الكويت تلوح بعصا الحزم لمن يسيء للسعودية

لكويت

يافع نيوز- متابعات

أكد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح «جدية وحزم» الحكومة الكويتية باتخاذ الإجراءات القانونية تجاه كل من يسيء إلى علاقات دولة الكويت بالمملكة العربية السعودية والدول الشقيقة.

وجدد الشيخ صباح الخالد في كلمة بمستهل مناقشة مجلس الأمة في جلسته العادية  طلبًا نيابيًا بتخصيص ساعتين بشأن تصريحات النائب عبدالحميد دشتي ضد المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي، والتأكيد أن «أي إساءة للمملكة العربية السعودية هي إساءة للكويت وهو أمر لن نرضى به».

وأوضح أن الحوار التلفزيوني للنائب دشتي جاء في غمرة احتفالات البلاد بالأعياد الوطنية «ليعكر صفو هذه الاحتفالات الوطنية بالإساءة إلى أشقائنا في المملكة العربية السعودية» مشيرًا إلى توقيت الحوار الذي أجراه النائب مع قناة الإخبارية السورية بتاريخ 24 فبراير ليلة العيد الوطني للكويت، وأضاف أن كل من يحاول الإساءة للعلاقة المتميزة بين الكويت والسعودية عليه «أن يفكر وأن يقدر ثم ينظر إلى عمق العلاقة التاريخية بين البلدين في أوقات الشدة والرخاء والعسر واليسر حيث كنا شعبين وبلدين نساند بعضنا البعض»، مؤكدًا أن «التاريخ يشهد على أن كل من حاول من أفراد أو جماعات أو دول الإساءة للعلاقة بين الكويت والسعودية خاب رجاؤه»، وأضاف أن «خير دليل على تلك العلاقة المتميزة انطلاقة الملك المؤسس عبدالعزيز آل سعود طيب الله ثراه من الكويت منذ 115 عامًا لاستعادة حكم آبائه ومنذ 25 عامًا سخرت المملكة أراضيها وإمكانياتها لعودة الشرعية لدولة الكويت وهذه هي المنطلقات التي نستند عليها في علاقتنا».
وشدد على وجوب مواجهة التحديات السياسية والأمنية والاقتصادية المحيطة «بتماسكنا كمجتمع كويتي ومواجهتها من خلال تضامننا مع أشقائنا في دول مجلس التعاون لننطلق سويًا في مواجهة هذه التحديات».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock