تحقيق فرنسي في إسناد أولمبياد 2016 و2020

A banner with the Olympic logo for the Rio 2016 Olympic Games seen at the Olympic Tennis Centre of the Olympic Park in Rio de Janeiro, Brazil, on December 11, 2016.  AFP PHOTO / YASUYOSHI CHIBA / AFP / YASUYOSHI CHIBA        (Photo credit should read YASUYOSHI CHIBA/AFP/Getty Images)

يافع نيوز – رياضة:

فتحت باريس تحقيقا حول شبهات بالفساد في إسناد نسختي أولمبياد 2016 إلى ريو دي جانيرو، و2020 إلى طوكيو، حسبما ذكر مصدر قضائي فرنسي، الثلاثاء.
وأكد المصدر لـ”فرانس برس” ما أوردته صحيفة “غارديان” البريطانية في وقت سابق، موضحا: “يتوجب في هذه المرحلة التحقق من ذلك”.

ويتبع هذا التحقيق الذي فتحته النيابة العامة المالية ما قامت به مطلع نوفمبر، ضد رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى السابق السنغالي لامين دياك.

وتحوم شكوك أن دياك (82 عاما) حصل على أموال مقابل عدم فضح حالات منشطات في ألعاب القوى الروسية.

وكشفت “غارديان” أن دياك، عضو اللجنة الأولمبية الدولية من 1999 إلى 2013، ونجله بابا ماساتا عملوا كوسطاء بين المدن المرشحة لاستضافة الألعاب الأولمبية وبعض أعضاء اللجنة الأولمبية الدولية.

ومنحت ريو دي جانيرو في 2009 شرف استضافة أولمبياد 2016، وطوكيو في 2013 تنظيم أولمبياد 2020.

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: