العراق: العثور على مواد مشعة خطيرة بعد سرقتها

Iraqi soldiers watch as armed tribesmen gather to show their willingness to join Iraqi security forces in the fight against Jihadist militants who have taken over several northern Iraqi cities, on June 16, 2014 in the southern city of Basra . Faced with a militant offensive sweeping south toward Baghdad, Prime Minister Nuri al-Maliki announced the Iraqi government would arm and equip civilians who volunteer to fight, and thousands have signed up.   AFP PHOTO/STR        (Photo credit should read STR/AFP/Getty Images)

يافع نيوز- متابعات

أعلنت وزارة الصحة العراقية، الأحد، العثور على المواد المشعة التي سُرقت خلال الأيام الماضية، وذلك بعد الإبلاغ عن سرقتها من مخزن في جنوب البلاد العام الماضي.
ونقل التلفزيون الرسمي عن وزيرة الصحة العراقية، عديلة حمود حسين، قولها إنه “تم العثور على مادة مشعة شديدة الخطورة بعد الإبلاغ عن سرقتها العام الماضي”.

وقال المتحدث باسم وزارة البيئة العراقية إن “المادة المشعة عثر عليها في بلدة الزبير الجنوبية قرب البصرة”، مضيفا أن “المادة المشعة لم تلحق بها تلفيات ولا توجد مخاوف بشأن سلامتها”.

وذكرت وثيقة لوزارة البيئة في العراق أن المواد، التي كانت مخزنة في حقيبة في حجم الكمبيوتر المحمول، اختفت في نوفمبر من منشأة تخزين قرب مدينة البصرة في جنوب البلاد.

وقالت وكالة “رويترز” إنها حصلت على الوثيقة بشأن البحث عن مواد المشعة “عالية الخطورة”، التي سرقت في العام الماضي، التي أثارت المخاوف من تداعيات وقوعها في أيدي تنظيم داعش.

وتحدثت الوثيقة، التي تحمل تاريخ 30 نوفمبر، والموجهة إلى مركز الوقاية من الإشعاع التابع للوزارة عن سرقة كميات من عنصر الإيريديوم 192 الذي يتسم بنشاط إشعاعي خطير وشديد وتعود ملكيته لشركة (إس.جي.إس) التي مقرها إسطنبول، وجرت عملية السرقة من مستودع يتبع “ويذرفورد” في منطقة بمحافظة البصرة.

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: