أهالي شوظة بيافع سرار ..بين أمل الطريق وشبح الرحيل | يافع نيوز
أخر تحديث : 05/12/2016 - 07:22 توقيت مكة - 22:22 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
أهالي شوظة بيافع سرار ..بين أمل الطريق وشبح الرحيل
أهالي شوظة بيافع سرار ..بين أمل الطريق وشبح الرحيل

يافع نيوز – قائد زيد

بين احضان الشعاب الضيقة وسفوح الجبال الشاهقة تمتد قرى ومناطق شوظة الواقعة في إطار مديرية يافع سرار بمحافظة أبين .
وتعد شوظة اسماً يجمع عدداً من القرى والمناطق مثل صربان والرصراص والقشعة والقرن ومغيرية ومليسا.
وتنحدر روافد شوظة شرقاً باتجاة سيلة امهدارة الطريق الرئيسية التي تربط مديرية سرار بمديرية رصد وهذه الطريق عبارة عن مجرى للسيول وكثيراً ما تخربها وتجرفها السيول وتغلقها الصخور في موسم سقوط الأمطار .
ونطراً لافتقار المديرية سرار لمستشفى ريفي وقلة الخدمات الطبية البسيطة التي يقدمها المركز الصحي بالمديرية يافع سرار وفق الإمكانيات المتاحة بالمركز يضطر الأهالي إلى نقل مرضاهم إلى مستشفى رصد العام.
والذهاب إلى مستشفى مديرية رصد يشترط على المسافر حجز مقعد السيارة والتسجيل اليوم الأول وكذا النهوض مبكراً قبل طلوع الشمس بساعات .
والمسافر من شوظة بسرار إلى رصد يمر أولاً بغيل النقوب والمجزع ورهوة عضمان ثم يمر ثانياً بوادي سرار مروراً بمركز المديرية سرار بعدها يتشبث المسافر جيداً عند وصوله سيلة بين الواديين التي تشبه رأس الرجاﺀ الصالح .
وسيلة بين الواديين عبارة عن منعطفات صخرية ضيقة وخطرة كونها مكان تلتقي فيه سيول مديريتي رصد وسرار ،وبين الواديين من الأماكن والمواقع المهيأة والصالحة لاقامة مشاريع مياه عملاقة كالسدود والحواجز.
وعند وصول المسافر سيلة بين الواديين يصلي صلاة الفجر ثم يواصل سفره عبر سيلة امهدارة وهي طريق طويلة ومتعبة مليئة بالصخور والحفر.
وعند ما يتجاوز سائق السيارة سيلة امهدارة تظهر خيوط الشمس ويكون المسافر من شوظة قد دخل في أطار مديرية رصد وبالتحديد قرى ومناطق الصفأة المكان الذي انطلقت منه طريق جبل أهل علي .
ومن منطقة الصفأة ويحتاج المسافر الى نصف ساعة حتى يصل مديرية رصد .
ان أهالي شوظة اليوم يأملون بشق طريق مختصرة تربطهم بمديرية رصد مروراً بطريق (الصفأة -جبل أهل علي )التي تم شقها مؤخراً على نفقة الأهالي والمغتربين .
وبشق طريق شوظة الذي دشن العمل فيها في تاريخ 8 فبراير من العام الجاري ستسهم في تخفيف معاناة الناس وتسهل حركة تنقلهم وتخفف عنهم عناﺀ السفر وتكاليف السفر التي تصل الى 4000 ألف ذهاباً وأياباً .
اليوم كانت لنا جولة خاطفة إلى منطقة شوظة وكذا موقع أعمال الشق في مشروع الطريق والتقينا خلالها ببعض أهالي المنطقة الذين حدثونا بأن المنطقة تعاني من أزمة خانقة في مياه الشرب بسبب نضوب مياه الآبار ونفاذ خزانات حصاد مياه الأمطار .
كما حدثونا بأن عدد الأسر التي نزحت من شوظة خلال الأسابيع الماضية 25 أسرة .
وأوضحوا بأن شبح الجفاف هو الخطر والكابوس القادم الذي يهدد ما تبقى من أهالي المنطقة بالرحيل في ظل غياب الدولة ويأملون الدعم والمساندة في شق طريقهم لتخفيف معاناتهم المزمنة وبالذات في نقل المرضى والمتعسرات .
للحديث بقية

12528584_533613643471842_1643267070_o

12746108_533613716805168_1235794106_n

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.