قائد المنطقة العسكرية الرابعة: الحوثيون يحاولون العودة إلى مضيق باب المندب لكنهم لن يستطيعوا | يافع نيوز
أخر تحديث : 06/12/2016 - 10:47 توقيت مكة - 01:47 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
قائد المنطقة العسكرية الرابعة: الحوثيون يحاولون العودة إلى مضيق باب المندب لكنهم لن يستطيعوا
قائد المنطقة العسكرية الرابعة: الحوثيون يحاولون العودة إلى مضيق باب المندب لكنهم لن يستطيعوا


يافع نيوز – الشرق الأوسط:
قال اللواء الركن أحمد سيف اليافعي قائد المنطقة العسكرية الرابعة، أن المتمردين الحوثيين يحاولون العودة إلى مضيق باب المندب المائي الاستراتيجي.

وأضاف اللواء اليافعي، في تصريحات لـ«الشرق الأوسط»: «إن لن يستطيعوا السيطرة على الممر المائي مهما ضخوا من قوات في تلك المنطقة».

وأشار إلى أن عددا من الجزر اليمنية، في البحر الأحمر، تعتبر محررة، في الوقت الذي تشهد فيه مديرية ذباب الساحلية المتاخمة لباب المندب مواجهات عنيفة بين قوات الجيش الوطني من جهة، والميليشيات الحوثية والقوات الموالية للمخلوع علي صالح من جهة أخرى، منذ بضعة أيام.

وفي ما يتعلق بالانتقادات التي توجه إلى المنطقة العسكرية بعدم استيعاب كل أفراد المقاومة في صفوف قوات الجيش والأمن وفقا لقرار رئاسي صادر بهذا الخصوص، بعد تحرير عدن من قبضة الميليشيات الحوثية والقوات الموالية للمخلوع صالح، قال اليافعي إن معسكر رأس عباس، الذي يتم تدريب فيه عناصر المقاومة الملتحقين بالجيش الوطني والمقاومة، له طاقة استيعابية محدودة، وإنه جرت عمليات توسعة وتطوير بحيث أصبح يستوعب حاليا 1200 متدرب، لسكنهم وسكن المدربين، مؤكدا أن هذه هي الطاقة القصوى للمعسكر.

وأشار اللواء اليافعي إلى أن المعسكر لا يستطيع استيعاب 4 آلاف متدرب في وقت واحد، وضرب أمثلة في ما يتعلق بعدد المتدربين مع المدرب الواحد، وأنه حاليا مدرب لكل 60 متدربا، رغم أن المعمول به عالميا هو مدرب لكل 10 متدربين، وأن العدد لو زاد إلى 100 أو 200 متدرب مع مدرب واحد، فإن مخرجات التدريب ستكون ضعيفة، إضافة إلى عملية الضغط على المعسكر من حيث السكن والخدمات، وكذا عدم قدرة المتدربين على التطبيق العملي على الأسلحة والمعدات العسكرية كلما زاد عدد المتدربين، ونفى القائد العسكري الاتهامات التي توجه إلى المنطقة العسكرية الرابعة بعرقلة تنفيذ قرار دمج المقاومة الشعبية في إطار قوات الجيش والأمن، وذلك في ضوء المتاح من خلال المعسكر التدريبي، وكذا الحرص على جودة ومخرجات التدريب عالية الكفاءة.

وأكد اللواء اليافعي لـ«الشرق الأوسط» أن قوات عسكرية كافية تقوم بتأمين وحماية مطار وميناء عدن، وأنه «لا توجد أية إمكانية للهجوم على المطار أو الميناء من قبل أية قوة كانت».

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.