الشرعية تتقدم والانقلابيون يتقهقرون شرق صنعاء | يافع نيوز
أخر تحديث : 06/12/2016 - 02:15 توقيت مكة - 17:15 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
الشرعية تتقدم والانقلابيون يتقهقرون شرق صنعاء
الشرعية تتقدم والانقلابيون يتقهقرون شرق صنعاء

يافع نيوز – متابعات

ذكرت المقاومة الشعبية في اليمن أن المسلحين الانقلابيين تراجعوا في مديريتي نهم وأرحب بمحافظة صنعاء، فيما شنت مقاتلات التحالف اكثر من 50 غارة على مواقع الميليشيات الانقلابية شرق صنعاء ..

وفي أطراف محافظة مأرب، ومعسكرات للحوثيين في العاصمة وصعدة، بينما تمكنت القوات السعودية، من إحباط محاولة تسلل نفذها عناصر ميليشيات الحوثي باتجاه جبل المخروق الحدودي وقتلت تسعة متمردين بينهم نجل قائد وحدة مكافحة الإرهاب بقوات «الحرس الجمهوري».

وطبقا لهذه المصادر فإن الانقلابيين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع تراجعوا بشكل كبير في مديرية نهم بعد تقدم قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في منطقة نقيل بن غيلان تحت غطاء جوي كثيف من مقاتلات التحالف العربي، التي شنت اكثر من 50 غارة على مواقع الميليشيات الانقلابية في المنطقة وفي أطراف محافظة مأرب.
نصب مدافع

وحسب المصادر فإن الانقلابيين انسحبوا أيضاً من مواقع في ارحب ونصبوا مدافع على أطراف حدود المديرية في منطقة بني حكم شمالي العاصمة صنعاء لمنع تقدم قوات الجيش الوطني نحو قاعدة الصمع العسكرية المطلة على مطار صنعاء الدولي.

وقصفت مقاتلات التحالف العربي عددا من المواقع التابعة لميليشيات الحوثي وصالح مستهدفة معسكر المنار في العاصمة صنعاء، ومعسكر اللواء 131 بمحافظة صعدة. كما استهدفت الغارات أيضا مواقع عسكرية للمتمردين مطلة على منطقة جبل حبشي غرب تعز لمنع تقدمها في المنطقة.

واستهدف التحالف، منصة إطلاق صواريخ أثناء تجهيزها في منطقة وزران جنوب دمنة خدير شرق تعز، وفق ما نقل موقع «سكاي نيوز عربية». وكانت طائرات التحالف قد قصفت، في وقت سابق، معسكر النهدين القريب من القصر الرئاسي جنوبي العاصمة اليمنية.
جبهة إب

في الأثناء سقط قتيلان وجرح اثنان من ميليشيات الحوثي والرئيس المخلوع صالح في استهداف المقاومة لعربتين عسكريتين كان يستقلهما مسلحو الميليشيات في اطراف مديرية حزم العدين المحادة لمديرية حبيش بمحافظة إب.

وأكدت مصادر اعلامية لـ«البيان» تجدد الاشتباكات بين المقاومة الشعبية وميليشيا المخلوع صالح والحوثي المتمركزة في ظهرة العدن بني شبيب التابعة لمديرية حبيش. وأوضحت تمكن افراد المقاومة من إعطاب العربتين وقتل اثنين وجرح آخرين، ما جعل الميليشيات تكثف من قصفها العشوائي على المنازل والطرقات والمزارع من موقع قوز الرصاص بحزم العدين.
الحدود السعودية

إلى ذلك تمكنت القوات السعودية، من إحباط محاولة تسلل نفذها عناصر ميليشيا الحوثي وقوات المخلوع باتجاه جبل المخروق الحدودي. وذكرت قناة «الإخبارية» السعودية، ان القوات السعودية قتلت تسعة مسلحين حوثيين، خلال محاولتهم التسلل إلى جبل المخروق، بمنطقة نجران الحدودية. كما تمكنت القوات السعودية من ضبط كمية من الأسلحة..

والقذائف، كانت بصحبة عناصر الميليشيات. وفي السياق أكدت مصادر مقربة من القوات التابعة للرئيس المخلوع، صالح، أن نجل قائد وحدة مكافحة الإرهاب بقوات «الحرس الجمهوري»، قتل بنيران الجيش السعودية، على الحدود بمنطقة نجران. وأوضحت أن عبد اللطيف، نجل حسن عبد الله الملصي، قائد مكافحة الإرهاب، بـ«الحرس الجمهوري»..

والمرافق الشخصي السابق لنجل الرئيس السابق، وقائد ما كان يعرف بالحرس الجمهوري، أحمد علي عبد الله صالح، قتل في المعارك الدائرة في نجران، على الحدود بين اليمن والسعودية عندما حاول ضمن مجموعة التسلل إلى نجران.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.