوقت الذي ندين فيه ونستنكر هذه الجرائم الشنيعة الدخيلة على شعبنا ومجتمعنا الجنوبي، فإننا نطالب كل قوى الخيرة المحبة للسلام في العالم إلى إدانتها ورفضها وشجبها بقوة، لما لها من ضرر وتأئير مخل بالاعراف والقوانين الدوليه لحقوق الانسان في الحمايه والعيش بامان.

ندعو دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ان تتحمل مسئوليتها ودورها في المساعده على بناء المؤسسات الأمنية والعسكرية وتاهيلها، لما لذلك من اهمية في حفظ الامن واجتثاث الارهاب الذي بات يهدد كل المنطقة.

كما نناشد المجتمع الدولي بلعب دور في الاسهام والتعاون على حفظ الامن والاستقرار في المنطقة الذي اصبحت فيها التنظيمات الارهابية تسرح وتمرح دون رقيب او حسيب.

المرصد الجنوبي لحقوق الإنسان (ساهر)

برن، سويسرا، 05.03.2016

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.