الخام لا شلّه يشلّه:

د. علي صالح الخلاقي

الخام: كلمة تُطلق في لهجة أبين وشبوة والبيضاء على الشيء أو الشخص السَّيء أو الفاسد مما يعافه ويكرهه الناس.. وفي هذا الزامل للشاعر الشعبي أحمد بن حيدرة بن حبتور، شاعر الغيل-شبوة ، يخاطب فيه الموت أن يتغاضى عن أولئك الرجال الميامين الذين (يلحقون الفوت) أي المقدامين في أي عمل كاد وقْتُ فِعْلِه أن يفوت.. أما الشخص السيء (الخام) الذي لا فائدة مرجوة منه ولم يحضر في الملمات مع أخوته فيتمنى الشاعر أن تأخذه العليا وهي الرياح التي تأتي من جهة أعلى الوادي، أو فليأخذه الموت غير مأسوفٍ عليه، (لا شله يشله)، يقول:

في خير يا غيل السعيدي
ظلت بواريتك مظله

من ما حضر في سعف خوته
ريته مع العليا تشله

بعض العرب ما يستخي للموت
في ذمتك يالموت خَلَّه

ما با على ذي يلحقون الفوت
ما الخام لا شله يشله
—————
من كتابي قيد التجهيز للطبع(الزوامل …لسان الشعب)
وسأكون شاكرا لم يوافيني بأية زوامل تاريخية مع مناسباتها لإضافتها..

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: