تناولات الصحف العربية للشأن اليمني | يافع نيوز
أخر تحديث : 04/12/2016 - 07:00 توقيت مكة - 22:00 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
تناولات الصحف العربية للشأن اليمني
تناولات الصحف العربية للشأن اليمني


يافع نيوز – متابعة خاصة:

نشرت عدد من الصحف العربية على صفحاتها عدداً من الأخبار والتقارير الخاصة بالشأن اليمني، وتطرقت في أخبارها وتقاريرها إلى أبرز القضايا المتعلقة بالصعيدين السياسي والميداني.

وسلطت الأضواء في الشأن الساسي على لقاء الرئيس هادي بالمبعوث الأممي لدى اليمن السيد إسماعيل ولد الشيخ .

حيث أفادت صحيفة الشرق الأوسط: أن الرئيس التقى الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أمس المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد الشيخ٬ وناقش معه جهود المجتمع الدولي ودور الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص لوضع حد لسفك الدماء والتدهور الاقتصادي والمعيشي في اليمن نتيجة التمرد والحرب الهمجية التي فجرتها الميليشيات الانقلابية.

وأكد هادي أن الشعب اليمني حدد خياراته ورسم خريطة طريق مستقبله ومستقبل الدولة الاتحادية الجديدة.

وجدد الرئيس اليمني تطلعه للسلام الصادق والجاد المرتكز على القرارات الأممية والمبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار لوطني٬ التي تكفل بناء مستقبل مشرق وآمن لليمنيين بعيدا عن النوايا المبيتة وترحيل الأزمات.

وقال هادي٬ بحسب ما نشرته وكالة الأنباء الحكومية: «النوايا الحسنة وإجراءات بناء الثقة تتم من خلال الإفراج عن المعتقلين ورفع الحصار عن المدن
وإيجاد ممرات آمنة لإيصال المساعدات الإنسانية للمحافظات المحاصرة ومنها تعز ضرورة ملحة يجب الإيفاء بها».

من جانبه عبر المبعوث الأممي ولد الشيخ عن أمله أن يتجاوز اليمن تحدياته الراهنة والولوج في مرحلة الوئام والسلام٬ وتحقيق تلك التطلعات من خلال
الجنوح للسلام وتطبيق قرارات الشرعية الدولية تجاه اليمن ذات الصلة.

أما صحيفة البيان الإماراتية فنقلت : بحث الرئيس اليمني مع المبعوث الأممي، المستجدات على الساحة اليمنية وآفاق السلام، وتجنيب البلد مزيداً من المعاناة وتبعات الحصار الذي ما زالت تفرضه مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية على عدد من المدن، ومنها تعز.

وحيا هادي جهود المجتمع الدولي ودور الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص لوضع حد لسفك الدماء والتدهور الاقتصادي والمعيشي في اليمن، نتيجة التمرد والحرب الهمجية التي فجرتها المليشيا الانقلابية.

ولفت إلى أن الشعب اليمني حدد خياراته، ورسم خريطة طريق مستقبله التي تحفظ حقوق مواطنيه، وترفع من شأنه من خلال الحوار الوطني ومخرجاته، الذي استوعب كل قضايا البلد بمختلف تفاصيلها، وتحدد مصير ومستقبل اليمن الاتحادي الجديد، وتوضح التوافق والإجماع، ومن لا يزال يبحث عن أجندته الخاصة ومشروعه الفئوي الطائفي المناطقي الضيق.
وأضافت الصحيفة” جدد الرئيس اليمني تطلعه للسلام من منطلق مسؤولياته الوطنية تجاه مختلف أبناء الشعب اليمني، مؤكداً أن السلام الصادق والجاد المرتكز على القرارات الأممية والمبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار لوطني، كفيلة ببناء مستقبل مشرق وآمن لليمنيين، بعيداً عن النوايا المبيتة وترحيل الأزمات.

وقال هادي إن النوايا الحسنة وإجراءات بناء الثقة من خلال الإفراج عن المعتقلين ورفع الحصار عن المدن، وإيجاد ممرات آمنة لإيصال المساعدات الإنسانية للمحافظات المحاصرة، ومنها تعز، ضرورة ملحة، يستدعي الإيفاء بها.

وعبر المبعوث الأممي عن سروره بهذا اللقاء، الذي يأتي بعد لقائه السابق مع الرئيس هادي في العاصمة المؤقتة عدن، معبراً عن تطلعه لأن يتجاوز اليمن تحدياته الراهنة والولوج في مرحلة الوئام والسلام. كما عبر عن تفاؤله في تحقيق تلك التطلعات، من خلال الجنوح للسلام وتطبيق قرارات الشرعية الدولية تجاه اليمن ذات الصلة.
أما صحيفة الخليج الإماراتية فقالت : سحب المتمردون الحوثيون عدداً من كتائبهم من مناطق ومديريات محافظة الجوف تحت وقع ضربات قوية تلقوها من المقاومة وغارات التحالف العربي، وتمكنت قوات الجيش الوطني والمقاومة بدعم من قوات التحالف العربي من إحكام السيطرة على معظم أجزاء مديريتي «خب والشغف»، وتأمين الخط الدولي الذي فشل الانقلابيون في استعادة السيطرة عليه.

ووسط مساع أممية لعقد جولة مفاوضات جديدة منتصف الشهر الحالي، جدد الرئيس عبد ربه منصور هادي، مطالبته للميليشيا الانقلابية بإظهار حسن النوايا، وتطبيق بنود إجراءات الثقة، التي تم التوافق عليها بين ممثلي وفد الحكومة الشرعية وممثلي الانقلابيين في مشاورات جنيف الثانية، التي عقدت منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وفي بشائر جديدة من تخوم صنعاء الشرقية، استطاعت المقاومة اليمنية، أمس، السيطرة على أجزاء واسعة من سوق مسورة بمديرية نهم. وذكرت مصادر محلية، أن قوات الجيش والمقاومة سيطرت على أجزاء واسعة من سوق مسورة بعد معارك عنيفة مع الحوثيين وقوات صالح، استمرت من ليل الجمعة وحتى صباح أمس السبت، وذلك بعد وصول تعزيزات جديدة وصلت لقوات الجيش والمقاومة من مأرب، من بينها، مدافع ذاتية الحركة.

وشنت طائرات التحالف العربي المساند للشرعية في اليمن، أمس، غارات مكثفة على مواقع الميليشيات الانقلابية في محافظة الجوف، شمالي البلاد، مما أسفر عن مقتل 20 من عناصر الميليشيات، حيث استهدفت الغارات تجمعاً للمليشيات في مديرية برط العنان، بالتزامن مع مواجهات مع قوات الشرعية، كما استهدفت غارات جوية الميليشيات في منطقة الغيل بالمحافظة.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.