7 مضاعفات محتملة لعيوب القلب الخلقية لدى الأطفال | يافع نيوز
أخر تحديث : 11/12/2016 - 04:34 توقيت مكة - 19:34 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
7 مضاعفات محتملة لعيوب القلب الخلقية لدى الأطفال
7 مضاعفات محتملة لعيوب القلب الخلقية لدى الأطفال


يافع نيوز – المرأة والطفل:
هناك عدد من المضاعفات المحتملة التي يمكن أن تحدث بسبب عيوب القلب الخلقية، والتي يجب الانتباه لها ومراعاتها لدى الطفل المصاب.

من هذه المضاعفات ما يلي:
1- قصور القلب الاحتقاني
يمكن للرضّع المصابين بعيوب خلقية خطيرة في القلب أن يصابوا بتلك المضاعفة الخطيرة، والتي تصعّب على القلب ضخ الدم إلى الجسم.
وتتضمن علامات الإصابة بفشل القلب الاحتقاني سرعة التنفس وغالباً ما يكون مصحوباً باللهاث أثناء التنفس وبطء زيادة الوزن.

2- بطء النمو والتطور
غالباً ما يعاني الأطفال المصابون بعيوب خلقية أكثر خطورة في القلب من بطء النمو أكثر من الأطفال غير المصابين بعيوب في القلب.
فقد تكون أجسامهم أصغر من غيرهم ممن هم في عمرهم، وإذا تأثر الجهاز العصبي فقد يتعلمون المشي والكلام في عمر متأخر عن غيرهم من الأطفال.

3- وجود مشكلات في النظم القلبي
يمكن أن تحدث مشكلات نظم القلب (اضطراب النظم) بسبب عيوب القلب الخلقية، أو بسبب الندوب التي يُصاب بها المريض بعد جراحة تصحيح عيوب القلب الخلقية.

4- الزرقة
إذا تسبب عيب القلب الخلقي لدى طفلك في خلط الدم الغني بالأوكسجين بالدم المفتقر إلى الأوكسجين في قلبه، فقد يتغيّر لون جلده إلى الأزرق المائل إلى الرمادي؛ وهي حالة يُطلق عليها اسم الزرقة.

5- السكتة الدماغية
بعض الأطفال المصابين بعيوب القلب الخلقية يزداد خطر إصابتهم بالسكتة الدماغية نتيجة لتخثر الدم الذي ينتقل من خلال ثقب القلب إلى الدماغ، وذلك على الرغم من عدم شيوع هذه الحالة.
وتعد السكتة الدماغية إحدى المضاعفات المحتملة لبعض الجراحات التصحيحية للعيوب الخلقية في القلب.

6- المشكلات النفسية
قد يشعر بعض الأطفال المصابين بعيوب القلب الخلقية بعدم الأمان أو قد يصابون بمشكلات نفسية بسبب حجمهم الصغير أو القيود على الأنشطة أو صعوبات التعلّم.
ولذا ينبغي التحدث إلى طبيب الطفل إذا كنت قلقاً بشأن مزاجات طفلك.

7- الحاجة إلى المتابعة طوال العمر
* قد لا ينتهي علاج الأطفال المصابين بعيوب القلب الخلقية بالعمليات الجراحية أو بالأدوية وهم صغار.

* ينبغي للأطفال المصابين بعيوب القلب الخلقية ألا يغفلوا أسس الاهتمام بمشكلات القلب ما داموا أحياء، إذ قد يؤدي هذا العيب إلى زيادة خطر إصابتهم بعدوى أنسجة القلب (التهاب بطانة القلب) أو فشل القلب أو مشكلات صمامات القلب.

وسيحتاج الأطفال المصابون بعيوب القلب الخلقية إلى تكرار زيارة اختصاصي أمراض القلب بانتظام طوال حياتهم.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.