مرض القولون العصبي.. أعراض مزعجة | يافع نيوز
أخر تحديث : 07/12/2016 - 12:58 توقيت مكة - 15:58 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
مرض القولون العصبي.. أعراض مزعجة
مرض القولون العصبي.. أعراض مزعجة


يافع نيوز – طب وصحة:
القولون العصبي هو خلل وظيفي في القولون، يؤدي لأعراض في الجهاز الهضمي، مثل الانتفاخ وسوء الهضم ومشكلات الإخراج. وهذه الأعراض ليست خطيرة في حد ذاتها، إلا أنها مزعجة جدًا للمريض.

* أعراض القولون العصبي

– الانتفاخ والغازات.
– خروج المخاط مع البراز.
– الإمساك.
– الإسهال بعد الطعام أو في الصباح الباكر أو في الحالتين معًا.
– الشعور بعدم استكمال الإخراج بعد الذهاب للحمام.
– الرغبة المفاجئة في الذهاب للحمام.
– آلام في البطن ومغص يزول بعد الذهاب للحمام.
– خروج أصوات واضحة من البطن يسمعها القريب منك.

وتزيد هذه الأعراض في حالة الضغوط النفسية أو السفر أو حضور المناسبات العامة أو تغيّر نمط الحياة اليومي خصوصًا في رمضان.

* المثيرات التي تسبب تهيّج الأمعاء واضطرابها

ليس هناك مثير واحد لكل الناس، إذ تختلف المثيرات من شخص لآخر، ولكن القائمة التالية تحتوي أكثر ما يشكو منه الذين يعانون من القولون العصبي:

– الثوم والبصل.
– التدخين.
– المشروبات الغازية.
– بعض العقاقير الطبية.
– القهوة والشاي والنسكافيه.
– الأطعمة المقلية.
– التوابل والبهارات.
– البقوليات (الفول، الحمص، العدس).
– بعض أنواع الخضار (الكرنب، الملوخية، الباذنجان).
– الإجهاد النفسي والبدني والغضب والضغوط والقلق والتوتر.
– التعرض لتيارات الهواء الباردة.
– وجبة كبيرة على غير المعتاد.
– أكل الطماطم بقشرها (أما بدون القشر فعادة لا تثير القولون).
– اللبن والحليب ومنتجاتهما.
– الخبز والمخبوزات (عند بعض الناس).
– الدورة الشهرية (عند بعض النساء).

* تشخيص القولون العصبي

يتم التشخيص من خلال مقابلة الطبيب وأخذ تاريخ مرضي كامل وفحص سريري، ولا يوجد فحص أو تحليل معملي أو أشعة تشخيصية يمكن من خلالهم تأكيد التشخيص، لكن بعض الفحوصات التي تشمل فحصًا للدم والبراز ومنظار القولون، تكون مهمة في كثير من الأحيان لاستبعاد الأمراض العضوية التي يمكن أن تشبه القولون العصبي.

ومن المعايير التشخيصية التي نبني عليها، معايير روما المعدّلة أو Modified Rome’s Criteria-III، وهي كالآتي:

يتم تشخيص حالات متلازمة الأمعاء المضطربة في حالة وجود ألم أو ضيق متكرر في البطن لمدة 12 أسبوعاً، خلال آخر 12 شهراً (لا يشترط التوالي)، يتسم باثنتين من السمات الثلاث التالية:

1. يخف بعد التبرز.
2. يتغيّر مع بدايته عدد مرات التبرز المعتاد.
3. يتغيّر مع بدايته شكل أو طبيعة البراز المعتادة.

من الممكن أن توجد بعض الأعراض الأخرى التي تدعم التشخيص ولكنها ليست ضرورية مثل:

1. تغيّر في عدد مرات التبرز (أكثر من 3 مرات في اليوم، أو أقل من 3 مرات في الأسبوع).
2. تغيّر في طبيعة أو شكل البراز (قاسٍ ومتكتل أو طري وسائل) أكثر من ربع (1/4) عدد مرات التبرز.
3. تغيّر في طبيعة الإخراج (صعوبة أو سرعة أو شعور بعدم اكتمال الإخراج) أكثر من ربع (1/4) عدد مرات التبرز.
4. إخراج مخاطي لأكثر من ربع (1/4) عدد مرات التبرز.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.