أخر تحديث : 10/12/2016 - 09:28 توقيت مكة - 00:28 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
ثبــــــــــــــت الارتـــــــــــــزاق وانتهينا الى العماله .
  • منذ 9 شهور
  • 9:29 ص

بقلم/بسام فاضل
ترى هل كنا لنشترك في الحرب بين متنازعي السلطة اليمنية فيما اذا كنا دولة ذات سيادة او كنا لنؤيدها من قريب او بعيد ونحن نعلم علم اليقين ان طرفاها لم ولن يكونا ذا اهلية ترتضيها جموع اليمنيين بعد ان كانا سببا للفرقة والتشتت والدمار على مر السنوات التي تزيد عن العقد ونيف .
كانا قد اشتركا في حروب ضروس قتل على اثرها الالاف وانتهكت الحرمات وشردت الاسر واضحت اليمن ساحة للمقابر الجماعية للأبرياء تلك المقابر التي لا يرتضيها شرع ولا قانون وتستحق ان تصنف بل وصنفت ضمن جرائم الإبادة الجماعية والتي من المرجح والمؤكد ان محاكم الجنايات الدولية سوف تقف علــــيها لتقديم مرتكبيها للمحاكمة العادلة .
ولولا تسرع وعنجهية المعتوه الحوثي واعوانه لكانت قد اخذت طريقها الى مجلس الامن والمنظمات الإنسانية التي سوف تتبناها ولكنها ضاعت بعد التحالف مع القاتل وعدم وجود من يتبناها من ذوي الشأن .
نحن الجنوبيين قد وقفنا لأجل ان يحل العدل والامان جزمن وطن العرب تخطفته اللسن ونأت به لغايتها الفجة لعل يحكمه من يستحقه ليعيد السلام الى نصابه وتقتص الثكالى لذويها .
ربما كنا سنحترم نضال الجماهير التي انتفضت لإحلال العدل وانتزاع الحق لأصحاب الحق متمثلون في ثورة الشباب البريئة فيما اذا واصلت مسيرتها كما بداتها , الا اننا لن ولم نؤيد قطعا او لائك المتجبرين الذين اجتاحوها وطوعوها لمصلحتهم وغايتهم .
اذا لما وقفنا في حرب 2015م ضمن اللاهوت اليمني كاستثناء يغذي ضعف الاعب الاساسي رغم اننا نعلم مدى جرمه وانحياده عن الحق ,وقوفنا كان ليس الا لروية درب الخلاص والانعتاق وغلطتنا اننا لم نظهر اديمنا وانكشفنا كحالة استثنائية .
هذه الحالة انتهت بانتهاء خروج المحتل من ارضنا وكان بإمكاننا ان نجسد حقيقة هدفنا واضحة جلية للعيان بدلا من ان يتخطفنا شبيه المعتدي ويجرنا للاعتداء على معتدي الامس وتأييده يخرجنا عن كوننا اصحاب حق .
وان تخلينا عن هدفنا بتنا ندور في مدار القتل المتعمد لشعبنا وتلك الجرائم التي ارتكبت طوال الازمان والتي اسقطناها عن قاتلنا وسقط معها احقيتنا في مقاضاته ومقاضات من يقف معه في خندقه ومعها تسقط مطالبنا في اعتبارات اجراءاته منذ عام 1994م والثروات التي نهبت .
هذا يقعد من ربط نفسه بمصيره بمقعده الذي هو ليس من الحساب بمعزل اكان من شعب الشمال المكلوم او الشعب الجنوبي الذي لم ينسى ابنائه والذي فتك بهم النظام على مر العصور وسوف يصنف الموالون كمرتزقه سعو الى تضليل شعب الجنوب والتشكيك في ممارساتهم السابقة ,واقتناعهم بان يكونوا اجراء لخدمة النظام مع علمهم انهم يضرون بالوطن والشعب الجنوبي .

*اجراء :من اجير

شاركـنـا !

أترك تعليق
ابحث في الموقع
حالة الطقس في عدن
صفحتنا علي فيسبوك
إعلان

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.