هل بوسع المقدشي أن يمقدش النوبة؟ – بقلم : مطيع الردفاني

12316644_894541343957767_3215564857389101613_n

يحمل بعض المراقبين اللواء وجود بوادر فشل في شبوة ويروا آخرين أن النوبة يعمل بشكل أفضل من غيرة برغم ممارسة الجنرال المقدشي الشمالي حصار بحق محور عتق واللواء 30 في حقها من تسليح والغذاء والأطقم أسوه بباقي الألوية الموجودة في صحرى شبوة وحضرموت أو في مارب ومحافظات الشمال
ومن الملاحظ أن هيمنة المقدشي الاخواني الشمالي يراد منها إجبار اللواء النوبة على التمقدش تحت إمرته وهو نقطة الخلاف الحقيقي إضافة الصراع النفطي الذي يعمل كل منهم على ترتيب وضعة مع الشركات للاستفادة منها .

أيضآ من اسباب الخلاف هو قيام المقدشي باصدار اوامر لقيادات الوية وكتائب لقيامها بتحركات مشبوهة وغير مفهومة او مبررة وبدون الرجوع لقيادة المحور وفق الانظمة والقوانين العسكرية وهو ما رفضة اللواء النوبه واعتبره مخالف للنظام والقانون وتصرف لا مسؤل يحاول اعادة ثقافة الجيش العائلي والى تقسيمة وفق محسوبيات وولاءات شخصية وقبلية ومناطقية مخالفة للنظام والقانون ولهيكلة المؤسسة العسكرية والامنية الاخيرة ولقرارات رئيس الجمهورية التي تقضي بالالتزام بالقوانين والانظمة العسكرية وعدم مخالفتها
المقدشي كالعادة الانتهازية استطاع استثمار المعركة وعمل على تجديد ونقل اللواء (21) من عتق إلى العبر بعد سيطرة مليشيات الحوثي المخلوع على عتق في العام لماضي وهو اللواء نفسة من كان يحمي الشركات النفطية في شبوة واجتفظ بشرعية اللواء عند الشركات النفطية والعقود السابقة ..
ولكن في المقابل أصبحت مطالب النوبة لست شخصية وصراع المقدشي ليس لشخصية النوبة فقط أو احتسابه على الحراك الجنوبي بل استهداف لأبناء شبوة عامة والمشروع الجنوبي ككل اعتباراً بان المقدشي عدو سابق كان تحت منظومة علي عفاش وحالي تحت منظومة الإخوان العدو القديم الجديد
بالاضافه أن جميع منتسبين محور عتق هم من أبناء شبوة والجنوب ومن حقهم السيطرة وحماية الشركات النفطية بحكم إنهاء في أرضهم وتتناسباً مع مطالب شعب الجنوب من رفع هيمنة الاحتلال الشمالي على أراضيهم ولهم الحق في حمايتها وخيراتها
ومن الحق الشرعي الذي يتسلح به اللواء النوبة في عدم التمقدش تحت أوامر المقدشي يمارس الجنرال هيمنته وحصاره على محور عتق واللواء 30 حيث إن عدد الآليات في المحور واللواء لأتعادل بحق كتيبة من الألوية التي تخضع للمقدشي.
واصبح الوقوف مع اللواء النوبة هو وقوف مع مطالب شعب الجنوب بغض النظر عن السلبيات التي لا استطيع تجريدها فكل عمل سلبيات ترتكب أو خلافات في الرأي إن وجدت لأتعني من منطلقها عرقلة للهدف العام الذي يفقيد ويستفيد الجميع منه .
و على التحالف بوجه الخصوص إن يعيد ترتيب حساباته تجاه ممارسات المقدشي بحكم خضوع المنطقة ككل تحت سيطرته خصوصاً إن امن شبوة هو جزء من امن المناطق المحررة والتي تعتبر تحت سيطرة التحالف ممثلة بالشرعية وفشلهن يعتبر فشل للتحالف ..
ولكن بعد ممارسات المقدشي والحصار المفروض بحق المحور و اللواء ممثلة بالقائد اللواء النوبة .. هل يجبر الجنرال المقدشي اللواء النوبة على التمقدش ؟وتحت مقدشتة/ وهو الأمر الذي نستبعده  .

مطيع الردفاني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock