أخر تحديث : 05/12/2016 - 11:36 توقيت مكة - 02:36 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
عاش الفن الساقط..عاش
  • منذ 10 شهور
  • 12:18 م

د.علي صالح الخلاقي:
تنباكي..أو تُمباكي.. لعلها تسمية أو كنية لها صلة بالتنباك (التبغ) الذي يتعاطاه مدمنو الشيشة.. ومن هنا ربما جاء لقب هذا الشاب الأسمر الطارئ على الفن، الذي يبدو عليه أنه مدمن للتُباك وتوابعه.. أقول هذا ليس انتقاصاً من شخصه لأنه من فئة المهمشين، معاذ الله، فكلنا سواسية كأسنان المشط، وإنما لأن أداءه لهذا التهريج الغنائي(الهابط) الذي يردده لا يمكن أن نصفه بالفن.. إلا إذا وضعنا مفهوماً جديداً لفن الغناء ..
لكن هذه الظاهرة للأسف الشديد فرضت نفسها عبر سائط التواصل الحديثة، التي لا تترك شاردة ولا واردة إلا وتعرضت لها، وأكسبتها انتشاراً وشهرة غير متوقعة، ثم أقبل على تداولها جمهور واسع من الناس، وبشكل خاص الشرائح الشبابية، إما بدافع الضحك أو للطرافة أو السخرية..
وتمباكي .. صنعته الأحداث واستغلت ظهوره بعض القوى السياسية المتصارعة بهدف الاساءة للخصوم السياسيين في خضم المواجهات السياسية منذ عام 2011م، فكان وسيلة لما يمكن أن نطلق عليه التهريج الموجه، وهذا التهريج الشاذ أو المخالف للسائد فنياً جذب إليه جمهوراً معينا، رغم أنه لا يحمل أي قيم فنية أو شعرية، وهو ما يعكس حالة الانحطاط أو البؤس الثقافي والفني الذي وصلنا إليه، ومثل هذا الغناء الهابط، إن جاز لنا أن نسميه غناءً، رأيناه لدى غيرنا في دول عربية أخرى، في فترات سابقة، وعلى خلاف أولئك الذين لهم حفلات غنائية وظهور إعلامي، فأن تُنباكي نال شهرته بأغنية تهريج وحيدة كان هو مؤلفها وكاتب كلماتها ومؤديها.. واستغرب أن يروج البعض لهذا لتهريج الهابط المُسَّمى زورا فنا.
و صدق من قال (الفنون جنون)..
أقول هذا الكلام بعد أن رأيت (تُنباكي) يصعد مساء أمس منصة الاحتفال في ساحة الشهداء بالمنصورة ليبدأ تهريجه الهابط، فأفسد المتعة التي استمتعنا بها قبل صعوده مع أداء النجم الفني الشاب محمد قاسم، فغادرت الساحة مباشرة، مستغربا لصعوده منصة ذلك الحفل المهيب لترديد (تهريجه) ولا أقول غناءه، وكأن الساحة الفنية خلت من أصوات ونجوم الفن المعبر والحقيقي الأخرى التي تليق بمناسبة كهذه وبكوكبة الشهداء الذين تزدان صورهم على جداران وواجهات الساحة.
وبدون شعور كنت أردد في قرارة نفسي وأنا أغادر ساحة الاحتفال(عاش الفن الساقط..عاش).

شاركـنـا !

أترك تعليق
ابحث في الموقع
حالة الطقس في عدن
صفحتنا علي فيسبوك
إعلان

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.