أخر تحديث : 06/12/2016 - 10:47 توقيت مكة - 01:47 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
نخبة تحترف خيانة الشعب
  • منذ 9 شهور
  • 1:18 ص

 

حين يترك لنخبة العار صياغة مستقبل البلاد، فلا غرابة لو أعيد إنتاج الماضي بطرق قذرة بمشاركة ممن خدع الشعب بزيف مواقفهم.

تختار نخبة العار شعارات خادعة ظاهرها حرص على الوطن، وباطنها الحفاظ على امتيازاتهم اللامشروعة، وآخر ولائمهم تبين سوء المالآت.

والمضحك انخراط من يتشدقوا كثيراً برفعة ذواتهم عن وحل العصابة، وتثبت الأحداث حجم التناقض بين مزاعمهم ومواقفهم.

جوقة السفلة يقيموا بين حين وآخر ولائم تنكرية، وبسبب بشاعة واقع البلد ينزح إليهم بعض الأسماء بدواع لم تعد تنطلي على أحد.

فالمصالح الأنانية تجمعهم رغم اختلافات مواقفهم، وحرصهم على إبقاء أدوات العصابة الإجرامية تبين عار خيانتهم لتضحيات الشعب.

وآخر زواملهم الصاخبة إعتبار إنتقاد مواقفهم نوعا من التحريض والكراهية، ويلتهم المغفلين أجندات المخبرين رغم علمهم بتورطهم في جرائم حرب.

والأسوء في طبخات العار محاولة الآثمين إعادة ضخ سمومهم في الوعي العام، وتصوير المدافع عن حقه في الحياة والكرامة مسعر حقد وكراهية.

ورغم حجم استحمارهم للآخرين، تكشف مواقفهم المنحازة للجناة ضد الضحايا بأنهم نخبة محترفة في خيانة الشعب، وقصف الوعي العام.

كشفت مآسي الإنقلاب حقائق كثيرة، وإسقطت أقنعة نخب العصابة، وتظهر أغلب مواقفهم عمق ارتباطهم بالماضي اللعين.

في النهاية لكل إنسان حرية اختياراته، ولمن صمدوا في وجه الطوفان حق رفض الطبخات النتنة، وانتقاد المشاركين فيها، وبلا استثناء.

وإذا لم يتمكن المدافعين عن حرية الشعب من خلق نخبة جمهورية قادرة على وقف عهر طبخات نخب الماضي سيعبر السفلة إلى المستقبل.

سيكون من الصعب التصدي لسفالتهم بفعل قدرتهم على استغفال الآخرين، وطرق انتقامهم من الأحرار، وعلى المخلصين الإستعداد لمواجهتهم.

لن يستقيم حال وطن يذبح أبنائه بسواطير الكهنوت ما لم تسقط نخبة العار بسقوط آخر متراس لعصابة الألف عام.

* محمد سعيد الشرعبي

شاركـنـا !

أترك تعليق
ابحث في الموقع
حالة الطقس في عدن
صفحتنا علي فيسبوك
إعلان

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.